Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

من قلب الحدث | هبة سامى تغير ثقافة المرأه بمغيرات

  • السبت، 28 ديسمبر، 2013
  • هبة سامى

  • الرئيسية / مرأة / هبة سامى تغير ثقافة المرأه بمغيرات

    http://www.q-eg.com/ar/?p=1635
    هبة سامى تغير ثقافة المرأه بمغيرات

    هبة سامى تغير ثقافة المرأه بمغيرات

    تعد هبة سامى من الناجحات فى مجالها على الرغم من صغر سنها إلا انها كانت منذ بداية استوعابها للأحلام فتشبثت بحلمها و حلم أبيها الذى تغير بعض الشئ ولكنه وصل لأكثر ما كان هو يتمنى ان يرى ابنته الصغيرة هبة الله سامى التى تلقب الان ب  محاضر فى علوم التغير والعلاقات  الإنسانية .
    ففى حوار خاص مع هبة تعرفنا عن معنى الهدف و اليقين فى الله التى تتحدث هى عنهم فى مختلف حوارتها و تحث الناس بهم فكانت هى أول من اتقن العمل بهم و إليكم بداية الثمار :
    س1 ما سبب اختيارك لهذا المجال للعمل به؟
    هدف تطور وتطور حتى اصبحت ما عليه الآن فمنذ الصغر وانا احب العمل الإجتماعي والقراءات والتواصل مع الناس .. البداية كانت من الجامعة  كنت احب حضور  كورسات  لتنمية مهارات الطلبة فى السنة الأولى و اتجهت فى السنة الثانية  للعمل بمجال  الصحافة    فكنت أكتب على موقع التواصل الاجتماعي بشكل جديد في مجالات علم النفس والإجتماع  وشاركت بصالون فلسفي ثقافي يدعى كلام ممنوع ثم من خلال العلاقات العامة بدأت اتعرف على اشياء جديدة فشعرت اننى لم اشعر  بالإرتياح فى الصحافة وأحببت أن اكون لدي أثر  ورسالة في التغيير بدلاً من الحديث عن الواقع كما هو عندما كنت صحفية .. كنت أنقد وأكتب اسباب وعلاج بأسلوب مختلف أحبه الجميع .. اردت ان يكون ما أفعله اكبر من نقد وأكبر من تقديم حلول فقط  ..
    س2 ماذا عملتى فى وقتها لتبدأى فى حلم التأثير ؟
    بدأت فى عمل جروب ” عاوز اتغير” اصبحت من خلال الجروب اقوم بإرسال رسائل تحفيذية ثم تطور الجروب واصبح له مدونة به مقالاتي وتطورت وتطور هدفي بها ، ليكون بيت علم الأمة وأحببت ان يحوي عن العلماء والمؤثرين والعِظام وكل ما يساعد الناس على التغيير بشكل مُبدع .. ثم تطورت الفكرة ليُصبح لقاء حي في ” صالون عاوز أتغير “.
    س3 متى قمتى بعمل أول صالون ؟
    _ أول صالون قدمته كنت فى وقتها  أقل  من 19 سنة  و كان صالون فلسفى  ، بدأت التحدث امام الناس و  كنت فى هذا الصالون اقدم على اننى باحثة فى علوم  الفلسفة و تطور الفكرالبشرى  عبر العصور .
    س4 متى شعرتى ان هذه هى الإنطلاقة الحقيقية لعملك ؟
    _عندما قمت  بعمل صالون عايز اتغير كان فى 10 \3\2012  فى الازهر بارك و كان معى فى هذا اليوم  محاضرى فى التنمية البشرية و كوادر شابة من الجامعات لديهم مبادرات و مغنيين و شعراء و صحفيين ، فهذا  كان هدفى من الصالون ان اجمع  بين الفرصة و العلم و الاستمتاع  لذلك شعرت انه يوم الإنطلاقة بالنسبة لى  .
