Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

هبه سامى وانواع واشكال من الحب فى برنامج شباب ع الهوا

  • الأربعاء، 18 فبراير، 2015
  • هبة سامى
  • صباح البلد مع دينا رامز و رشا مجدي | 14-2-2015

  • هبة سامى
  • اليوم السابع|روشتة من 10 نصائح لتتمتع بعلاقات ناجحة مع الآخرين

  • الأحد، 18 يناير، 2015
  • هبة سامى
  • المحاضرة هبة سامى
    كتبت سارة درويش
    مهما كانت درجة استقلاليتنا أو نجاحنا، إلا أن نجاحنا الأكبر يكون بالمحافظة على علاقات متوازنة مع الآخرين، حسبما تؤكد هبة سامى المحاضر والكاتب فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، مشيرة إلى أن التوازن لا يعنى دائمًا المثالية، فالوقوع فى فخ وهم المثالية يُربك تصرف وحياة الكثيرين، ويجعلهم غير متوازنين ولا يستمتعون بنجاح وحياة صحية، ولا علاقات صحيحة. وقدمت خبير التطوير النفسى والاجتماعى 10 نصائح تساعدك على التمتع بعلاقات ناجحة ومريحة مع الآخرين، يأتى على رأسها ضرورة وضع حدود فاصلة بيننا وبين الآخر، مشيرة إلى أن ذلك يعد قمة الإحسان لنفسك وللطرف الآخر. وفى حالة حدوث مشاكل، تنصح بمحاولة الانفصال عن المشكلة والموقف قدر الإمكان، مع التركيز أكثر على ما نريده، كذلك توصى بتفريغ الطاقة السلبية الكامنة داخلك بأى شكلٍ كان، من التقرب إلى الله بالعبادات، أو ممارسة الرياضة أو تمارين التنفس، أو ممارسة هواية، أو سماع الموسيقى. وتحذر خبير التطوير النفسى من محاولة إجبار النفس على التفاؤل الزائد أو التسامح الزائد عن الحد، مما يجعلك أكثر عرضة للتشاؤم والشعور بالغضب والرغبة فى الانتقام، وتحذر كذلك من أن كثرة العلاقات غير المؤطرة بحدود تجلب الأذى، ووضع الناس كلهم فى درجة واحدة كذلك كأن نسمى كل شخص بأنه صديق أو حبيب. وتنصح بأن نحرص على التعامل بلطف وود مع الجميع، لكن فى الوقت نفسه نختار الأصدقاء المقربين بعناية لأنهم يرسمون انطباعًا عن حياتك وشخصيتك، مشيرة إلى أن صديق الجميع ليس صديقًا لأحد بل يعرض بعض الناس إلى الشعور بالخذلان من كثرة العشم فيه نتيجة الانطباع الخاطئ الذى يتركه لديهم. علينا كذلك أن تعفو وتصفح عن الأذى، ولكن بعد الوقت المناسب الذى يسمح لك بالهدوء ومسامحة الشخص الذى أساء إليك، فلا تضغط على نفسك بعلاقة مؤذية كل لا تكون سبب تدمير نفسى مستمر لك. أما بالنسبة للعلاقات الأسرية والأقربين فيجب أن تفكر فى أفعالهم وردود أفعالهم بشكل مختلف، وحاول إصلاح علاقتك بهم دائمًا وأن تلفت نظرهم بذكاء وحذر لما يسبب توترًا فى علاقتك بهم. كما توصى خبير التطوير النفسى بضرورة أن تكون لك شخصية تعرف ما تحب وما تكره، وأن يكون ذلك واضحًا للآخرين، ولا تبالغ فى تنفيذ طلبات وأوامر المحيطين بك حتى لو لم يكن ذلك يروق لك بل تعلم الرفض بلطف ومن دون أسلوب جارح.
    http://goo.gl/f3SYUg

