Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

اليوم السابع | روشتة من 10 نصائح لتتمتع بعلاقات ناجحة مع الآخرين

  • الثلاثاء، 25 مارس، 2014
  • هبة سامى
  • روشتة من 10 نصائح لتتمتع بعلاقات ناجحة مع الآخرين

     http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=1573694#.UzFDlleNbRx

    الإثنين، 24 مارس 2014 - 00:04
    المحاضرة هبة سامى المحاضرة هبة سامى
    كتبت سارة درويش
    مهما كانت درجة استقلاليتنا أو نجاحنا، إلا أن نجاحنا الأكبر يكون بالمحافظة على علاقات متوازنة مع الآخرين، حسبما تؤكد هبة سامى المحاضر والكاتب فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، مشيرة إلى أن التوازن لا يعنى دائمًا المثالية، فالوقوع فى فخ وهم المثالية يُربك تصرف وحياة الكثيرين، ويجعلهم غير متوازنين ولا يستمتعون بنجاح وحياة صحية، ولا علاقات صحيحة.
    وقدمت خبير التطوير النفسى والاجتماعى 10 نصائح تساعدك على التمتع بعلاقات ناجحة ومريحة مع الآخرين، يأتى على رأسها ضرورة وضع حدود فاصلة بيننا وبين الآخر، مشيرة إلى أن ذلك يعد قمة الإحسان لنفسك وللطرف الآخر.

    وفى حالة حدوث مشاكل، تنصح بمحاولة الانفصال عن المشكلة والموقف قدر الإمكان، مع التركيز أكثر على ما نريده، كذلك توصى بتفريغ الطاقة السلبية الكامنة داخلك بأى شكلٍ كان، من التقرب إلى الله بالعبادات، أو ممارسة الرياضة أو تمارين التنفس، أو ممارسة هواية، أو سماع الموسيقى.

    وتحذر خبير التطوير النفسى من محاولة إجبار النفس على التفاؤل الزائد أو التسامح الزائد عن الحد، مما يجعلك أكثر عرضة للتشاؤم والشعور بالغضب والرغبة فى الانتقام، وتحذر كذلك من أن كثرة العلاقات غير المؤطرة بحدود تجلب الأذى، ووضع الناس كلهم فى درجة واحدة كذلك كأن نسمى كل شخص بأنه صديق أو حبيب.

    وتنصح بأن نحرص على التعامل بلطف وود مع الجميع، لكن فى الوقت نفسه نختار الأصدقاء المقربين بعناية لأنهم يرسمون انطباعًا عن حياتك وشخصيتك، مشيرة إلى أن صديق الجميع ليس صديقًا لأحد بل يعرض بعض الناس إلى الشعور بالخذلان من كثرة العشم فيه نتيجة الانطباع الخاطئ الذى يتركه لديهم.

    علينا كذلك أن تعفو وتصفح عن الأذى، ولكن بعد الوقت المناسب الذى يسمح لك بالهدوء ومسامحة الشخص الذى أساء إليك، فلا تضغط على نفسك بعلاقة مؤذية كل لا تكون سبب تدمير نفسى مستمر لك.

    أما بالنسبة للعلاقات الأسرية والأقربين فيجب أن تفكر فى أفعالهم وردود أفعالهم بشكل مختلف، وحاول إصلاح علاقتك بهم دائمًا وأن تلفت نظرهم بذكاء وحذر لما يسبب توترًا فى علاقتك بهم.

    كما توصى خبير التطوير النفسى بضرورة أن تكون لك شخصية تعرف ما تحب وما تكره، وأن يكون ذلك واضحًا للآخرين، ولا تبالغ فى تنفيذ طلبات وأوامر المحيطين بك حتى لو لم يكن ذلك يروق لك بل تعلم الرفض بلطف ومن دون أسلوب جارح.

