Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

صباح التحرير هبة سامى ~ و روشتة الخروج عن الروتين وكسر الملل واعلاء منسو...

  • الجمعة، 26 سبتمبر، 2014
  • هبة سامى
  • أخبارك.نت | إيناس الشواف تحكي تجربتها الإعلامية في حفل تخرج "متغيرات"

  • هبة سامى

  • 16338687-large
    طالما كان سعد زغلول ملهما ورمزا للتغيير، وربما هذا ما دفع بعض النساء ان يتخذوا من منزله مكانا لانطلاق الدفعه الاولي من "مغيرات".
    بدء فريق متغيرات في ديسمبر 2012، من خلال صالون "عايز اتغير" وكان هدف الاساسي ان يكون "بيت علم" ولكن بطريقه شبابيه، ليجمع بين الاستفاده والاستمتاع والفرصه، وبالفعل بدات مرحله التنفيذ من خلال مجموعه من المحاضرات التي اقيمت في دار الاوبرا، يتحدث خلالها كل شخص عن احلامه ومشكلاته بمنتهي الحريه، بالاضافه الي اقتراح طرق للتغلب علي هذه المشكلات.
    كان عنوان الدفعه الاولي من الفريق "المراه ساحره قياديه مغيره" الذي جذب انتباه الكثيرات للمشاركه في البرنامج، والسعي لتكون مغيره في حياتها ثم مجتمعها، لكي تضع بصمتها الخاصه في الحياه، وبعد مضي اكتر من 6 اشهر من التطبيق العلمي احتفلت المشاركات بتخرجهم من البرنامج، حيث تم تكريمهم من قبل محاضره علوم التنميه والعلاقات الانسانيه وقائد فريق مغيرات، هبه سامي، بحضور ضيفه شرف التكريم الاعلاميه، ايناس الشواف، التي سردت تجربتها المثيره في دخول مجال صعب علي كثيرين اختراقه.
    هبه سامي- محاضر علوم التنميه وقائد فريق مغيرات
    وقالت ايناس الشواف ان منطقها في دخول المجال الاعلامي غريب بعض الشيء، فهي لم تكن تفكر في العمل الاعلامي، بل فكرت ان تكون "ست بيت"، وفضلت كليه الاعلام علي الفنون الجميله، لان الاولي لن تعوض، اما الثانيه فمن الممكن تعويضها بدوارات تدريبه فيما بعد.
    الاعلاميه ايناس الشواف- تصوير محمد محسن
    واضافت الشواف "دخلت المجال الاعلامي من خلال مجله "كل الناس" رغم قراري بعدم العمل في المجال، الا ان تاجيل موعد زفافي ترك امامي متسعا من الوقت للعمل، وبالفعل بدات بالصحافه وكنت مميزه في هذه الفتره بحجابي الواسع والتزامي بارتداء جوانتي، وهذا الزي لم يكن منتشرا بين الصحافيين وقتها، وتحديدا اذا اراد هذا الصحفي ان يعمل في قسم الفن، فكان الفنانون يتذكرونني بسهوله نظرا لاختلاف مظهري والتزامي بكلمه "سلام عليكم" في الرد علي التليفون.
    http://lb2.akhbarak.net/news/2014/09/12/4985179/articles/16338687/%D8%A5%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B3_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%88%D8%A7%D9%81_%D8%AA%D8%AD%D9%83%D9%8A_%D8%AA%D8%AC%D8%B1%D8%A8%D8%AA%D9%87%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9_%D9%81%D9%8A_%D8%AD%D9%81%D9%84_%D8%AA%D8%AE%D8%B1%D8%AC_

    دوت مصر | إيناس الشواف تحكي تجربتها الإعلامية في حفل تخرج "مغيرات"

  • هبة سامى
  • إيناس الشواف تحكي تجربتها الإعلامية في حفل تخرج "مغيرات"

    نشر يوم 
     (photo: )
    كتبت - آية وهيب:
    تصوير- محمد محسن

    طالما كان سعد زغلول ملهما ورمزا للتغيير، وربما هذا ما دفع بعض النساء أن يتخذوا من منزله مكانا لانطلاق الدفعة الأولى من "مغيرات".

    بدء فريق مغيرات في ديسمبر 2012، من خلال صالون "عايز أتغير" وكان هدف الأساسي أن يكون "بيت علم" ولكن بطريقة شبابية، ليجمع بين الاستفادة والاستمتاع والفرصة، وبالفعل بدأت مرحلة التنفيذ من خلال مجموعة من المحاضرات التي أقيمت في دار الأوبرا، يتحدث خلالها كل شخص عن أحلامه ومشكلاته بمنتهى الحرية، بالإضافة إلى اقتراح طرق للتغلب على هذه المشكلات.

    كان عنوان الدفعة الأولى من الفريق "المرأة ساحرة قيادية مغيرة" الذي جذب انتباه الكثيرات للمشاركة في البرنامج، والسعي لتكون مغيرة في حياتها ثم مجتمعها، لكي تضع بصمتها الخاصة في الحياة، وبعد مضي أكتر من 6 أشهر من التطبيق العلمي احتفلت المشاركات بتخرجهم من البرنامج، حيث تم تكريمهم من قبل محاضرة علوم التنمية والعلاقات الإنسانية وقائد فريق مغيرات، هبة سامي، بحضور ضيفة شرف التكريم الإعلامية، إيناس الشواف، التي سردت تجربتها المثيرة في دخول مجال صعب على كثيرين اختراقه.
    وقالت إيناس الشواف إن منطقها في دخول المجال الإعلامي غريب بعض الشيء، فهي لم تكن تفكر في العمل الإعلامي، بل فكرت أن تكون "ست بيت"، وفضلت كلية الإعلام على الفنون الجميلة، لأن الأولى لن تعوض، أما الثانية فمن الممكن تعويضها بدوارات تدريبة فيما بعد.

    وأضافت الشواف "دخلت المجال الإعلامي من خلال مجلة "كل الناس" رغم قراري بعدم العمل في المجال، إلا أن تأجيل موعد زفافي ترك أمامي متسعا من الوقت للعمل، وبالفعل بدأت بالصحافة وكنت مميزة في هذه الفترة بحجابي الواسع والتزامي بإرتداء جوانتي، وهذا الزي لم يكن منتشرا بين الصحافيين وقتها، وتحديدا إذا أراد هذا الصحفي أن يعمل في قسم الفن، فكان الفنانون يتذكرونني بسهولة نظرا لاختلاف مظهري والتزامي بكلمة "سلام عليكم" في الرد على التليفون.


    وأشارت الشواف "عندما بدأت العمل في الملف الفني كان في التسعينات، وأبرز النجوم وقتها كان حسين فهمي، ليلى علوي، سمير غانم، ووقتها كان الأخير قليل الظهور الإعلامي، وعندما فكرت في إجراء حوار معه، قال لي رئيس التحرير وقتها "مش هتنفعي في المجال ده بالجوانتي وسلام عليكم" ولأنني عنيدة، بالفعل استطعت تحديد موعد لمقابلة سمير غانم، ولم يصدق رئيس التحرير قدرتي على فعل ذلك، لدرجة أنه أرسل زوجته معي لتتأكد من الأمر، وحينما سألت غانم عن سر قبوله لإجراء الحوار، قال "عشان إنتي لدغة زي بنتي إيمي.. فصعبتي عليا".
    واستطردت الشواف "الصدفة لعبت دورا كبيرا في حياتي، فلم أكن أخطط للعمل في التليفزيون، فقد تم ترشيحي من خلال زوجة أحد أصدقائي بالعمل، وكانت ترغب في صحفية تعمل في الفن و"مش بتاعت مشاكل" لأن أثناء هذه الفترة مشكلات كثيرة داخل التليفزيون، ومن هنا بدأت العمل في التليفزيون"، مشيرة إلى أنها بعدما حققت نجاحا في التليفزيون جاء ترشيحيها لإذاعة نجوم FM، وبدأت معاها في برنامج "البرنامج ده بتاع موبينيل" واستمرت كمعدة في الإذاعة لحوالي 10 سنوات.