    اليوم السابع|"بالورقة والقلم".. 11 خطوة لاستقبال 2015 بإيجابية

  • هبة سامى
  • هبة سامى  مديرة صالون "عاوز أتغير"
    عام مضى بكل ما فيه من نجاحات وعقبات وأمل وإحباط، من أحداث عامة وأخرى خاصة تفاوتت الآراء حولها، فهناك من يصف 2014 بأنه العام الأفضل له، فيما يعتبره آخرون الأسوأ على الإطلاق، وهو ما تعتبره
    "هبة سامي" المحاضر فى علوم التغيير والتطوير الذاتى ومؤسسة ومديرة صالون "عاوز أتغير" أمرًا طبيعيًا للغاية. وتقول: "يرجع هذا إلى الطبيعة المختلفة لنا كبشر فى تقبل التحديات المختلفة والعقبات ونظرتنا لما نعيشه فى الحياة". وتضيف: "مهما كان انطباعنا عن العام الماضى، يجب أن نرميه وراء ظهرنا ونستقبل 2015 بروح مختلفة، وقدرة أكبر على تحقيق أهداف ونجاحات عديدة، والاستفادة من هذه السنة سواء كانت إيجابية أو سلبية بالنسبة لنا، من خلال بناء وعى جديد، وهو يمكن تحقيقه بـ11 خطوة: 1 - بالورقة والقلم: هذه الاستراتيجية سواء فى تحديد الأهداف، أو تحليل أمر ما أو مواجهة مشكلة ما، من أكثر الأشياء التى تساعد بنسبة كبيرة فى تحقيق الفائدة التى نرجوها ونتعرف عليها من خلالها وأيضًا يجب أن تعرف أن علماء النفس والإدارة لا يعترفون بالأهداف غير المكتوبة، لذا يجب أن تدون كل المواقف التى أثرت بك فى هذه السنة سواء إيجابية أو سلبية، ابدأ بكل ما تعلمته واكتسبته من خبرات، إضافة إلى الأحداث المميزة ثم اكتب الأشياء التى تراها سلبية، واسأل نفسك ما الشيء الإيجابى الذى تعلمته من كل منها؟ واكتب فى نهاية هذه الورقة: "أنا بطل حياتى" فقد خلقك الله كذلك "أى شيء تركز عليه يزيد" وهذه معلومة صحيحة نفسيًا وعلميًا، واكتب أيضًا أن الله يحبك وخلقك ليسعدك لا ليعذبك. هذه الأوراق يمكنك أن ترجع إليها دومًا كلما مررت بخبرة سلبية، وهذا التدوين سيساعدك على مسامحة الماضى وتخطيه، بل ويحوله فى وعيك إلى قوة دافعة للأمام وسيجعل تركيزك أكثر إيجابية. 2- بعد انتهاء إعادة برمجة وعيك للماضى وجعله لصالحك، وبه تكتسب قوة نفسيه رائعة، ستبدأ فى كتابة أهداف سنة 2015 ماذا تريد أن تحقق؟ بشكل عشوائى أولاً فى سبع جوانب (شخصى - صحى - عائلى - اجتماعى - اجتماعى - روحانى - مهنى - مادى). 3- اطلق على هذه السنة اسمًا إيجابيًا تريد تسميتها به، لأن نيتك ستحرك القدر تجاهك بحسن الإيمان وحسن الظن بالله الذى سيكسبك ثقة بنفسك لا محالة، على سبيل المثال "سنة الوفرة والتميز". 4- ابدأ فى وضع رؤيتك للسنة واعلم أن هذه الرؤية ستعدل على منتصف السنة لأن ما ستتعلمه سيجعلك قد تجعلك مسارك بشكل أفضل وأكثر دقة، ماذا تريد أن تحقق من أهداف بشكل واضح ومحدد وكل شهر اكتب فيه • شىء جديد ستتعلمه. • عدد كتب معينة للقراءة. • خطوات معينة ستجعل هدفك أكثر تميزًا. • نوعيات من البشر تريد أن تتعرف عليهم وتتعلم منهم. • أعمال تطوعية ستكسبك وستجعل تواصلك روحانيًا ونفسيًا واجتماعيًا أقوى. • ممارسة عدد ساعات معينة من الرياضة مهما كانت أو تعلم هواية أو شىء جديد. 5 - احضر لوحة، واكتب عليها أحلامك وأهدافك فى أى شكل تحبه، شجرة وفروع كالأشهر والأوراق كالأهداف أى شكل واستخدم الألوان والأرقام والكلمات والصور لتحفيز عمل شقى المخ، وما يراه العين وتردده اللسان يكون واقعًا، هذه الفكرة تعد استراتيجية العظماء كـ د.أحمد زويل، حيث علقت والدته فى طفولته لافتة على غرفته تقول دكتور أحمد زويل وقد كان. 6- لو قرأت لكثير من العظماء ستجد أنهم تخيلوا نفسهم قبل أن يكونوا، لذا استخدم تمارين التخيل واصنع بالأجندة أو النوت بوك مثل كتالوج لأحلامك على هيئة صور، وردد على نفسك توكيدات إيجابية مثل "أنا مع الله دومًا أستطيع"، مع حسن التخطيط ستجعلك تسعى بشكل أكثر احترافًا وتوفيقًا. 7- اكتب نقاط قوتك وكل النعم التى تمتلكها واقرأها صباحًا ومساءً وردد الحمد لله، يومك سيصير على نحو يجعلك مع تردد تحقيق أهدافك المنشودة. 8 - آمن بالله وثق بنفسك، واشعر دومًا بالرضا. 9- عبر عن مشاعرك سواء الإيجابية أو السلبية فى وقتها وامضى، فمع السعى والتفاؤل والتخطيط دومًا النجاح. 11- خطط دومًا ليومك وقضاء وقتك، وتعلم لعملك، فالمحترفون سيكون لديهم دومًا فرصًا أفضل، والاحتراف يتحقق بالتعلم والتطبيق، واعلم أن يوم بلا تخطيط كمسافر على طريق لا يدرى فيه شىء وليس معه بوصلة، هل تعتقد أنه سيصل؟
    http://goo.gl/c8JsP3