    س5 هل كان يوجد شخص يدعمك دائما للوصول لحلمك ؟
    _ نعم ، امى ووالدى و لكن والدى  رحمه الله  هو السبب  الأكبر لانه كان لديه حلم منذ صغرى ان اصبح  دكتورة بشرية  وكان حلمى انا ايضا  ، فكان يضع على باب الشقة لوحة من الرخام يكتب عليها الدكتورة هبة الله سامى ، و لكن مجموعى بالثانوية العامة لا يتناسب مع التنسيق و بدأ حلم جديد ينبض بـ دخولى “أداب يونانى” اصبح حلمى ان اكون دكتورة فى الجامعة و بالفعل تفوقت فى الدراسة لأحقق حلم أبى ، و لكن قبل وفاته تابع  لقاءات فى التلفزيون   و محاضرات و رأى أشخاص يلقبوننى بدكتورة قبل ان  احصل على الماجيستير او الدكتوراه و لكن اتمنى اننى اقوم بعملهم بالفعل فى علم النفس خصوصا .
    س6 ما الذى تقومين به كى تتميزى فى مجالك ؟
    دائما أرى ان هناك  1- قانون يسمى  النية و صناعة الأشياء بمعنى ان  تكون رسالتى صادقة جدا و دائما لى مقولة ” من كان له قلب يتألم للإنسانية فلتكن له رسالة يخدمها “  فعندما قلت عاوز اتغير فقمت بعدها بفريق مغيرات .
    2- القراءة الكثيرة و  قرأه الأبحاث و التواصل مع اشخاص من خارج مصر و الوطن العربى .
    3- التطور من نفسى دائما على “الاستيدج ”
    4- التطبيق العملى على نفسى و الأشخاص المحيطين بى
    5- الأهداف الواضحة سواء قريبة أو بعيدة المدى
    6- التواصل المتزن الدائم مع الناس فهو يعطيني القوة والخبرة دائماً
    س7 من الشخصيات التى تتباعى اعمالهم دائما ؟
    من خارج مصر  نيكولاس فيوجيسك و بريان دودج  ولكنه لم يأتى مصر قبل ذلك
    اما من  الوطن العربى ف صلاح الراشد و أحمد عمارة
    س8 حدثينى عن بداية  صالون مغيرات ؟
    بدأ صالون مغيرات فى 12\12\2012 بدار الأوبرا فكان يوم متميز جدا..  فهو للفتيات فقط و كان الهدف منه تطوير ذاتى و العلاقات الإنسانية و تحفيظ قرأن و الإغاثات الإنسانية و هى مزالت مغيرات فقط و قريبا ستكون مغيرون ايضا . و لكن الان الهدف تغير اصبح ” بالايمان و بالعلم و العمل تتغير الامم ” .
    س9 ما الجديد الذى قدمتيه بعد مرور سنة على مغيرات ؟
    بدأنا من شهر 11 الماضى  بعمل دبلومة  تضم 35 مغيرة و بعد مرور 6 أشهر سيخضعوا لتأهيل تربوى و يقوموا بتدريب جيل جديد من مغيرات . يتعلم ويعمل ويُطبق على ارض الواقع بالقوة الثلاثية وتطور شكل تقديم الإغاثات الإنسانية .
    س10 ماذا تحلمين ان ترى مغيرات ؟
    هدفى العظيم لها ان تكون اكبر جمعية نسائية فى الوطن العربى تخدم  الأنثى بمعنى ان تفهم هى  كيانها فى الدنيا دون التصارع مع الرجل و الثقافة المجتمعية ،بمعنى ان يكون النصف الثانى للمجتمع متميز فى هدفة و افكارة و كل شئ و بعدها يكون  هدفها عالمى و نكون سبب ان تكون مصر على الخريطة فى التغيير  . بقوة الفعل .. وقوة الانتماء .. ان تنشغل الانثى بهدف تطوير نفسها وتغيير مجتمعها .