    بوابة فيتو | هبة سامي: بهذه الطرق نحتفل بعيد الأم

  • الجمعة، 21 مارس، 2014
  • هبة سامى
  • هبة سامي: بهذه الطرق نحتفل بعيد الأم 

     http://www.vetogate.com/917284

     6  0 Google +0
    الخميس 20/مارس/2014 - 08:16 م
    هبة سامي خبيرة تطوير هبة سامي خبيرة تطوير نفسي واجتماعي رانيا فهمي
     
    لكل بنت وسيدة .. كل عام وأنت معطاءة ورمز لكل من حولك ، للجمال والأمان بالعالم ، فلا يوجد شخص يعطي بلا مقابل، بمنتهى التفاني والإخلاص والحب إلا " الأم ".

    رسالة تهنئة وجهتها هبة سامي - محاضر علوم التغيير والعلاقات الإنسانية خبير تطوير نفسي واجتماعي- لذلك الكائن الحاني الرقيق ، حتى حين نختلف معها لا نستطيع أن نتخيل الحياة بدونها ، بدون صوتها وكلماتها وحتى نقدها .

    ستجد من فقدها ، يقول تعود وتقول وتفعل كل ما تريد، ولكن تبقى على قيد الحياة وبجواري .

    توجه هبه سامي مجموعة رسائل لهذا الكائن الرقيق لكي تكون سعيدة في يومها.

    حبي نفسك في هذا اليوم جدًا ، وهذا اليوم اجعليه كل يوم ، جددي طاقاتك واخرجي دومًا للحياة ، لا تستسلمي لأي ألم وتحدي كما تصمدين لأجل من حولك .

    استمتعي لأجل نفسك ، حبك وعطاؤك رمز للجمال بالعالم وتفانيكِ يقدره الجميع ، ولكن أعطي لنفسك وقتا لتخرجي كل الهموم والطاقات.

    لنفسكِ عليكِ حق ، فامنحيه لها ، دون أن تكوني ضحية لذلك العطاء الجميل الذي لا يتوقف ، فكل يوم هو يومك وكل يوم هو فرصة كبرى لأن تستعيدي شباب قلبك وحيويته ، وأن تعيشي حياة مختلفة متوازنة ، تظلي فيها الرمز الذي يحتمي الجميع فيه ، ويعيش تحت ظلال قلبه ولكنه مستمتع.

    أحيانا تعانين أيتها الأم من كثرة الضغوط والأشياء التي تتحملنيها ، مما قد يدفعك للعصبية المفرطة ، وهذا بسبب أنك تعيشين للآخرين فوق الحد ، ولكن لتعلمي أن الذي سيجعلك أكثر عطاء ، هو ألا تركزي كعادتك على نفس الأشياء والأشخاص بشكل روتيني ، يفقد النفس حيويتها مع الوقت ، فأحبي نفسك وأدامك الله على رأس الجميع .

    رسالتي الثانية لكل ابن وابنة ، فكروا وتفكروا بعلاقتكم بالأم والأب بشكل مختلف انظروا لكلماتهم وملامحهم وكل ما فعلوه لأجلكم قبل أن تنظروا للفرحة بالذات والعقل المستنير والشخصية المستقلة وكل الأشياء التي هي جزء من إنجازهم.

    حتى ولو كانوا أقل ثقافة فكان أملهم أن تكون أفضل منهم مكانة وعلما وفكرا وحياة ، فأريحهم بكلمة " حاضر " ، فهي تريح ثم اشرح كل ما تريد ، تواصل معهم أشركهم أحلامك ، دعهم يروك ناجحا ويفخروا بك، صل لهم كل ما تتمناه منهم بحكمة وذكاء يجعلك أكثر تفاهما وتفهما معهم فهم بزمان غير زمانهم، أخرجوهم لعالمكم، شاركوهم أفراحكم وأوقاتكم.

    فلا ألم كألم الندم على كل لحظة لم تشعر فيها بتلك النعمة التي كانت بين يديك وتستطيع أن تبلغ بها جنة الأرض والسموات، اسمعوهم وتعلموا منهم فلديهم خبرة تزيد قلبك صقلا وتمنع روحك من الخواء ، خبرة ملؤها الحب والحنان والخوف ، جددوا علاقاتكم معهم اليوم ، أدخلوا السرور على قلوبهم اتخذوا عهدا جديدا بالصبر ، فهم حقًا أغلى شىء بالحياة أسعدوهم جدًا كل يوم واعتذروا وتقربوا.