    اليوم السابع | كيف تتصالح مع تجاربك السلبية فى 2014 ؟

  • هبة سامى
  • المحاضر هبة سامى فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية
    المحاضر هبة سامى فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية
     كتبت سارة درويش
     سنة مرت علينا بكل ما فيها من نجاح وتميز وألم وعقبات وأمل وإحباط، وغيرها من المشاعر الإنسانية؛ هناك من نجده وصف عام 2014 بأنه كان الأفضل بالنسبة له، وهناك من نجده يصف عامه أنه كان عام المشاكل والتحديات والأحزان، والحقيقة أننا كلنا بلا استثناء نتعرض لكل المشاعر والمواقف المختلفة وليس هناك عام كامل سيئ ولا آخر جيد بأكمله، ولكن حكمنا على العام يختلف وفقًا لطبيعتنا البشرية حسبما تقول "هبة سامى" المحاضر فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية ومؤسس صالون عاوز أتغير. وتشير إلى أن اختلاف حكمنا على العام يرجع إلى قدرة البعض على تقبل الخبرات والأحداث التى مروا بها فى مقابل عدم قدرة آخرين على التعامل مع التغييرات التى تحدث لهم بمرونة وبساطة لأنهم فى الأساس يحبون منطقة الأمان، الذى هو فى الحقيقة مؤقت وغير ثابت. وتضيف "بعض الناس يحبون وضعهم ويخشون التغيير بشدة ويخافون التعامل معه، ولأن التغيير سنة الحياة فإنهم يضطرون للتكيف معه ولكنهم يشعرون باكتئاب مستمر مصاحب بالملل والكسل والاستسلام للروتين وقتل الإبداع وعدم رؤية الأشياء على حقيقتها، ويعجزون عن التفكير فى الحكمة من التحديات التى يواجهونها ولا التجارب الصعبة بالتالى يقضون عمرهم فى الشكوى والغضب ويتغير وضعهم من سيئ لأسوأ". وتنصح "هبة سامى" من يعانون من حالة مشابهة بأن يتفاءلوا ويصنعوا من تحدياتهم وكبواتهم نجاحًا، وذلك من خلال اتخاذ العقبات حافزًا لتحقيق النجاح ويتعلموا من أخطائهم وتجاربهم السلبية بدلاً من الاستسلام ورؤية ما يحدث بعين تشاؤمية. مشيرة إلى أن النجاح الحقيقى هو تخطى عقبات الطريق وحسن التعامل مع الأحداث والمواقف فى الحياة والتفكير والتصرف بإيجابية.