    بوابة فيتو | هبة سامي: احذروا تمجيد الأصنام

  • الجمعة، 27 ديسمبر، 2013
  • هبة سامى
  • هبة سامي: احذروا تمجيد الأصنام


    هبة سامي هبة سامي رانيا فهمي
     
    هل سبق أن صادفت شخصًا يصل به حد التمجيد لآخرين لدرجة السقوط في أخطاء جسيمة فكريا وسلوكيا، وما رأيك في أشخاص ارتضوا على أنفسهم أن يكونوا مجرد أدوات في أيدي آخرين، وهل تعلم أن الشخص الواثق في آرائه وأفكاره غالبا يجعل لنفسه هالة من الاحترام.

    أكدت هبة سامي، محاضر علوم التغيير والعلاقات الإنسانية - خبير تطوير نفسي واجتماعي، أن لكل شخص ميزة بداخله فقط يحتاج أن يتعلم من خبرات وإستراتيجيات العظماء ويُكمل بطريقته الخاصة، وأن الاقتداء والذوبان في شخص يجعل الآخر أعمى قد يتبعه في أمور سلبية. 

    وأضافت: التمجيد لشخص أو لفكرة، يجعل الشخص أعمى عن العيوب وكأنه بلا عقل وروح.. يصنع تعصب يهدم ولا يبني.. يجعل الشخص أعمى عن أفكار مميزة أو تجعله عاجز عن صنع الحضارة ويشارك فيها على المستويين النفسي والاجتماعي. 

    وتنصح هبة: على كل شخص أن يُخطط ويشارك يتحدث بلغة حوار منطقية لا تشوبها سخرية أو تهكم، قدر ما يكون له رسالة وأهداف وتعلم مستمر وبحث دقيق عن الأفكار التي يحملها عن السلوك الذي ينتهجه لإثبات فكرته، لأن يكون نموذج ويصنع نموذجه بنفسه، وأن يتعلم ويستمع ويكون رقيب على من إرتضاه أن يُمثله.. وأن يُهيب كل الطغاة بعقله وبوجوده وكيانه ولا يكون كالدُمى. 

    لابد أن تكون روحه وأفكاره حرة مرنة بالتعلم المستمر بالمناقشة الراقية المتحضرة بتحقيق أهدافه ليُثبت ذاته ويترك بصماته - ليصنع مجتمعه، أن يجعل عجلة الإنتاج تدور بوعي وخطط، وتفاؤل واعٍ وليس فقط بالتمني بالنية الجادة الخالصة.. فويل لشعب يتحدث وينادي ويطالب ولا يعمل. 

    والعلم والثقافة والتطبيق تجعل الشخص رحيما بالمختلفين معه وسيعلمهم ويناقشهم ويرتقي معهم بإنسانيته وإنسانيتهم.. من يتفكر سوف يجد أنه لا سبيل له إلا التطبيق في حيز التنفيذ.. من يتفكر سيرتقي نفسيًا واجتماعيًا

    استرجع نفسك التائهة بالقوى الثلاثية

  • الجمعة، 20 ديسمبر، 2013
  • هبة سامى
  • استرجع نفسك التائهة بالقوى الثلاثية

     http://www.vetogate.com/759745

    هبة سامي محاضر علوم هبة سامي محاضر علوم التغيير والعلاقات الإنسانية رانيا فهمي
     
    من منا لا يسعى لتغيير حياته للأفضل، ويسعى جاهدا للتعرف على أسرار ذاته عسى أن يتمكن من علاج جوانب النقص ومضاعفة مواطن القوة، إلا أن مشكلات الحياة تقف حائلا دون تحقيق الهدف المنشود، لتكبلنا عن تغيير ذواتنا فنحرم من لذة الحياة.


    اليوم تهدينا هبة سامي محاضر علوم التغيير والعلاقات الإنسانية خبير التطوير النفسي - والاجتماعي، القوة الثلاثية لتغيير ذواتنا وحياتنا بما يمنحنا السعادة الفعلية لا الزائفة.


    ( بالإيمان والعلم والعمل ) سنكون أداة الله في تغيير ما فينا حتى يغير الله ما بنا ونقود الأمم من جديد بالإيمان: أن نكون على حق هُدى الله يقولون عنا مجتمع متدين بالفطرة المجتمع المتدين حقا بإيمان حق مسلمين ومسيحيين لن نجد فيهم خواء نفسيا أو تراجعا اجتماعيا بل تقدم وتقدم كل يوم.


    وسنجد متحققا فيهم قمة الصحة النفسية لا خوف عليهم ولا هم يحزنون وهنا أستعين بقول دكتور بريل المؤمن الحقيقي لن يصاب بأي مرض نفسي حقيقة ومثبتة علميا فهو بشر قد يتعرض لتحديات ومشاعر حزن لكنه يتخطاها بعد أن يعطيها الوقت ثم يعاود البناء والاستمرار بقوة أكبر بالعلم: اقرأ لن ترتقي أي أمة إلا بالعلم.


    أحزن حين أسمع الإحصائيات أن جامعات إسرائيلية من أفضل الجامعات على مستوى العالم كيف سنحارب عدونا بضعف وهم أول من يحاربوننا به قوة العلم؟! الأمة التي لا تقدر العلم لن يصيبها تحضر ولا قوة في مواجهة الحروب النفسية قبل حروب مغتصبي الأراضي والحقوق بالعمل.