    وتمنت الشواف امتلاك إعلام لا يحمل أي توجه، يراعي المهنية والصدق في عرض الحقائق، مشيرة إلى وجود آراء في الفترة الأخيرة فرضت نفسها بالقوة على الساحة الإعلامية، مضيفة أن المتلقي ينساق وراء ما يسمعه دون تحليله، لافتة إلى غياب لغة الحوار واحترام الاختلافات، وأصبح الشجار هو سيد الموقف، لافتة إلى أنها تحاول من خلال برنامج "قوم يا مصري" التركيز على تنمية الجوانب الاجتماعية في المجتمع، من خلال التواصل مع نجم، ليتبنى مشكلة، في محاولة لتقديم الحلول المناسبة.

    http://dotmsr.com/ar/601/1/74284/

    اليوم السابع|السبت المقبل.. أمسية "مغيرات" لتكريم نماذج نسائية مؤثرة

  • هبة سامى
  • السبت المقبل.. أمسية "مغيرات" لتكريم نماذج نسائية مؤثرة بالمجتمع الأربعاء،

     دعوة أمسية "مغيرات" كتبت سارة درويش ينظم فريق "مغيرات" حفلاً لتكريم عدد النساء اللاتى حققن نجاحًا وتأثيرًا فى المجتمع، فى الخامسة والنصف من مساء السبت المقبل، بمتحف سعد زغلول. يأتى الحفل بهدف إلهام الفتيات وتعزيز ثقتهن فى قدرتهن على إحداث تغيير فى حياتها وفى المجتمع كله أيضًا، وذلك بمناسبة تخريج الدفعة الأولى بفريق مغيرات اللاتى أتممن 6 أشهر فى التدريب داخل الفريق، أثبتن خلالهم تميزهن ووضعت كل منهن بصمة مميزة فى مجالها. وتقول "هبة سامى" مؤسس الفريق لـ"اليوم السابع": "سيتم خلال الاحتفال استعراض عدد من قصص النجاح الواقعية، لشخصيات نسائية حققت نجاحًا وتميزًا كبيرًا فى مجالهن، وسنحاورهن خلال الحفل ونتعرف على قصص نجاحهن الشخصى والاجتماعى والتحديات التى واجهتهن". وأشارت إلى أنه خلال الحفل سيتم استضافة وتكريم كل من الإعلامية إيناس الشواف، والشاعرة دعاء عبد الوهاب، وتدير الأمسية وحفل التكريم مؤسسة الفريق، لافتة إلى أن الأمسية خاصة بالفتيات والنساء فقط.


    http://youm7.com/story/2014/9/3/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A8%D9%84_%D8%A3%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%A9_%D9%85%D8%BA%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA_%D9%84%D8%AA%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%85_%D9%86%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%AC_%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9_%D9%85%D8%A4%D8%AB%D8%B1%D8%A9_%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9/1847658#.VCWxWWeSx0c

    اليوم السابع|"الأكونت اللى ييجى لك منه الريح..اقفله واستريح".. شعار يرفعه رواد فيس بوك بسبب وجود الأسرة بقائمة الأصدقاء..شباب يحكون قصصهم مع مضايقات الأهل وطرق التخلص.. وآخرون:الهجرة لـ"تويتر"..وrestricted list

  • هبة سامى
  • "الأكونت اللى ييجى لك منه الريح..اقفله واستريح".. شعار يرفعه رواد فيس بوك بسبب وجود الأسرة بقائمة الأصدقاء..شباب يحكون قصصهم مع مضايقات الأهل وطرق التخلص.. وآخرون:الهجرة لـ"تويتر"..وrestricted list

     كتبت سارة درويش هناك قاعدة غير مكتوبة، ولكن يتفق عليها كل الشباب تقريبًا "إذا أردت أن تشعر بالحرية والراحة على "فيسبوك".. لا تقبل أبدًا صداقة مديرك فى العمل، ولا أحد من أفراد الأسرة على حسابك"، وقد يكون الجزء الأول من النصيحة مفهومًا لأن "الفيسبوك" من المفترض أن يكون "شبكة اجتماعية" وليست خاصة بالبيزنس أو العمل، وهو ما يجعل الجزء الثانى من النصيحة غريبًا للوهلة الأولى لأنه ليس من المنطقى أن لا تضم "شبكتنا الاجتماعية" أسرتنا. ويبرر بعض الشباب الجزء الثانى من النصيحة بأن هذا ضرورى للاحتفاظ بعلاقة جيدة مع الأسرة، بينما يقول البعض الآخر إن الأسرة هى من تدفعهم إلى ذلك بالعديد من التصرفات التى تثير ضيقهم، فتقول "ميريهان محمد" "عندما يصلنى طلب الصداقة أوافق عليه، ولكن إذا بدأوا استفزازى أحذفهم أو على الأقل أخفى عنهم ما أنشره"، وتوضح "سارة محمود" سبب الاستفزاز "دائمًا ما يتساءلون عن الأسباب الخفية وراء كل كلمة أكتبها، وإن لم يسألوا يفسرون بطريقة غريبة مع أنفسهم، ثم يحكون لوالدى وفقًا لتفسيرهم بطريقة سيئة جدًا فيسببون الكثير من المشاكل"، نوع آخر من الاستفزاز وتحكى عنه "رشا محمد" من خلال تجربتها "اجتهدت كثيرًا فى إقناع خالى الذى أحبه كثيرًا بأن ينشئ حسابًا على الفسيبوك، ولكن ما إن فعل، وبدأ يرسل لى طلبات ألعاب لا أحبها حذفته على الفور". أما "إيناس عوض" فتقول "المشكلة من وجود الأهل على الفيسبوك هى أنهم دائمًا ما يتحفظون على آرائنا السياسية بدافع الخوف، لأنهم لا يدركون أن الزمن اختلف والوضع اختلف، بل الأمر يتطور أحيانًا إلى التفتيش فى آراء أصدقائى ويخبرونى أن هؤلاء لا يجب أن يكونوا على قائمة أصدقائى لأن لهم آراء سياسية خطيرة بالتالى يعرضوننى للخطر". بينما واجه "محمود فاروق" مشكلة أخرى "بحكم السن تكون معرفتهم بالتكنولوجيا والإنترنت محدودة إلى حد ما بالتالى يعجزون عن التمييز بين ما أكتبه أنا وأنشره، وبين ما ينشره أصدقائى ويشيرون إلى فيه، والذى أحيانًا ما يكون ليس له علاقة بى، إضافة إلى أنهم لا يفرقون بين ما أكتبه على لسانى وما أشاركه من كلمات أو صور لآخرين". ورغم تعدد الأسباب إلا أن النتيجة غالبًا ما تكون واحدة، وهى محاولة عزل الأهل من الحساب بحيل متعددة، فيقول "إبراهيم حسن" "احرص أن تحظر جميع أفراد العائلة قبل أن يطلبوا صداقتك "Block"، ولكن إذا نسيت أحدهم واضطررت لقبول طلب صداقته، يجب أن تحرص على تغيير إعدادات الخصوصية بحيث لا يظهر له أى مما تنشره من خلال خاصيتى الـ restricted list أو الـ limited post"، بينما تتبع "صفاء ناصر" استراتيجية أخرى فتقول "لازم الأول نقبل طلب الصداقة ليصلهم تنبيه بذلك، بعدها نحظرهم فيتخيلوا أننا قمنا بإلغاء الحساب أو ما شابه". أما "هبة الله إبراهيم" فتفضل أن تنشئ حسابًا خاص بالأسرة، وآخر يقتصر على الأصدقاء فحسب، فى حين يفضل بعض الشباب "الهجرة" إلى موقع "تويتر" لأنه غير متداول بين الأهالى مثل "فيسبوك" كما أنه أكثر تعقيدًا. وترى هبة سامى خبير التنمية الذاتية، والمحاضر فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية أن هذه الظاهرة تصف باختصار الفجوة بين أفراد الأسرة الواحدة، وتمرد الشباب عليها والذى أحيانًا ما يكون صائبًا وفى أحيان أخرى يكون خاطئًا. وتقول لـ"اليوم السابع" "نية الأهل فى متابعة صفحة الابن كنوع من الرقابة خطأ، وفكرة ونية الابن فى أن يعيش حياة أسرية، بعيدًا عن عيون الأهل هو خطأ". وتضيف: "يصدر عن الأهل بعض التصرفات الخاطئة والمحرجة أحيانًا كأن يهزأوا من أبنائهم على مواقع التواصل الاجتماعية بشكل علنى، وهو ما يهز الثقة بالنفس لدى الابن، وهو سبب أساسى لعزوف الأبناء عن قبول طلبات صداقة من الأسرة، وهذا يرجع إلى فكرة خاطئة لدى غالبية الأسر بأن الابن إذا وثق بنفسه أكثر من اللزوم فإن هذا يعرضه للغرور، ويجب السخرية منه لنكسر غروره إلا أن هذا له تأثير خطير جدًا". وتتابع: "المطلوب من الأهل لإصلاح هذه الفجوة ومشاركة الأبناء أولاً دعم الابن، والاحتفاء بنجاحتهم وأفكارهم وإدارة نقاش وليس تهكما أو سخرية وأخذ كل الكلام على محمل الجد والتقدير دون مناقشة مبالغ فيها عن كل كبيرة وصغيرة يكتبها، ثانيًا التعامل بتوازن وخلق جو مريح دائمًا، وليس شد وجذب وصراع حى كل يوم. أما عن الأبناء فيجب عليهم أن يتحلوا بالنضج الكافى لتقييم أفكارهم وامتلاك الثقة الكافية للمواجهة بها، وألا يدركوا أن هناك خطأ ما طالما يعجزوا عن المواجهة بها، وألا يبالغوا فى الانفصال عن أهم كيان وهو الأسرة، لأن هذا يعرضهم لازدواجية الشخصية على الأقل فى مرحلة من عمرهم". 