    http://goo.gl/WraQ03

    اليوم السابع | بالعدد الورقي 2يناير 2015

  • هبة سامى

  • وشوشة | خبيرة تطوير نفسي: لايوجد صديق بحياة المرأة!

  • هبة سامى

  • تشكو المرأه دائما من خيانة الرجل لها بطرق مختلفة وفي بعض الأحيان تتجاهل سلوكيتها التي تجعل من نفسها خائنه هي الأخرى.
    فى السطور القادمةتوضح محاضرة علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، وخبيرة التطوير النفسي والاجتماعي هبه سامي سلوكيات المرأه الخائنه، تقول أن خيانة المرأة قد تكون من خلال محادثة لصديق بكلمة لطيفة أو بجملة تكتبها عبر مواقع التواصل الإجتماعي أو الحديث عن أدق تفاصيل حياتها ومن خلالها يقدم الرجل كلمات رقيقة أو بالموساة الكاذبة لإمرأه ضعيفة، لاينصح بها المرأه قدر مايطمع. فالنفس تجري وراء الضعف والإستسلام أو الخمول في أفكار سلبية في الحياة.
    وتشير هبه أنه لو تعلم المرأه مكانتها عند نفسها لكانت سبب في نصف عفتها ولو علمت مكانتها عند الله لكانت سبب عفتها كاملة. فيجب النظر إلى قدسية العلاقة وكيفية تصحيح الخطأ في الإختيار، ويجب النظر إلى ألف نعمة تنشلك من وحل الضعف والسلبية لتغيير حياتك وتطوير العلاقة الزوجية لدفع العلاقة إلى الأمام. فمهما تغيرت نظرتك بعض الزواج فأنت قد اخترتي فهناك ألف طريقة لإصلاح نفسك قبل الشريك.
    أجعلي لك عدة إهتمامات، أهتمي بنفسك وبشريك أكثر، أهتمي بكل المناحي وضعي معه أهداف تحققونها سويا، أطلبي حاجاتك واستمتعي لحاجات وأوامره، أحفظي كل ما أتاك الله من نعم بشكرها، لاتكوني كبضاعة في السوق سهلة المنال وأنت أول من يعلن عنها بكلمة تكتبيها على الإنترنت أو تحكيها لزميل.
    وتوضح هبه بأنه لايوجد صديق بحياة إمرأه ومن تظن أن لها صديق تضحك على ذاتها وتتلذ بشئ في هذه العلاقة وهو أيضا، تقول أيضا:هناك أشياء لايجب أن تحكى حتى لإمرأه صديقتك كيف تحكيها لصديق  وتظني أنه داعم. فممكن كتابة مابداخلك في ورقة وأظهري للعالم المرأه العالية المكانة والمكان لتحفظ زوجها. فأنت السبب حتى لو كانت الدنيا رأسا على عقب، فكثير من النساء لاتدري قدسية إنها متزوجة ماذا تعني في طريقة الكلام وتفاصيل كل شئ. وقلت العلم ليست السبب وحدها، السبب قلة فهم الدين والتربية.