    دائمًا بكل معرفة بكل قدرة بكل مهارة بالإيمان بحصيلة العلم نضعها في حيز التنفيذ سنرتقي، سنقوم ونرتفع عن المشاكل والصغائر سيعظم هدف كل فرد بالانتماء ويكون هدفه ورسالته أكبر من مجرد أمان يومي! أو قوت اليوم، أو أي مشكلة بالقوى الثلاث سنرتفع عنها بحلول تحديات أكبر بها ستُحل كل الصغائر التي بها من الأهمية لحياة إنسان.


    لابد أن عمره سيطول حينما يعين الآخرين في مساهمات اجتماعية، عمره سيطول بإنجازه حين يورث أولاده عظمة تحقيق اشياء لبناء الامة.. حين يبني ويكون له دور فعال في كل قضية نتحدث عنها ونحن صغار بحماس ونكبر يفتر كل شىء وننظر من يحل ومن سيهتم بالقضية ننتظر أحدًا ما وبالحقيقة أن " أحد ما " هو " كل أحد فينا ".


    ويضيع العمر ونحن نلقي باللوم إلى أن نفهم الدرس ومنهم من لا يفهمونه ويعيشون بمر الشكوى يزيدون الواقع السلبي سوءا ومنهم من يفهمونه متأخرا.. الدرس هو أنه كان ينتظر أحدا.. وهو نفسه ذلك الأحد.

    المشاهير | هبة سامي تغيري لتكوني امرأة ساحرة

  • هبة سامى
  • المشاهير | هبة سامي تغيري لتكوني امرأة ساحرة

    نقل موقع المشاهير إعلان وتنويه فاعلية - تغيري لتكوني إمرأة ساحرة شكر خاص لهم 

    إحتفالا بمرور عام على فريق مُغيرات بالقاهرة - مُغيرات - دار ايتام الراجح أول نشاط - واحتفالا بمرور عام‎.

  • الاثنين، 16 ديسمبر، 2013
  • هبة سامى
  • اليوم التدريبي أسرار التغيير الفعال - جامعة المنوفية‎.

  • هبة سامى
  • اليوم السابع |اكسر روتين المذاكرة قبل الامتحانات لتحقيق نتائج جيدة

  • الأحد، 15 ديسمبر، 2013
  • هبة سامى
  • اكسر روتين المذاكرة قبل الامتحانات لتحقيق نتائج جيدة

    الأحد، 15 ديسمبر 2013 - 00:15
    هبة سامى أخصائية علوم التغيير والعلاقات الإنسانية هبة سامى أخصائية علوم التغيير والعلاقات الإنسانية
    كتبت سارة درويش
    تؤكد هبة سامى، المحاضر فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، أن كسر الروتين قبل الامتحانات هام جدًا، وتوصى الطلاب بأن يستمتعوا بالمذاكرة لتخفيف الضغط والتوتر، لأنهما يؤثران بالسلب على التركيز، وتقول "اترك الأساليب الروتينية فى الحفظ والمراجعة والمذاكرة، فيمكن حتى أن تغنى وتربط شيئاً تريد حفظه بموسيقى، وحين تذاكر ضع معطراً محدداً وضعه أثناء الامتحان أيضاً فكل حاسة لها ذاكرة تحفز ذاكرتك ببساطة".

    وتقول، "99% من البشر يستخدمون فقط 50% من قدراتهم العقلية، وهذا بالطبع ينطبق على الطلاب"، وتضيف "يجب أن يتبع الطلاب أنظمة المذاكرة الفعالة الإبداعية لتحفيز نصفى المخ، خاصة النصف الأيمن الخاص بالعمليات الإبداعية والصور والألوان، فهم يستخدمون فقط النصف الأيسر الخاص بالكلمات والتحليل والمنطق".

    وتتابع، "لتحفيز النصف الأيمن من المخ، عليهم المذاكرة باستخدام الخرائط الذهنية وربط المعلومات بالصور والألوان، ليسهل استرجاع المعلومات فيما بعد."

    وتشير كذلك إلى ضرورة التخطيط الجيد أثناء المذاكرة، وإدارة الوقت ومكافأة النفس عند تحقيق إنجازًا فى المذاكرة، مع ممارسة أى نوع من الرياضة ولو حتى المشى، لتحفيز الذاكرة والعقل.