    http://youm7.com/story/2014/9/11/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%83%D9%88%D9%86%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%89_%D9%8A%D9%8A%D8%AC%D9%89_%D9%84%D9%83_%D9%85%D9%86%D9%87_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D9%82%D9%81%D9%84%D9%87_%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D8%AD_%D8%B4%D8%B9%D8%A7%D8%B1_%D9%8A%D8%B1%D9%81%D8%B9%D9%87_%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AF_/1859476#.VCWsumeSx0c

    اليوم السابع|روشتة للفتيات لتخطى الانتهاكات والتحول من "ضحية" لـ"بطلة".. تعلم مهارات جديدة وإلهام الأخريات يعزز الثقة بالنفس.. الاعتماد على النفس والتحليل المتوازن يساعدان على تقدير الذات

  • هبة سامى
  • روشتة للفتيات لتخطى الانتهاكات والتحول من "ضحية" لـ"بطلة".. تعلم مهارات جديدة وإلهام الأخريات يعزز الثقة بالنفس.. الاعتماد على النفس والتحليل المتوازن يساعدان على تقدير الذات

     كتبت سارة درويش "تحرش، عنف منزلى، ختان، اعتداء بدنى أو اغتصاب"، انتهاكات عديدة تتعرض لها المرأة، وفقًا لدراسة أجرتها مؤسسة "تومسون رويترز"، مما يجعلها كثيرًا ما تكون ضحية لسلوكيات عنيفة، أو عادات وتقاليد خاطئة؛ إلا أن هذا لا يعنى أن تضع نفسها دائمًا فى هذا القالب، وتستسلم لكونها ضحية، حتى تتحول إلى جانية فى حق نفسها، بل يجب أن تتخطى هذه المحنة والتجربة السيئة نفسيًا وعمليًا لتتحول إلى بطلة بدلاً من ضحية ضعيفة. تقول "هبة سامى" المحاضر فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية،: "المرأة الضحية التى لا تتعلم وتتخطى وتحول كل محنتها إلى منحة ترتضى بشدة بهذا الدور فتعيش فى دائرة مستمرة من الأسى، لتصبح فى النهاية ضحية نفسها، ورؤيتها السلبية لحالها، فتتحول شخصيتها إلى الأسوأ حتى إذا توفرت لها ظروف جيدة". وتضيف: "مع الوقت والاستمرار فى قولبة نفسها فى دور الضحية، يتحول حبها وحاجتها لحب الآخرين إلى محاولة لشراء عواطفهم ودعمهم، وأحيانًا تتحول إلى فتاة حقودة حسودة تتجرد من مبادئها وتبحث عن ذاتها فى نفوس الآخرين، وتضع كرامتها تحت قدمها وتقدمها لأى شخص يسهل لها الطريق لشىء ما تعتقد أن حصولها عليه انتقام لنفسها". وتتابع: "لعب دور الضحية طوال الوقت قد ينفر الناس منها، وبعد التعاطف معها لبعض الوقت يبدأون تجنبها وتخسر كل علاقاتها الاجتماعية، فضلاً عن أن هذا يجعلها عاجزة عن نسيان الحادثة وتخطيها". * كيف تنجحين فى تخطى أى حادث سلبى وتتحولين من ضحية لبطلة؟ تقول المحاضرة فى علوم التغيير وتطوير الذات: "لا ننكر أن الكثير من النساء يتعرضن لانتهاكات، وهناك ضحايا لمواقف وتجارب سيئة وأشخاص كذلك، ولكن البراعة تكمن فى الخروج من فخ الاستسلام لدور الضحية، والتحول إلى ناجية، تكتسب خبرة من تجربتها وتستغلها لتكون أقوى"، ويمكن تحقيق ذلك من خلال اتباع عدة خطوات منها: 1 - تحاول صرف ذهنها عن التفكير الدائم فى كونها ضحية، لأنه يرسخ هذه الفكرة فى عقلها ويجعلها تدمن هذا الدور، ويمكنها أن تفعل هذا من خلال الانخراط فى أى نشاط اجتماعى أو علمى أو ثقافي، وإحداث تغيير إيجابى فى حياتها ليفصلها عن الحادثة، كتعلم أى شىء جديد كلغة أو مهارة، لأن ذلك سيكسبها ثقة بنفسها كذلك. 2 - تقدر ذاتها: - تعطى لنفسها وقتا سواء أكانت أما أو فتاة، وتوازن دائمًا بين واجباتها وحقوقها على نفسها، فتخصص وقتا للاهتمام بنفسها بكل تفاصيلها من الجانب الجسدى والنفسى والروحى. - تغيير طريقة تحليلها للأمور وتتجنب جلد الذات المبالغ فيه والذى تقع فيه الكثير من النساء، فتعطى الأمور حجمها الطبيعى ولا تنصب لنفسها مشنقة أو تحاسب نفسها على أشياء لم ترتكبها، ولم تكن السبب فيها. - تعتمد على نفسها كلياً فى الخروج من الأزمة، وتتحدى العقبات بنفسها، ومن الممكن أن يساعدها شخص واحد مستشار نفسى مثلاً، أو صديقة على وعى ونضج كبير لتساعدها فى مرحلة التغيير. 3 - تتعلم من التجربة وتحول محنتها إلى منحة تُعلم آخرين وتلهمهم: - يجب أن تبذل جهدًا للتفكير فى ما حدث، وتحاول استنباط الحكمة الإلهية منه، وتكتشف كيف تستغل هذه الأزمة للدفع بحياتها للأفضل، ويمكنها أن تفعل ذلك من خلال إحضار ورقة، تكتب فيها أثر الحادثة، والشىء الذى تعلمته وتتذكره دائمًا، خاصة فى أيام ما بعد تفريغ الطاقة والمشاعر السلبية والتعبير بالبكاء مثلاً، ثم تقرأ الورقة وتكتب فى النهاية ما تعلمته فى جملة واحدة ملهمة، وكلما تتذكر الحادثة تلجأ إلى الورقة لتتذكر الفائدة التى استخلصتها من الحادثة. - المرحلة الثانية تأتى ما بعد التعافى من الأزمة، عندما تلاحظ وجود نتائج مثمرة فى حياتها بعد تخطى الأزمة، وتشعر أن تجربتها ستفيد الكثيرين، هنا عليها أن تحاول إلهام الآخرين وتكلمهم عن تجربتها مثلاً فى دور رعاية مراهقات أو مسنات أو حتى إناث تعرضن للحادثة نفسها، فتحكى قصتها وتجربتها فى تخطى الأزمة وتقنعهم أن بإمكانهم أيضًا تخطيها. تساعدها هذه الخطوة على تخطى الأزمة بنسبة 100%، وستزداد خبرة وحكمة وصقل نفسى واجتماعي، كما ستكتسب ثقة كبيرة فى نفسها خاصة حين تؤثر فعلاً فى أخريات.


    http://youm7.com/story/2014/9/20/%D8%B1%D9%88%D8%B4%D8%AA%D8%A9_%D9%84%D9%84%D9%81%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%AA_%D9%84%D8%AA%D8%AE%D8%B7%D9%89_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%87%D8%A7%D9%83%D8%A7%D8%AA_%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84_%D9%85%D9%86_%D8%B6%D8%AD%D9%8A%D8%A9_%D9%84%D9%80%D8%A8%D8%B7%D9%84%D8%A9_%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%85_%D9%85/1872335#.VCWnhmeSx0c

    اليوم السابع|9 قواعد لتهيئة بيتك لاستقبال الدراسة.. إبعاد التلفزيون عن غرف الأولاد وتوفير مشغل موسيقى يعززان التركيز.. حائط الإنجازات وصور الملهمين تحفزهم على المذاكرة..

  • هبة سامى
  • 9 قواعد لتهيئة بيتك لاستقبال الدراسة.. إبعاد التلفزيون عن غرف الأولاد وتوفير مشغل موسيقى يعززان التركيز.. حائط الإنجازات وصور الملهمين تحفزهم على المذاكرة.. 