    فالحياة بهم جميلة جدًا و لا يشعر بالجمال ، إلا من فقد أحدهما أو فقدهما فلا تكن من يبكي بعد فوات الأوان ، عش كل يوم كأنه آخر يوم بعمرك وعمرهم ، وأطال الله لكم العمر .

    أما عنك أو عنكِ يا من تفقدون أحدهما، اقرءوا القرآن، تصدقوا، تواصلوا مع من كانوا يحبونهم ، قوموا بزيارتهم والدعاء المستمر لهم احتفلوا بهم حين تكون وتكونين كما أرادا أن يراكم ، فدعواتكم تسعدهم وترفعهم مكانة

    أسعد قلب شخص كانا يحبانه ويحسنان إليه ستشعر كأنهما معك ولم يبعدا عنك ثانية واحدة .

    لتذهب لإحدى دور المسنين والمسنات واقض معهم وقتا ستمتلئ به روحك وروحهم فهم يحتاجونك جدًا قدر احتياجك لهم.

    هبة سامي "لكل أم": "أحبي نفسك لتجددي روحك "

  • هبة سامى
  • هبة سامي "لكل أم": "أحبي نفسك لتجددي روحك "
    كتبت : يوستينا عطية
    وجهت هبة سامي، محاضر علوم التغيير والعلاقات الإنسانية, رسالة إلى أمهات مصر بمناسبة الاحتفال بعيد الأم.
    هبة سامي قالت: "لكل أم.. أحبي نفسك لتجددي روحك وعطاءاتك, فأنتِ رمز العطاء الحب والأمان والدفء التي إن غابت غاب معها كل شيء جميل يُطمئن الروح والقلب".
    أخصائية العلاقات الإنسانية قالت: إن هذا اليوم لن نقدم للأمهات نصائح في التربية ولكن نهمس لهم كيف يجددوا حيويتهم وحبهم للحياة التي أحيانا العطاء يجعلهم لا يشعرون بأن سبب العصبية والمزاجية السيئة هي عدم اهتمامهم بالإنسان الذي داخلهم، هم أجبروه على التضحية حتى أصبحت روتينا يجعلهم أقرب للحقوق المكتسبة التي بكل تأكيد يقدرها الجميع ولكن أين سعادتها.
    هبة وضعت بعض النقاط التي يجب أن تهتم بها المرأة، قائلة: "في هذا اليوم دللي ذاتك، فكري في شيء تفعلينه جديدا ومختلفا تجددي به روتين حياتك، وزعي المسئوليات كي لا تصنعي من الأبناء شبابا متكاسلا، بحجة أنك تحبي أن تفعلي كل شيء وزعي المهام هذا سيجعلك ويجعلهم سعداء، ضعي حدود جديدة تجعلك يوميا لابد أن تعيشي لذاتك كي تستطيعي مواصلة العطاء، خذي عهدا جديدا مع نفسك أن تفكري من جديد فمن تكون هي الأم المثالية، اتخذي عادة أو هواية كالقراءة أو أن تمارسي أي نوع من أنواع الرياضيات, فكري في سلوكيات وطبيعة شخصية أولادك، وأنك كنت مكونا أساسيا، خففي العبء النفسي وواصلي تربيتهم بوعي.


    بوابة فيتو : بالفيديو..شاهيناز محمود: في "يوم المرأة المصرية" خليكي جدعة واختاري أصدقاءك

  • الاثنين، 17 مارس، 2014
  • هبة سامى

  • المرأة المصرية لديها الكثير لتقدمه لنفسها ولأسرتها والمجتمع، فقط إذا آمنت بذاتها وطورتها، أكدت على ذلك الفنانة شاهيناز محمود، في تصريح خاص "لفيتو" في يوم المرأة المصرية.