    اليوم السابع | "المغيرات" يحتفلن بالعام الأول للفريق ويطمحن لتكوين أكبر جمعية نسائية عربية

  • الخميس، 12 ديسمبر، 2013
  • هبة سامى
  • "المغيرات" يحتفلن بالعام الأول للفريق ويطمحن لتكوين أكبر جمعية نسائية عربية

    الخميس، 12 ديسمبر 2013 - 11:03
    فريق "المغيرات" فريق "المغيرات"
    كتبت سارة درويش
    اجتمعن بهدف تغيير العالم، بالبدء بتغيير نصف المجتمع ومن ثم المجتمع كله، ليصبحن قادة مغيرات، وقررن أن يكون احتفالهن اليوم الخميس، بمرور عام كامل على إنشاء فريق "مغيرات" بيوم للعطاء يغير حياة الأطفال بدار الراجح للأيتام بعين شمس.

    لن يكتفين بزيارة عادية، يمضين بعض الوقت الجميل مع الأطفال يرفهن عنهم ثم يمضين، ويتلاشى أثر زيارتهن بعد أيام أو ربما أسابيع، ولكنهن فضلن أن تكون زيارتهن علامة فارقة فى دار الأيتام المعدمة، والتى تفتقر إلى الكثير من الاحتياجات، فتقول هبة سامى المحاضر بعلوم التغيير والعلاقات الإنسانية ومؤسس الفريق "قررنا أن نوفر للدار ما تحتاجه من البطاطين والملابس الشتوية والمواد الغذائية، واخترنا أن تتزامن الزيارة مع احتفالنا بمرور عام على تكوين الفريق، لنغير فى حياة هؤلاء الأطفال المقيمين بالدار".

    تضيف هبة "من المقرر أن تضم الزيارة الـ 35 مغيرة بالفريق، لنحقق أهداف الفريق الذى يعمل على سد احتياجات المجتمع المختلفة، وإضافة للإغاثات الإنسانية سنعمل على تقديم إغاثات إنسانية علمية رافعين شعار "بالإيمان والعلم والعمل ستتغير الأمم".

    وعن أنشطة الفريق تقول هبة "انطلقنا فى مرحلة جديدة منذ بداية الشهر الجارى، حيث بدأنا دبلوم التأهيل النفسى والاجتماعى للمشاركات بالفريق، والذى يستمر ستة أشهر، بهدف تأهيل المغيرات على التطوير والتغيير النفسى، وتطوير العلاقات الإنسانية، والقيادة، إضافة إلى مشاركتهن بالعمل التطوعى، وقيادته".

    وتضيف "فى ختام الدبلوم سننظم مهرجانًا احتفالاً بتخرج المغيرات، وسندخل بعدها فى مرحلة جديدة للفريق، ونفتح باب الانضمام من جديد للراغبات فى الاشتراك مع الفريق، تعمل المغيرات الـ 35 على تدريبهن حتى تتسع دائرة التغيير".

    وتتابع "نأمل أن يصبح الفريق أكبر جمعية نسائية بالوطن العربى، وأكثرهن أثرًا، تهتم بالإنسان من جميع الجوانب، النفسية والاجتماعية والعلمية، وتوظف قدرته لتعريفه على نفسه وإكسابه مهارات جديدة، إضافة إلى تقديم الإغاثات للمجتمع بشكل مختلف."

    العادة السرية تأثيرها (الجسدى والنفسى والروحى) وحلولها

  • الأحد، 8 ديسمبر، 2013
  • هبة سامى
  • العادة السرية تأثيرها (الجسدى والنفسى والروحى) وحلولها
    موضوع تأتيني عليه إستشارات عديدة فأحببت ان انشر ذلك الموضوع لكم