     ووجود النباتات ومنظر جمالى يهدئان الأعصاب

     كتبت سارة درويش بعد العطلة الصيفية، يكون من الصعب على الأطفال والطلاب بشكل عام الاندماج سريعًا فى أجواء الدراسة والالتزام، خاصة مع استمرار أجواء الصيف من حولهم، لذا من الأفضل أن تساعدهم الأسرة على هذا من خلال العديد من الخطوات، حيث يعد ديكور المنزل ونظامه أحد أهم هذه الخطوات، حيث يجب أن يعود المنزل أيضًا إلى الدراسة ليوفر مناخًا مثاليًا للأبناء للانخراط فى أجواء المذاكرة. تقول "هبة سامى" المحاضر فى علوم التغيير وتطوير الذات: "يمكن لبعض الطلاب تحقيق نتائج مدهشة فى ظل أى ظروف، وفى أى مكان، لأن إيمانهم بهدفهم أكبر من أى شىء، ولكن هناك من لا يؤمنون بأهدافهم بالدرجة نفسها، ويجب أن تتهيأ لهم ظروفًا مناسبة ليحققوا النجاح، خاصة مع وجود الكثير من الحيل الدفاعية فى لاوعينا والتى تجذبنا نحو الأفعال الأكثر راحة والأبعد عن الاجتهاد، لذا يجب أن تتوفر بعض الشروط فى غرف الأبناء بشكل خاص، وفى البيت كله عامة مع بدء الدراسة، كى تساعدهم على التحصيل أولاً بأول وعدم تكديس المواد والمذاكرة حتى يوم الامتحان". ولكى تتوفر فى البيت بيئة عمل أو دراسة مثالية، يجب أن نأخذ فى اعتبارنا الآتى: 1. الشرط الأول فى مكان الدراسة أن يكون بعيدًا عن أى شىء يشغل التركيز أو يشده خارج دائرة الهدف، مثل التليفزيون أو البلاى ستيشن وغيرها، لذا يفضل أن تخلو غرفته من التلفزيون، وأن تحرص الأسرة على وضع التليفزيون فى مكان بعيد عن غرفة الطالب، حتى لا يصله صوته ويشوش عليه أو يشغله. 2. يجب أن يكون المكان مرتبا، فدائمًا نلاحظ أن الطالب الذى يشعر بالملل من المذاكرة ولا يشعر بالإنجاز، ودائمًا ما ينفذ مهامه على آخر وقت يعيش فى بيئة غير مرتبة، حتى لو لم تكن الغرفة متسخة أو تبدو فوضوية، فمن الممكن أن تكون أغراضه منظمة على المكتب ولكنها غير مرتبة بشكل صحيح، فنجد حوله أكثر من مرجع وأكثر من مادة فى المكان وهو عاجز عن تحديد البداية. 3. يفضل أن نضع على الحائط المقابل للمكتب لوحة عليها أهم الأهداف مكتوبة بخط واضح وشكل جذاب، بألوان وصور وكلمات، ويمكن أن نضع معها صورًا للأشخاص الذين يقتدى بهم الطالب ويحلم بالسير على خطاهم، لتحفيزه على الاستمرار. 4. تخصيص ركن للإنجازات، يسجل عليه الطالب أهم ما أنجزه بشكل دورى، يمكن أن يستخدم فيها الملصقات المحفزة كالنجوم وما إلى ذلك، يسجل عليها مثلاً إنجازه فى مذاكرة مادة أو تحقيقه نتائج مشرفة فى اختبار شهرى وما إلى ذلك. 5. يفضل أن تتواجد بعض النباتات فى غرفة الطالب لتجدد الهواء بالمكان، وفى الوقت نفسه تمنحه راحة للأعصاب. 6. نتجنب وضع المكتب إلى جوار السرير، ويفضل أن يوضع عكس اتجاه السرير لتجنب الشعور بالتراخى أو الرغبة المستمرة فى النوم. 7. نحرص على وضع مشغل للموسيقى فى المكان، لأنها تساعد بشكل قوى على التركيز والتحفيز ،خاصة لو كانت موسيقى ملهمة ومفعمة بالحركة والحيوية. وتضيف مهندسة الديكور "إسراء حامد" عددًا من النصائح المفيدة أيضًا فى تهيئة البيت لاستقبال الدراسة، حيث تقول: 1. يفضل أن نتجنب وضع المكتب فى وجه الحائط لأن هذا وضع غير مريح للطالب، ويفضل أن يكون المكتب فى وضع يسمح له برؤية الغرفة كلها ليشعر بالبراح والارتياح، والأفضل أن يكون مطلاً على شباك أو منظر جمالى. 2. لو كانت مساحة غرفة الطالب صغيرة، يفضل أن نضع بها أثاث متعدد الاستخدام، لنوفر مساحة خالية مناسبة للحركة، وفى الوقت نفسه نلبى كل احتياجات الطفل، على سبيل المثال نضع سريرا مرتفعا بحيث يكون تحته الدولاب، أو المكتب مع الدولاب فى وحدة واحدة، أو سريرا مصمما بطريقة معينة بحيث يستخدم كأريكة طوال اليوم وليلاً نغير ترتيبه ليصبح سريرا وهكذا.


    http://youm7.com/story/2014/9/22/9_%D9%82%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AF_%D9%84%D8%AA%D9%87%D9%8A%D8%A6%D8%A9_%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D9%83_%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D8%A7%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B9%D8%A7%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%84%D9%81%D8%B2%D9%8A%D9%88%D9%86_%D8%B9%D9%86_%D8%BA%D8%B1%D9%81_/1875466#.VCWmdWeSx0c

    حفل تكريم فريق مغيرات

  • الاثنين، 15 سبتمبر، 2014
  • هبة سامى
  • لماذا لم أتزوج إلى الآن ؟ج2 لونك الأصلي لن يرضي عريسك .

  • السبت، 13 سبتمبر، 2014
  • هبة سامى

    • أحياناً لرغبة البنت الجارفة في الزواج او حتى كي تلفت وتنال حب من
      تحب .. تتجرد من شخصيتها لارضاءوه وتظن انها بهذه الوسيلة ستربحه .. أبداً .. لن تربحه ستخسره بوقت ما وقبل كل شىء ستسخسر نفسها وفى بعض الظروف والحالات اجد فتاة تخسر علاقتها بربها
      لا أدري كيف أتجمل .. جمال مزيف ولدي جمال من طراز خاص .. جمال ولدت به كل فتاة على سطح الارض .. بها ميزة .. ولأن الجمال الحقيقي جمال الروح والشخصية لان جمال الجسد يفنى مع الوقت ... ولذا قال نبينا الكريم فأظفر بذات الدين تربت يداك .. ذات الدين ذات الخلق وذات الطبع الجميل والوجه البشوش من تحفظه في غيابه وتحفظ شرفه وماله اذا نظر اليه اسرته ..
      الفتاة التي تعتمد على معرفة رغبة رجل بمواصفات شريكة معينة .. لم تكن فيها فتحاول ان تتظاهر بها أقول لها بعد الزواج .. لا احد يستطيع ان يُمثل طوال الوقت .. حين تتساقط الاقنعة .. يتساقط معها الاحترام .. ومن تفقدي احترامه فقدتيه للابد فقدتي علاقتك الطيبة به ولن يغفر لكِ تصنعك وانتِ نفسك لن تغفري لنفسك .. لانه بالضرورة لن يكون مناسب لكِ
      فالقضية .. ليست فقط فى التصنع .. القضية في ان هناك ولد او بنت ليس لديهم .. معايير الزواج اومفاهيمه رسالته لم يضعوا المواصفات كما يضعوا الاهداف .. ان كانت اصلا لديهم اهداف حياتيه يحققونها ولا يعيشون رد فعل لكل شىء رد فعل لسن ! لسنة حياة ! او من يفعل كما الناس تفعل كم مضحك وكم حياة مملة رتيبة .. ان لا يكون لكل شىء تفعله هدف وغاية وسبب مقنع يقنع العاطفة والعقل لأثنين من البداية من المهم ان يكون لديهم رسالة خاصه لحياتهم حتى يتلاقا .. وكل شىء عندهم مخطط وبهدف وبوقت محدد .. ثم حين يقرر شريك ان يتزوج .. يكون قرار .. وحلم ينشد منه حياة جديدة سيتكون منها رسالة مشتركة ليست فقط من اجل الذرية والتعمير .. والصلاح .. من أجل الإصلاح والتغيير فى الارض للأفضل .. من اجل خلق بيت سوي .. يستقيم منه المجتمع ومن ثم العالم بيت تملئه االاستقرار .. والمودة والرحمة
      ما يُبنى على باطل فهو باطل وما يُبنى على كذب فهو كذب وانتهاءوه لا محالة منه .. ولو لم يكن انتهاء ميثاق ان تتطور الامر لميثاق غليظ فيكون انتهاء لعاطفة لحياة لابد ان تكون لشىء فكانت .. كلها دفع ثمن تصنع شخص .. وتصديق شخص كان يرغب فى غير ذلك .. او اثنين مطصنعين .. او اثنين لا يدروا اهميه معرفتهم لمعايير اختيار شريك الحياة .. في وجود رسالة خاصة وحياة يفكرون بها موجودة بالاصل ورسالة مشتركة يبحثون عنها حين يدروا ويبحثوا عن قبول وتكافوء واكتفاء فيجدوا في بعضهم امل جديد .. في حياة وذرية ستكمل الرساله من بعدهم نداء ورسالة لكل بنت .. لا تخسري نفسك من اجل اى شىء لا من اجل سن ولا من اجل تحريم مجتمعي لم يحرمه الله كل ما تُحرمه العادات والتقاليد ويحلله الله .. ويجعلك تصل إلى ما تريد لا تتردد في فعله #فرضا الناس غاية لا ولن تُدرك .. وإن رضي الله أرضى كل شىء عنك .