    الجدعنة كلها في المرأة المصرية، التي أثبتت وجودها في مصر وخارجها، تحملت المشاق في سبيل الحفاظ على أسرتها من الضياع، في الوقت الذي تخلى فيه بعض الرجال عن مسئوليتهم، أو بعد إصابتهم بالمرض أو وفاتهم.

    وأضافت لا يوجد إنسان فاشل بطبعه، لكن هناك من يخطئ في الاختيار سواء بالنسبة للأصدقاء المحبطين، أو مجال الدراسة والعمل الذي لا يتناسب مع ميوله وقدراته، فلا تلتفتي للانتقادات الهدامة، واستفيدي من تجاربك وتجارب الآخرين، وثقي في أن الإنسان إذا وضع الخطط والأهداف وأقدم على الفعل بخطى ثابتة، فبإذن الله سيحقق ما يفوق تخيلاته.
     
     

    بوابة فيتو | بالفيديو.. دون موسيقى "شاهيناز" تحتفل بعيد الأم بالأغنيات الوطنية

  • الجمعة، 14 مارس، 2014
  • هبة سامى

  • بالفيديو.. دون موسيقى "شاهيناز" تحتفل بعيد الأم بالأغنيات الوطنية

     

     http://www.vetogate.com/906265

     

     شدت الفنانة شاهيناز خلال لقائها بفريق مغيرات، لمؤسسته هبة سامي، محاضر علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، بمجموعة من الأغنيات الوطنية الخاصة بها وبمطربي زمن الفن الجميل، كما أهدت كل امرأة مصرية وعربية برقية حب احتفالا بعيد الأم، مؤكدة أن الفن الراقي لا حدود له، وأن الدول المتقدمة هي التي تعطي مساحة للفنون الراقية الهادفة، التي لا تتعارض مع دين أو قيم أخلاقية. 


    http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=RAnwWkgbrLE

    http://www.youtube.com/watch?v=-TktjAGoF4U&feature=player_embedded

    اليوم السابع | دللى ذاتك واخرجى عن الروتين لتصنعى احتفالك الخاص بيوم المرأة

  • هبة سامى
  • دللى ذاتك واخرجى عن الروتين لتصنعى احتفالك الخاص بيوم المرأة

     

     http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=1546681#.UyOCkoWNbRy

    الأحد، 9 مارس 2014 - 11:31
    صورة أرشيفية صورة أرشيفية
    كتبت سارة درويش
    احتفل العالم أول أمس، الجمعة، باليوم العالمى للمرأة، واختلفت طرق الاحتفال به فى مصر، بين فعاليات وندوات ومطالبات بحقوق المرأة وتذكير بدورها وأهميتها فى المجتمع، ولكن، ترى هبة سامى المحاضر فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية إن الاحتفال الأهم الذى لا يجب أن يفوت كل امرأة هى أن تحتفل بذاتها.

    وتقول: يمكنك استغلال مناسبة هامة كتلك للاحتفال بذاتك، وإدراك أهميتك وقيمتك، ودورك ورسالتك كذلك، وبمناسبة هذا اليوم جربى أن تدللى ذاتك وتحبينها لأنها تستحق الحب، وهذا سيساعدك على الاحتفاظ بأحبتك بتوازن وصدق.

    عليكِ كذلك أن تقدرى ذاتك، وهذا ينبع من قدرتك على التغيير فى نفسك وفيمن حولك، وتدربى على قول "لا" حين ترغبى فى ذلك، أو تعلنى موافقتك صريحة حال رغبتك فى أمر ما.

    وتشير خبيرة التطوير الذاتى كذلك إلى ضرورة أن تترك المرأة لنفسها مساحة للتفكير والإبداع والعناية بالفكر والجسد، وتقترح تخصيص وقت للتخطيط لإدارة حياتها باستمتاع.

    على المرأة كذلك أن تضع حدود جديدة بينها وبين الأشخاص الذين يشكلون ضغط نفسى وعبء، حتى بيننا وبين أقرب الناس إلينا، لتتولد لنا مساحة نمارس فيها دورنا الذى يجب أن نعيشه، وتجنبنا أمراض العصر من العصبية والضغوط التى تجعل من امرأة لا نحب أن نكونها.