    العادة السرية تأثيرها (الجسدى والنفسى والروحى) وحلولها


    لقد أصبحت شيئا منتشرا .. والحقائق عنها تتخفى بين الشائعات .. يمارسها تقريبا 95 % من الشباب و حوالي 70 % من الشابات .. سنناقشها سويا من عدة جوانب ..اهما الجانب الجسدي والجانب النفسي والجانب الروحي .. تأثيرها الجسدي  نخص به الرجل فقط
    أما الجانب الجسدي .. وتأثيرها
    -         الممارسة  المعتدله لا تسبب اضرارا صحية حقيقة تذكر ..
    -         الممارسة الكثيره والمتكرره .. قد يشعر معها الرجل  بالتعب
    -         الاحساس بالام اسفل الظهر
    -         مع المدي البعيد قد تسبب قذف مبكر
    -         ضعف الذاكرة
    لا شك ان معظم هذه الاخطار لا تحدث الا  بالاستمرار المتواصل بالمعدل العالي لفتره طويله تصل الى سنوات ..  ولكن لا توجد اخطار اخري حقيقيه تحدث سريعا .. واتعجب من الشائعات التي تنشر في كل مكان عن اخطار ضخمه تحدث  كاذبة  لتشجيع الناس على تركها ..
    والجانب النفسي ..
    لا شك ان لها اضرارا نفسيه حقيقية ..فهي تجعل من يقوم بها حزينا  مكتئبا ..يشعر بعدها بالضعف  النفسي واستحقار الذات  والشعور بالذنب ..
    انها تشغل الذهن وتشتت التركيز ايضا ..لما  يقومه الشخص من بعض الخيالات التي تنهك العقل  في التفكير .. دون ان يستخدم هذه الطاقه الجباره في العلم ..
    أخيرا الجانب الروحي ..
    أجمع معظم العلماء على انها حرام شرعا ..استنادا الي قول الله عز وجل “  وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلاّ عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ  ”
    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : أما الاستمناء فالأصل فيه التحريم عند جمهور العلماء ، وعلى فاعله التعزير وليس مثل الزنا . والله أعلم .
    فعند علمك عنها بأنها حرام شرعا وانت أثم وتظل تقوم بها ..  فتخيل حجم المعاصي واحساسك بارتكاب المعاصي .. ومن يتقي الله يجعل له مخرجا ..
    واخيرا الحلول ..
    بداية يجب التقليل من معدل ممارسه العاده السريه ..اذا كانت 7 مرات اسبوعيا اجلعهم ثلاث فقط وهكذا ..
    يجب الابتعاد عن العزله الاجتماعيه  لان ذلك من شأنه اجبار الشاب على التفكير في هذه المحرمات ..لا تحاول ان تكون وحيدا ابدا
    ممارسه الرياضه بشكل منتظم
    اشغال وقت الفراغ باي اشياء مفيده
    يجب الابتعاد عن كل المؤثرات مثل التلفزيون والانترنت وبعض الاماكن التي تتواجد فيها الفتيات المتبرجات بكثافه ..
    عدم الخلود الي النوم الا اذا كنت متعبا جدا ..
    يجب مراقبة الله عز وجل في الخلوه وانه يراك وانت تفعل هذا الفعل المحرم ..
    حفظ الفرج سبب لدخول الجنه ..فجاهد نفسك
    لا تحاول ابدا لمس الاعضاء التناسليه ..الا بعد الحمام فقط ..
    أخيرا قوة الاراده هي المفتاح لفعل المعجزات ..وان الله جعل ارادة الانسان قادره على تحقيق مالايمكن ان يتخيله هو ..فما بالكم بشيء صغير مثل هذا  وخير الجهاد جهاد النفس ..

    "الإيمان والعلم والعمل" قوة ثلاثية لحل مشكلات المجتمع

  • السبت، 7 ديسمبر، 2013
  • هبة سامى
  • "الإيمان والعلم والعمل" قوة ثلاثية لحل مشكلات المجتمع

    السبت، 7 ديسمبر 2013 - 07:36
    هبة سامى المحاضر فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية هبة سامى المحاضر فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية
    كتبت سارة درويش
    تقول هبة سامى، المحاضر فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، إن قوة "الإيمان والعلم والعمل" تعد بمثابة القوة الثلاثية التى يجب استغلالها فى تغيير حالنا حتى يغير الله ما بنا، ونعود إلى صدارة الأمم من جديد.

    وتوضح "هبة"، أننا دائماً نقول على أنفسنا مجتمعاً متديناً بالفطرة، ولكن فى المجتمع المتدين حقًا سواء كان مسلماً أو مسيحياً، لن نجد من يعانون الخواء النفسى أو التراجع الاجتماعى، بل سنتقدم كل يوم ونكون فى صحة نفسية سليمة.