    • ولا من اجل مال رجل ولا من اجل شىء ضعي لك حياة واسسيها .. وجانب من جوانبها شريك حياة تحلم به كفارس " أحلام " كما نقول عنه في روايتنا النساءية آمني بجمالك الداخلى وابحثي عنه وأعرفي ميزاتك واعلمي ان



    • الناس تراكِ بعينك ِ والشخصية التي تثق بذاتها .. عقلها يحفظ ويعرف ميزاتها فيراها الجميع بها .. وهي صفة هامة لمن يريد ان يكون له كاريزما وله نصيب فى قلوب الناس .. له رسالة تشغل وقت فراغه وتفكيره .. وتخرجه من دائرة مفرغة تضعها لها المجتمع .. تكون خلاقة وجذابة وكلما تطورت ونما عقلها ليست فقط على مستوى مهنة على مستوى ثقافة عامة كلما عرفت نفسها اكتر وحددت مواصفات شريك حياة يليق بها اكثر وتليق به .. وتكون حياة معه مبهرة وخلاقة ومبدعة .. كلما كانت هي من ينشدها المناسب لها .. وتعلم ان شخص ما بكل ما يمتلك لن ينفعها حينها لن يكون قيدها وصنمهما سن او اى سبب تضعه بنفسها نصب اعينها فيدفعها للتصنع والتظاهر بما ليس فيها قد تكون اجمل بكثير مما تتظاهر وتتجمل .. ستحطم صنم انها بقلة " إيمان " ولا احسبها غير ذذلك تتزوج اى شخص .. المهم ان تتزوج ضعي هدف في كل شىء .. وضعي مواصفات وارسمي حياة وامضي بطريقك .. فبصمتك الطيبة في كل مكان ستشغل حاجتك في الامومة والاستقرار فانها حاجة طبيعيه جدا .. وضعها الله فينا ووضع معها الابتلاءات بالاستسلام لما لا نريد لقلة ايماننا بوفرة كل شىء .. وان كل شىء نريد بيد من نؤمن ! إذا آمنا
      أعتبر حتى التصنع قلة ايمان بالله ! كل ما نريد سيكون لنا .. ااذا امنا اننا نستحقه .. ولن نؤمن إلا اذا كانت لنا رسالة حقيقة .. وتدبر لإبداع هذا الكون وجمال المكون فى الاكوان .. الا اذا خرجنا من دائرة كل شىء لكون اوسع مع الله .. مع ما نريد حين نسعى له بثقة واهداف نحققها .. وما نريد سيأتي لنا سنجده فى الطريق ونحن اصحاء نفسياً اتعجب مما يهدر طاقاته النفسية بقلة ايمان في كل شىء ليفعل كما الاخرين فعلوا .. ظناً منه ان لا احد ياخذ كل شىء كما يريد عفوا هذا انطباعك ولكنها ليست الحقيقة ! الحقيقة ان ما نؤمن انه لنا ونستحقه سيكون لنا ااذا تغيرنا وتطورنا وآمنا بإطمئنان ان لكل مجتهد ساعِ له نصيب كبير فيما يريد وقد يكون اكبر .. ليس معناه ان كل شخص لا يكون مع حبيبه ان لا احد ياخذ كل ما يريد .. قد يكون الله كتب الله الافضل بقلة رضاه وايمانه .. ومضيعته لوقته لتصنع او لمحاوله تقبل السوء ظنا منه انه النصيب ان هذا هو النصيب ! عفوا هذا اختيارك ! اختيارك انت ان قبلت وتقبلت وتطورت سترى العوض .. وسترى ما المناسب حقا لك ما يناسبك .. ولكن اين الصبر واين التامل واين االايمان ! في كل الاديان في مجتمع يقولون عليه متدين بطبعه ! تدين ظاهري .. لمجتمع يضع التدين شماعه لفشله وقلة مسئوليته واحساسه بآدميته وما خلقنا الله لأجله .. لو يدري ما نحن فاعلناه بالارض وبانفسنا .. لتأسفنا كل يوم عن كل يوم لم ندرك حقيقة الايمان الحقيقي !
      لن الخص رسالتي لكِ في بضع كلمات تفكر وتفكري ! اين انتي وانت في هذا الكون ؟ وماذا تفعلون به ؟ وما اهدافكم ؟ وما هي السعادة ؟ ومع من ستجدوها ؟ وكيف ستحققوها ليس فقط لانفسكم بل للعالم أجمع ؟ ماذا تفعل غير ما قال لك المجتمع ان هذا ما يجب ان تفعله ؟
      اقراء واجب ستجد اجابه لكل تناقض تعيشه كي تصل مع ان مع حقيقتك الحقيقية ستصل .. التفكير لا يضيع الوقت .. العيش بنص حالة وبنص روح لكل شىء هو ما يضيع كل الوقت ! تستحق ان تعيش ! الجزء الاول : http://hebasamy.blogspot.com/2014/09/blog-post_10.html
      هبة سامي محاضر علوم التغيير والعلاقات الانسانية خبير تطوير نفسي واجتماعي باحث وكاتب فى الصحة النفسية والاجتماعية مؤسس ومدير صالون عاوز أتغير قائد فريق مغيرات ومغيرون تناولنا هذا الموضوع من قبل على بوابة فيتو .

    الاستاذه هبه سامي - التطرف ~ كيفية الحماية منه

  • الأربعاء، 10 سبتمبر، 2014
  • هبة سامى
  • اليوم السابع | 5 خطوات لمواجهة تبريرات الرجل لتعدد علاقاته النسائية

  • هبة سامى
  • 5 خطوات لمواجهة تبريرات الرجل لتعدد علاقاته النسائية الثلاثاء، 24 يونيو 2014 - 05:17 ص

     هبة سامى وخبيرة التطوير النفسى والاجتماعى كتبت سارة درويش "المهم إنى هتجوزك إنتى".. "المهم فى الآخر إن انتى اللى اتجوزتها".. رد متكرر يبرر به الكثير من الرجال خيانتهم لشريكة حياتهم، سواء كانت زوجة أو خطيبة، غير مبالين بمشاعر هذه المرأة، ولا بنيران الغيرة التى تشعلها هذه العبارة فى قلبها، وتقول هبة سامى محاضرة علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، وخبيرة التطوير النفسى والاجتماعى إنها تعد بمثابة إعلان عن علاقات مفتوحة مقلقة فى سبيلها لتدمير العلاقة، والكثير من النساء يواجهن هذا التبرير بالبكاء أو الصراخ أو الخلاف مما يزيد التوتر فى العلاقة دون أن يعرفن الطريقة المثلى للرد على هذا التبرير المثير للاستفزاز. وتنصح خبيرة التطوير النفسى والاجتماعى "هبة سامى" باتباع 5 خطوات للتعامل مع الرجل الذى يردد هذا التبرير الواهى كثيرًا، أولها ضرورة تصحيح المفاهيم لدى المرأة، وأن تتعلم إدارة علاقاتها وتضح حدودًا لها وتفهم كيف تجعل علاقتها سعيدة، فلا يكون حلمها رجل ما، بل تكون هى امرأة يحلم بها كل رجل. يجب كذلك ألا تواجه تبريره وتصرفاته بالبكاء والنحيب والتوتر، كى لا يتهمها بأنها "امرأة نكدية" بل يجب أن تتعامل وتتحدث معه بمنطقية، وتحدد له بوضوح ما تحبه وما تكرهه، والتصرفات التى تقبلها وتلك التى ترفضها. الخطوة الثالثة هى الحرص على وجود حوار دائم فى العلاقة، فلا تحكمها العاطفة وحدها بل يكون هناك نوعًا من الصداقة، والمشاركة، والحرص على التجديد المستمر للعلاقة. ويجب أن تدرك المرأة أنه من الأفضل لها الزواج بشخص يتفهم علاقاته وإداراتها، فيحترمها ويشعرها باحترامه لذاتها، وفى المقابل يجب على المرأة أن تكون صارمة بشأن كرامتها، فلا تتهاون لأن ذلك يخلق جوًا غير مسئول، وتدريجيًا يتحول الزوج لرجل غير مسئول يهينها باستمرار.