    وتضيف "أما العلم فهو ضرورى لارتقاء أى أمة، فالأمة التى لا تقدر العلم لن يصيبها تحضر ولن نجد لديها القدرة على مواجهة الحروب النفسية قبل الحروب العسكرية"، وتتابع "أما العمل فهو توظيف للإيمان والعلم، بأن نضعهما فى حيز التنفيذ ومن خلاله سنرتقى ونقوم، وسيعظم هدف كل فرد بالانتماء ويكون هدفه ورسالته أكبر من مجرد تحقيق قوت يومه".

    وتؤكد "أية مشاكل أو تحديات سنستطيع تخطيها والخروج منها بهذه القوة الثلاثية، وسيكون لكل فرد دور فعال فى كل قضية يمر بها المجتمع، دون أن ينتظر من الآخرين أن يحلوها أو يهتموا بها".

    وتتابع أن اهتمامنا بقضايا المجتمع سيعطينا عمرًا أكبر من البحث عن إعانة اجتماعية، عمرًا سيطول بإنجازات يتوارثها الأبناء وسائر الأمة، بدلاً من أن يضيع عمرنا فى إلقاء اللوم على الآخرين، لأنهم لم يحلوا مشكلات المجتمع وقضاياه.

    إختبار الذكاء العاطفي (الإنفعالي ) Emotional Intelligence Test

  • الجمعة، 6 ديسمبر، 2013
  • هبة سامى

  •   
    مقدمة حول الذكاء الانفعالي ( العاطفي) :
    مما لاشك فيه أن الذكاء العام التقليدي والذي تقيسه اختبارات الذكاء المعروفة ، هام وضروري في الحياة الشخصية والدراسية والنجاح المهني .. ولكن الذكاء الانفعالي هام أيضاً وضروري مثل الذكاء العام .
    ويمكننا القول أن الذكاء الانفعالي هو شرط مسبق لتطوير ولتحقيق قدراتنا العقلية المتنوعة . وببساطة .. نحتاج للتعرف على انفعالاتنا وعلى إعطاء مشاعرنا وحاجاتنا الداخلية الوصف المناسب والتسمية الملائمة .. مما يفيدنا في تحقيق أهدافنا الحياتية بما يتناسب مع حاجات ومشاعر الآخرين من حولنا . كما نحتاج إلى تنمية المهارات اللازمة للوصول إلى طرق مناسبة لتحقيق أهدافنا وحاجاتنا المتنوعة ، من خلال تهدئة انفعالاتنا الخاصة وصولاً إلى ارتياحنا الداخلي .
    وبعد كل ذلك .. نحتاج إلى تنشيط أنفسنا وتحريك كل قدراتنا الداخلية مثل الطاقة الداخلية ، الجهد ، الانضباط ، المثابرة ، المرونة .. ومن ثم التوجه نحو المصادر الخارجية المتوفرة حولنا ومنها .. بناء شبكة علاقات اجتماعية فعالة من خلال التفاهم والحوار الناجح مع الآخر ، وتفهم حاجاته ، والقدرة على التعاطف معه ، وقراءة انفعالاته ، وتحديد الحدود المناسبة بين الذات والآخر .
    اختبار الذكاء الانفعالي :
    في هذا الاختبار المختصر تحتاج إلى إحضار قلم وورقة للإجابة على الأسئلة السبعة عشرة التالية .. تتضمن الإجابات خمسة احتمالات لكل سؤال ، اختر إجابة واحدة فقط عن كل سؤال وأكتب رقم السؤال ورقم الإجابة .. وبعد الانتهاء إضغط على النتائج للتعرف إلى درجة ذكائك الانفعالي .
    1- عندما أشعر بالانزعاج ، لاأعرف من أزعجني أو ما هو الشيء الذي أزعجني .
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    2- كل شخص لديه مشكلات .. ولكن هناك أشياء كثيرة خاطئة عندي ..ولذا لا أستطيع أن أحب نفسي .
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    3- بعض الأشخاص يجعلونني أشعر أنني شخص سيئ ، مهما فعلت .
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    4- عندما أخطئ أقول عن نفسي عبارات تحطم من نفسي مثل : إنني شخص فاشل ، غبي ، لا أستطيع أن أعمل عملاً ناجحاً .
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    5- أشعر بالحرج والارتباك عندما يتوقع مني أن أظهر عواطفي .
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    6- تأتيني حالات مزاجية أشعر فيها أنني قوي وقادر وكفء .
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    7- عندما أشرف على إنجاز أمر ما أو هدف معين ، تأتيني عقبات تمنعني من الوصول إلى أهدافي .
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    8- لاأستطيع التوقف عن التفكير في مشكلاتي .
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    9- من الأفضل أن أبقى بارداً وحيادياً إلى أن أعرف الشخص الآخر بشكل جيد .
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    10- لدي صعوبة في قول أشياء مثل " أنا أحبك " حتى عندما أشعر بذلك بشكل حقيقي .
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    11- إنني أشعر بالضجر ( الملل ، السأم )
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    12- إنني أقلق على أمور لايفكر فيها الآخرون عادة
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    13- أحتاج إلى الدفع من شخص ما كي أتابع مسيري
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    14- حياتي مليئة بالطرق المغلقة
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    15- لست راضياً عن عملي إلا إذا امتدحه شخص ما
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    16- يقول لي الآخرون أنني أبالغ في ردودي على مشكلات صغيرة
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً
    17- لست سعيداً لأسباب لا أفهمها
    أ- معظم الوقت
    ب- غالب الأوقات
    ج- أحياناً
    د- نادراً
    ه- أبداً تقريباً