    http://www1.youm7.com/story/2014/6/24/5_%d8%ae%d8%b7%d9%88%d8%a7%d8%aa_%d9%84%d9%85%d9%88%d8%a7%d8%ac%d9%87%d8%a9_%d8%aa%d8%a8%d8%b1%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d8%aa_%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%ac%d9%84_%d9%84%d8%aa%d8%b9%d8%af%d8%af_%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%82%d8%a7%d8%aa%d9%87_%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b3%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d8%a9/1741852#.VBAs18KSx0c

    اليوم السابع | 5 نقاط تجيب سؤال الفتيات الصعب: لماذا أنا عانس؟

  • هبة سامى
  • 5 نقاط تجيب سؤال الفتيات الصعب: لماذا أنا عانس؟












     "عانس" لقب مؤلم يطارد الكثير من الفتيات عند تأخر سن زواجهن، والذى يتفاوت من مكان لآخر وفقًا لاختلاف العادات والتقاليد وفكرة المجتمع عن سن زواج الفتيات، ولكن تبقى النتيجة واحدة وهى لقب سخيف تحول إلى شبح يطارد الفتيات ويجعلهن يتساءلن بمرارة "لماذا أنا عانس؟"، وهو ما تجيب عليه هبة سامى المحاضر فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، وتلخصه فى 5 أسباب. وتقول لـ"اليوم السابع"، "تأخر زواج الفتيات يرجع إلى أسباب عدة، أهمها برمجة المجتمع النفسية للبنت أنها لابد أن تنتهى من تعليمها وتتزوج وكل تأخر يصيبها بالإحباط، وكأن الرجل هو الحلم المنشود من الحياة، فهذا يقلل من ثقتها بنفسها ورغم أن لديها ميزات عديدة إلا أن برمجة المجتمع تجعلها لا ترى فى نفسها إلا العيوب وكأن الزواج شىء مستحيل فتُهمل فى نفسها، أو تُبالغ فى الاهتمام الخارجى وتنسى الاهتمام الداخلى أولاً إيمانياً وثقافيا، أو تُبالغ فى البعد عن الفكرة تماماً مرتدية قناع الاستغناء، ونجدها عاكفة على التعليم والثقافة فقط. أما السبب الثانى فهو عدم التوازن والاستمتاع بالحياة، والنظر لغاية وجودها من الكون الحقيقية، كونها أم وزوجة رسالة عظيمة ولكن يجب أن توّجد لنفسها رسالة تعيش لأجلها إلى أن تجد نصفها الآخر وكيف ستجده وتختاره وتحدد المعايير التى تناسبها وهى تحصر السعادة وكل شىء بالزواج ثم يحدث الصدمة بعد الزواج ونجد "الأم الدجاجة" المُضحية دائماً والتى لديها الكثير من التوتر والقلق والاكتئاب المُزمن، لأنها تُصبح وتصنع من نفسها حق مُكتسب من يُحب نفسه أولاً سيصنع حياة ملِئها الحب والتوازن والنجاح الحقيقى لكن غير ذلك نجده فى ارتفاع نسب الطلاق وأيضاً الخلل فى المنظومة التربوية. ويرجع السبب الثالث إلى المشاكل الاقتصادية، والتى تتسبب أحيانًا فى فجوة بين الجنسين وهى أن الرجل يسعى لبناء نفسه، والمرأة التى تطالب بالمساواة تريد أن تصبح مثله فى كل شىء فتتخلى عن أنوثتها ومن كثرة المطالبة بالحق بطريقة سلبية تُضيعه وتتمرد، وهو يشعر بضعف التقدير الذاتى وأحياناً بتحقيق الذات، وبدون وعى لأساس المُشكلة تحدث الصِراعات والفجوة والإحباطات فنجد إمرأة جميلة ومُثقفة وغير متزوجة ورجل لديه كل الإمكانيات ويعانى من إيجاد زوجة له، ولا يبدأ أحد بنفسه أو يسعى للوعى والمعرفة لإدارة حياته أولاً ليختار شريك حياته فيحدث العنوسة الذكورية والأنثوية، ليست لجنس بعينه. السبب الرابع يكمن فى عدم الإجابة على سؤال لماذا أنا هُنا ؟ وكيف أُصبح ذات أثر بكل منظومة ودائرة أتواجد فيها، ما رسالتى وأهدافى وكيف أُحققها؟، كيف أعرف من أنا؟، فلابد أن لا نعيش فى عشوائية فكر وحياة ثم نقول قدر، نحن خُلقنا لنصنع أقدارنا وهذا الفرق بين الشخص الناجح والفاشل. أما السبب الأخير فهو عدم الوعى والمعرفة بإدارة حياتها بشكل عام ومن ثم عدم إداراتها لحياتها العاطفية وإشباعها، والزوجية بشكل خاص، فانحصرت السعادة بشىء أو شخص واحد ومن ثم ضاعت السعادة، لأن الزواج ليس حلمًا بل رسالة الزواج هى الهدف، مشيرة إلى أن التوازن فى جميع مناحى الحياة هو حل هذه المشكلة التى تؤرق الكثير من الفتيات وأسرهن.


    http://www1.youm7.com/story/2014/7/29/5_%d9%86%d9%82%d8%a7%d8%b7_%d8%aa%d8%ac%d9%8a%d8%a8_%d8%b3%d8%a4%d8%a7%d9%84_%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%aa%d9%8a%d8%a7%d8%aa_%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%b9%d8%a8__%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7_%d8%a3%d9%86%d8%a7_%d8%b9%d8%a7%d9%86%d8%b3%d8%9f/1795922#.VBA0NcKSx0c

    لماذا أنا لم أتزوج إلى الآن ؟ج1

  • هبة سامى

  • سبب تأخر الزواج عند البنات :أسباب متعددة وسنجدها واحدة بالنهاية
     1- برمجة المجتمع النفسية للبنت إنها لابد ان تنتهي من تعليمها وتتزوج وكل تأخر يصيبها بالإحباط .. وكأن الرجل هو الحلم المنشود من الحياة فهذا يقلل من ثقتها بنفسها ورغم ان لديها ميزات عديدة فستجدي من برمجة المجتمع لا ترى فى نفسها الا العيوب وكأن الزواج شىء " مُستحيل " تُهمل فى نفسها .. أو تُبالغ فى الإهتمام الخارجي .. وتنسى الإهتمام الداخلي أولاً إيمانياً وثقافياً .. أو تُبالغ فى البعد عن الفكرة تماماً وتقول لنفسها مثرتدية قناع الإستغناء .. ونجدها عاكفة على التعليم والثقافة وفقط 2- عدم التوازن والإستمتاع بالحياة .. والنظر لغاية وجودها من الكون الحقيقية .. كونها أم وزوجة رسالة عظيمة ولكن يجب ان توّجد لنفسها رسالة تعيش لأجلها إلى أن تجد نصفها الاخر وكيف ستجده وتختاره وتحدد المعايير التي تناسبها وهي تحصر السعادة وكل شىء بالزواج ثم يحدث الصدمة بعد الزواج ونجد " الأم الدجاجة " المُضحية دائماً والذي لديها الكثير من التوتر والقلق والإكتئاب المُزمن .. لأنها تُصبح وتصنع من نفسها حق مُكتسب من يُحب نفسه أولاً سيصنع حياة ملِئها الحب والتوازن والنجاح الحقيقي لكن غير ذلك نجده فى ارتفاع نسب الطلاق وايضاً الخلل فى المنظومة التربوية 3- أكيد المشاكل الإقتصادية تلعب دور مهم وهُنا سنصل إلى نقطة مهمة والتي تصنع فجوة بين الجنسين فى المجتمع وهي أن الرجل يسعى لبناء نفسه .. والمرأة التي تطالب بالمساواة تريد ن تصبح مثله فى كل شىء فتتخلى عن أنوثتها ومن كثرة المطالبة بالحق بطريقة سلبية تُضيعه وتتمرد .. وهو يشعر بضعف التقدير الذاتي واحياناً بتحقيق الذات ..وبدون وعي لأساس المُشكلة تحدث الصِراعات والفجوة والإحباطات وتجدي إمرأة جميلة ومُثقفة وغير متزوجة ورجل لديه كل الإمكانيات ويعاني من إيجاد زوجة له .. الجميع لا يبدء بنفسه أو يسعى للوعي والمعرفة لإدارة حياته أولاً ليختار شريك حياته فيحدث العنوسة الذكورية والأنثوية .. ليست لجنس بعينه ولكننا نركز على الانثى لان كل امراه تريد ان تشعر بالامان والامومة 4- عدم الإجابة على سؤال لماذا أنا هُنا ؟ وكيف أُصبح ذو أثر بكل منظومة ودائرة اتواجد فيها .. ما رسالتي واهدافي وكيف أُحققها ؟ كيف أعرف من أنا ؟ فلابد ان لا نعيش فى عشوئية فكر وحياة ثم نقول قدر .. نحن خُلقنا لنصنع أقدارنا وهذا الفرق بين الشخص الناجح والفاشل 5- عدم الوعي والمعرفة بإدارة حياتي بشكل عام ومن ثم عدم إداراتي لحياتي العاطفية وإشباعها وحياتي الزوجية بشكل خاص ! فحصرنا السعادة بشىء واحد او شخص واحد ومن ثم ضاعت السعادة لأن الزواج ليس حلم ! رسالة الزواج هي الهدف ؟! لو أجاب كل رجل وإمرأة ما هي رسالتي الزوجية او لماذا ساتزوج سيعرف إنه السبب فى اى حال هو فيه ! لأن عدم معرفته بذاته سينتج عنها إختيار سىء ومن ثم حياة تعيسة .. وحينها تكون العنوسة أنسب .. التوازن ثم التوازن ثم التوازن فى كل شىء فى الحياة .. إيمان وعلم وعمل وحينها ستتغير الحياة وسنُصبح قادة وعظماء .. لأن لو أسنقام المنزل إستقام المجتمع ولن يستقيم المنزل إلا بنفوس مُستقيمة .. والنفوس المُستقيمة تعيش لأجل رسالة .. وتتعلم وتتوازن وتعطي كل شىء حقه وليس بالإفراط فى كل شىء حتى تضيع الحياة .
    هناك جُملة لإمراة تقول ( ان المراة التي لم تلتقي بشريك حياتها إلى الاربعه والعشرين امراة محظوظة )
    سُئلت لماذا ؟ عندما نشرتها
    المراة حتى الاربعة والعشرين تكون متخبطه بين حالتين أما عقل شديد وعدم خضوع او تعبير او فهم لعاطفة المراة اما عاطفة جياشة بدون نظارة العقل التي تجعلنا في حالة سواء .. وإلى هذا السن تكون المراة لا تعرف شيء عن الحياة بالمعنى العميق التي يجعلها تعرف نفسها ومن ثم تختار اختيار يناسبها وهناك نوع اخر من البنات حين يتقدم لها شباب غير مناسبين تفقد الامل ولا تعرف ان لكل شىء سبب لعل فى رفض كل شخص يتضح من فعلا يناسبها !
    المراة تحتاج لكثير من العلم والوعي لانها نصف المجتمع ومربية النصف الاخر ولو ظلت تعيش فى عشوائية الفكر والعادات والتقاليد والبرمجة التي لم تمت لدين بصلة ستظل تبحث عن شىء تظنه سيسعدها ثم يأتي الواقع بما لا تشتهي النفس ولا تتوقع !
    السعادة ليست فى المستقبل السعادة بداخلنا وحين نشعر بالاكتفاء والانسجام مع انفسنا مؤكد سنختار اختيار مناسب سوي متوازن يجعل الاخر يقدرنا ولا يتاخر السن لبرمجة او اعتقاد او سوء ظن نغرق فيه كثيراً ونبعد حتى ان الايمان واليقين ونظل ندور فى دائرة لماذا البنات الغير محترمات يتزوجوا ونحن لا ؟ اذا سالتي نفسك هذا السؤال فقد دق ناقوس الخطر عليكي ان تعيدي ترتيب ذاتك وترتيب علاقتك بالمولى وبها .. لانك تري بنور البصر وليس البصيرة التي تجعلك لو رايتي بها ان تربحي وتتعلمي من كل شىء يحدث حولك فلا شىء يضيع سُدى !
     للموضوع بقية عن تلون البنت وكيف تصل إلى حقيقة نفسها .

    هبة سامي
    محاضر علوم التغيير والعلاقات الإنسانية ، مدير ومؤسس صالون عاوز أتغير قائد فريق مغيرات ومغيرون .. خبير تطوير النفسي والإجتماعي

    بدوت مصر | منهجية "داعش" في غسل أدمغة الأطفال

  • الثلاثاء، 9 سبتمبر، 2014
  • هبة سامى
  • منهجية "داعش" في غسل أدمغة الأطفال (فيديو)على بوابة دوت مصر
    http://www.dotmsr.com/ar/601/1/50591/

    نشر يوم 
     (photo: )
    كتبت- رانيا علي فهمي:

    "رسائل أطفال من أرض الملاحم" مع تطور الأحداث الدامية في أراضي العراق وسوريا؛ بعد تفشي تنظيم "داعش" أو ما يطلق عليها الدولة الإسلامية في الشام والعراق، بفكره ومبادئه المشوهة، لم يعد لقوانين حقوق الطفل أي محل، مع ضياع ملامحهم البريئة، بعد أن تباعدت المسافات بين الأمهات والآباء، وبين أطفالهم، بعد اختطاف "داعش" لهم، في محاولة ناجحة لغسل أدمغة الأجيال، لتكوين امبراطورية دموية.


    منهج "داعش" لتجنيد الأطفال

    يتضح من الفيديوهات التي نشرها تنظيم "داعش"، منهجهم المتبع في تجنيد أطفال العراق وسوريا، لتبدأ رحلة غسل دماغ الطفل المختطف، بتغيير اسمه المودرن إلى أحد الأسماء الإسلامية، ومعاملته على صغر سنه كبطل مغوار، وعند الخطأ لا يقسو عليه المعلم بل يعامله باللين، حتى يحببه في هذه الحياة الجديدة، خصوصا وأن الأسلحة بجميع أنواعها تستهوي الأطفال، مع استغلال حبهم الفطري لوالديهم، وأنه سيكون سبب في دخولهما الجنة.



    أناشيد "داعش"

    تنظيم "داعش" ينشد بإنشاء دولة إسلامية قوية الأركان، متفاخرين بالاستشهاد والذبح وقطع الرؤوس، وفرض التوحيد، متجاهلين قوله تعالى للرسول محمد صلى الله عليه وسلم: "ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ"، وقوله تعالى:" إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ ۚ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ".

    الزي المدرسي

    على الرغم من وجهة نظر تنظيم "داعش" المتطرفة للتعليم، فقد وضع شروطا لكل من يريد الانتظام في الدراسة، تبدأ من الالتزام بالزي الذي حدد، وأن يتولى معلم تدريس الذكور، بينما تتولى امرأة تعليم الفتيات.


    التربية الإرهابية.. متى وكيف؟

    توجه "دوت مصر" بالسؤال لخبير تطوير نفسي واجتماعي، هبة سامي، حول التوقيت الذي يبدأ فيه تكوين وعي الطفل وتنشئته، لتؤكد الحقيقة العلمية بتأثر الجنين بالأم وهو في رحمها، فحين تقرأ القران يسكن، وحين تدخن السجائر يضطرب.




    فالعملية المعرفية للطفل تبدأ أولا بالقدوات وبالسلوك المؤثر في المحيطين، ويظهر تأثر الطفل بسلوك الام تحديدا بدءا من عامه الثاني، حينما يردد الكلام، فهذا يكون أكثر تاثير لأن كل ما يردده يتعلمه، فيصبح معرفة.

    وهذا ما يطبقه "الفكر الإرهابي في التربية"، فالبيئة عامل مؤثر قوي من عوامل التغيير للأفضل أو للأسوأ، ويكون الأمر أكثر صعوبة، إذا كان لدى الطفل أفكار صحية، واتبع الوالدين منهج سلوكي صحيح، يتطور فيه الطفل، وينجز ويستمتع بالحياة.


    فكما أثبتت الدراسات أن دمج طفل من أطفال الشوارع، في بيئة يحكمها العلم والإدارة السلوكية، وفق استراتيجيات من المربي أو المشرف، سيتغير ويتأثر بالواقع الجديد من خلال زراعة الأفكار والمعارف الجديدة، والمعالجة السلوكية والتحكم في السلوك، فهذا ما يطبقه التنظيمات الإرهابية مع الأطفال والشباب، فهم يعلمون المنهج الإسلامي بطرق تخدم منهجهم الإرهابي بحرفية.