    إجمع لترى النتائج
    ******************************************
    في الأسئلة السبعة عشرة السابقة كل إجابة من الإجابات الخمس لها الدرجات التالية :
    أ = 1
    ب = 3
    ج = 5
    د = 7
    هاء = 9

    أكتب الدرجات التي حصلت عليها عن كل سؤال .. مثلاً إذا كانت إجابتك عن السؤال 1 هي أحياناً = ج فهذا يعني أنك حصلت على 5 درجات .. وهكذا لكل سؤال . إجمع الدرجات وتحصل على درجة ذكائك الانفعالي .
    ذكاء انفعالي منخفض جداً = من50 إلى 70 درجة
    ذكاء انفعالي منخفض = من 70 إلى 85 درجة
    ذكاء انفعالي متوسط = من 85 إلى 115 درجة
    ذكاء انفعالي عالي = من 115 إلى 130 درجة
    ذكاء انفعالي عبقري = من 130 إلى 150 درجة          

    المحاضر/هبة سامي - قوة التفكير والتخسيس والوصول للجسم والوزن المثالي

  • الأربعاء، 4 ديسمبر، 2013
  • هبة سامى
  • المحاضر/ هبة سامي و م . رامي إسحق - الخرائط الذهنية 1

  • هبة سامى
  • هبة سامي: تغيري لتكوني امرأة ساحرة

  • الثلاثاء، 3 ديسمبر، 2013
  • هبة سامى
  • هبة سامي: تغيري لتكوني امرأة ساحرة

    http://www.vetogate.com/728329
    الثلاثاء 03/ديسمبر/2013 - 04:54 م
    هبة سامي هبة سامي رانيا فهمي
     
    تحت شعار "للسيدات فقط"، ينظم متحف محمود مختار في الخامسة من مساء بعد غد "الخميس"، أمسية خاصة للفتيات والسيدات بعنوان "المرأة الساحرة المُغيرة" ليكون اللقاء الثاني للفتيات المغيرات مع مؤسس فريق مغيرات ومغيرون هبة سامي، محاضر في علوم التغيير والعلاقات الإنسانية والتنمية الذاتية، خبير تطوير نفسي واجتماعي، مؤسس مشروع ودبلوم مغيرات للتأهيل النفسي والاجتماعي.

    وتشير هبة سامي، خبيرة العلاقات الإنسانية والاجتماعية، إلى أن الصالون يهدف للتأكيد أن المرأة الساحرة ليست ند لرجل بل مُكملة له، من خلال تعريف المرأة بأفضل أساليب التعرف على مواطن الضعف والقوة بداخلها، لتطور من ذاتها لتحقيق هدفها بأن تكون المرأة التي لم يأت قبلها امرأة ولن يأتي بعدها امرأة، ولا تكون مجرد "أنثى"، بل تكوني امرأة القائد وأم العظيم، فتتغير من داخلها لتغير الواقع الذي تحيا فيه، وتغير المعتقدات الخاطئة عنها.

    كما أن هذا اليوم فتح باب الانضمام لفريق مُغيرات بالقاهرة، والذي يهدف لتحقيق عدة محاور ( تطوير ذاتي - علاقات إنسانية - إغاثات إنسانية - تحفيظ قران كريم )، والبدء في مشروع دبلوم التأهيل النفسي والاجتماعي مُغيرات.