    بدوت مصر | أتقن قواعد البكاء لتريح نفسك وبدنك

  • هبة سامى
  • أتقن قواعد البكاء لتريح نفسك وبدنك
    على موقع دوت مصر :

    نشر يوم 
    المصدر: Pinterest (photo: )
    المصدر: Pinterest
    كتبت- رانيا علي فهمي:

    مع إيقاع الحياة السريع في كل شيء، يصاب الشخص بالتوتر المصحوب بضيق وعبوس، وأحيانا يكون السبب الحقيقي للرغبة في البكاء أو الحزن غير معروف تحديدا، لكن ما يدركه الكثيرون أن الدموع فرج، واستراتيجية من استراتيجيات التفريغ النفسي لكل الطاقات السلبية...

    هل تغير مودك بالبكاء أم الغضب؟
    تؤكد محاضر علوم التغيير والتطوير الذاتي والعلاقات الإنسانية وخبير التطوير النفسي والاجتماعي هبة سامي، أن البعض يجهل حقيقة شعوره، نتيجة لتراكم مواقف سلبية إما بتجاهلها أو إدعاؤه التفاؤل والصبر الوهمي الذي به يكبت مشاعره لدرجة الانفجار، وأحيانا يلجأ للبكاء سعيا للشعور بالراحة، وأحيانا أخرى يترجم مشاعره بعصبية وغضب شديد.

    وفي جميع الأحوال، فإن عدم إجادتنا التعامل مع الحزن والمواقف وكيفية إدارة النفس، تجعلنا نقع في الطاقات والمود السلبي المستمر، حتى أن النبي محمد عندما حزن سُمي عام كامل عام الحزن، ونزلت سورة يوسف تخفيفا له، بوحي من الله عزز وجل.

    وهنا نجد النساء أسرع ذكاءا في التعامل مع عواطفهن، لإن تواصلهن الأكبر عاطفي لكل شيء حولهن، فنجد إنهم يجيدون التعامل مع ذلك، وبالطبع ليست كل النساء تجيد ذلك، لكن الغالبية منهن، لإنهن يفرغن طاقتهن بسرعة، ولكن الأكثر وعيا تدرك كيف تشحن نفسها إيجابيا من جديد، وأيضا تجيد التعامل مع ضغوط الحياة.

    الدموع وسيلة ممتازة لتفريغ الطاقات
    أحيانا لا تفيد الكلمات في التعبير عن مشاعر معينة، فالبكاء قوة أثناء التعبير والتواصل مع النفس والآخر، والتفريغ لكل الطاقات السلبية التي تكون عالقة بنا من كل الأحداث المحيطة التي تؤثر على العقل اللاواعي بشكل أكبر، وهي ما تتسبب في الضيق والتوتر والخوف. أما حين ندير ذلك بالتفريغ، سنكون أكثر تواصلا مع قوانا الداخلية، واستجماعا للقوة والطاقة الإيجابية، التي تدفعنا للعطاء والتفكير بشكل سليم وناضج ومنتج، للتعامل مع كل شيء، والإدارة والسيطرة على النفس وحياتنا.

    متى يكون البكاء ضعفا؟
    وضحت هبة سامي، بأن البكاء يكون ضعفا، حين يكون قلة حيلة أمام أشخاص في موقف لا بد فيه من الحزم، وبدلا من أن نتخذ القرار نبكي ونضعف، سنجد هذا الشخص في الأغلب يعاني هشاشة نفسية. ومثل هؤلاء يحتاجون لبعض الجلسات، كي يتعلمون إدارة نفسيتهم والمواقف والأزمات والضغوط، واتخاذ القرار والثقة بالنفس، وكيفية التعامل السليم في المواقف المختلفة وغيرها، لإنهم يفتقدوها وهم من يشكلون الشخص وحياته بالتأكيد.

    ب دوت مصر | الأحمق يصيبك بالعدوى ويعطل نجاحك

  • هبة سامى
  • هبة سامي: الأحمق يصيبك بالعدوى ويعطل نجاحك
    http://www.dotmsr.com/ar/601/1/63483/


    نشر يوم 
    هبة سامي محاضر علوم التغيير (photo: )
    هبة سامي محاضر علوم التغيير
    كتبت- رانيا علي فهمي:

    "الأحمق".. من أكثر الشخصيات التي تتسبب في ضيق الآخرين، إلا أن المشكلة تقع حينما تكون مضطرا للتعامل مع هذه الشخصية على مستوى الصداقة أو العمل أو الحياة الزوجية، لتجد الشخصية الحمقاء "تتفنن" في الإضرار بكل من يقترب منها.

    وتحذر خبير التطوير النفسي والاجتماعي، هبة سامي، حواء الباحثة عن النجاح والتميز من التفاعل مع الشخصية الحمقاء على مستوى الصداقة أو العمل أو الزواج؛ فذلك يؤدي إلى انشغالك الدائم بتحليل أفعاله وأقواله والرد عليها، حتى تكادي تتهمين نفسك "بالحماقة" لاهتمامك بالتوافه التي تعيقك عن تحقيق طموحاتك.

    وتوضح هبة أهم سمات الشخصية الحمقاء كي تبتعدي عنها قدر الاستطاعة، فالأحمق شخص يرى أنه الأفضل والأحق بكل شيء، ولا يعلم أن كل شخص خلق لأجل رسالة، والأحمق يتمسك بما في أيدي الآخرين، وتجده يسرق أفكار البعض انتقاما منهم ومن نجاحهم، أو لأنه يحقد ويحسد، ولا يسمع إلا صوته، ويريد إجبار الآخرين على اتباعه، ليس عن طريق استخدام استراتيجية قيادة جيدة، ولكن باستراتيجية الأوامر غير المستندة على أسس.


    والشخصية الحمقاء غالبا تكون بلا مبدأ، ولا تحكمها قيم إلا المصلحة، وقد تفاجئين بإحدى الصديقات تتهمك ببعض الصفات لمجرد أنك خالفت الإطار الذي تريد وضعك بداخله، والخطيب الذي تفسخين خطبتك منه يتهمك بالعديد من الاتهامات وأنك غير جديرة بشخصية مثله.

    الأحمق أيضا يُمجد السفيه ويقلل من شأن العالم، ويتلذذ بإيقاع الآخرين فى الخطأ، دائم "اللوم"، سلبي، منافق، فارغ من الداخل، وغالبا يطالبك بأشياء غير منطقية يريد أن يطبقها على من حوله، وهو يعادي من يخالفه الرأي ولا ينصاع لأوامره، وغالبا ما تهمه مصالحه الشخصية فقط، والشخصية الحمقاء نجد أن عينيها دائما ما تكون على كل المناصب، وهي كثيرة النقد والشك وسوء الخلق والظن بمن حولها، مهما حاولت إثبات حسن نيتك، تجده أكثر من يصفق للباطل لو في صالحه، يمجد رؤساءه بوجه المنافق، يخلق الفتن والوشايا ويجعل جو العمل مضطربا.

    وتنصح هبة سامي بإتقان فنون التعامل مع "الشخصية الحمقاء" بنجاح، وتحديدا للنساء، فتقول "بداية تحملي المسؤولية خاصة في العمل، وكوني واثقة من نفسك، ولا تدعي ثغرة يمارس عليك منها أحقاده وضغوطه النفسية والعصبية، تجاهليهم تماما فلا شىء يقتل الأحمق قدر التجاهل وتحديد العلاقات في إطار العمل، فهم لا يصلحون كأصدقاء".


    وتضيف هبة "اثبتي جدارتك في المكان الذي تعملين أو تدرسين فيه، تناسي أخطاءه وتصرفاته، وإلا فوجئت بارتقائه في العمل وأنت لا تزالين تعانين من آثاره السلبية في التعامل معك، بل ضعي تركيزك على تطوير ذاتك وقدراتك الإبداعية، والحكمة بالتعلم والسعي والثقة والإرادة، والتأكيد على أن لكل شخص قدره وحجمه، فلا تمجدي شخصا بشكل زائد مهما امتلك".

    وتتابع خبيرة التطوير الذاتي "لا تسدي النصح أو الخدمات إلا لمن يحتاج العون، وليس أصحاب المصالح، ولا تشغلي بالك باتقاء شرهم أو ألسنتهم أو ظنونهم، فلن ترضيهم ما حييتي، وتذكري المقولة المأثورة احذر الأحمق، فإن الأحمق يرى نفسه محسنا وإن كان مسيئا، ويرى شره خيرا"