    وتوصى كذلك بتعلم التوازن اليومى بين النفس ودورنا والمستجدات التى يمكن أن تطرأ على اليوم، يمكنك كذلك البدء فى شراء كتب جديدة أو ملابس جديدة، أو أية أغراض تخرجين بها عن إطار الروتين، ومن الضرورى ألا تسمحى لأى شخص بالعالم أن يُقلل من قدراتك وذكائك، إبداعك مهما كان ولا تسمحى لأحد أن يدينك أكثر من اللازم.

    وتقول "كونى أنتِ مهما يحدث، معطاءة ذكية أو حتى مُخطئة تعلمى واعتذرى وتقبلى وغيرى وتغيرى"، تضيف "فالحياة لا تقف على أعتاب شىء، فكيف لشخص أن يوقف حياتك على خطأ يمكنك تعديله وتغييره واكتساب خبرة أكبر".

    وتشدد "ألم التحديات والآراء والكلمات المُحبطة لا تجعليها تتعدى لحظة واصنعى منها عمرا من الإنجازات عمر تثبتى فيه أنك قادرة حتى على المستحيل، تحدى ما قد يوقفك ولكن لا تسمحى له أبداً أن يهزمك، لتكونى نموذج وقدوة، ولا تكونى آلة مجردة من المشاعر".

    بالصور.. شاهيناز تشارك في صالون "مغيرات" بمتحف محمود مختار

  • هبة سامى
  • http://fan.elfagr.org/Detail.aspx?nwsId=87901

    بالصور.. شاهيناز تشارك في صالون "مغيرات" بمتحف محمود مختار

    صلاح حسن

     
    استضافت هبه سامي، محاضر علوم التغيير والعلاقات الإنسانية ومؤسس صالون "عاوز أتغير" وفريق مُغيرات، المطربة والإعلامية شاهيناز، نجمة ستار ميكر، ضمن فعاليات صالون "عاوز أتغير"، في لقاء جديد تحت عنوان المرأة التي أحب أن أكون "سِحر إمرأة مُغيرة بالعالم"، بمقر متحف محمود مختار.
     
    وقالت هبه سامي: "كلنا نريد أن نكون قادة مميزات مبدعات ومؤثرات، ونعيش الحياة التي نريد أن نعيشها، أحياناً توقفنا قلة ثقة بالنفس، أو أن لنا وعي أن الناجحات فقط هم المدللات الذين لم يواجههوا إحباطات وتحديات أو الذين يساعدهم مجتمعهم والمُحيطين بهم لا نعلم أن لكل قصة نجاح الكثير من التحديات التي تصنع قوة رسالة تعم العالم".
     
    وأكدت الفنانة والإعلامية شاهيناز، خلال اللقاء، أن الصدق هو الترمومتر لنجاح الفنان والإعلامي والإنسان بشكل عام، وأشارت إلى أنها بطبعها متفائلة إلا أنها تكتشف بمرور الوقت أن عدم إدراك بعض الأشياء في الحياة هو الخير الذي يراه الله لنا، فالإنسان المجتهد بطبعه يجد الثواب والتوفيق من رب العالمين، علما بأن هناك أشخاصا خلقهم الله "قادة" وآخرين يمتلكون قدرات في مجالات أخرى، فهناك القائد والمساعد بشرط أن يعطي بصدق وحماس.
     
    وتابعت شاهيناز، قائلة: أنها فنانة وفتاة لذا حينما فكرت في الحجاب، شعرت بأن هناك أشياء تجذبها كتصفيف الشعر وموضة الملابس وغيرهما، إلا أنها وجدت أن إرضاء الله سيمنحها قدرات خاصة، وأنها كلما تقربت له تمكنت من إختيار المظهر الذي يرضيه عز وجل ويرضيها كإنسانة، وأن التحدي الحقيقي إثبات الوجود، فبعد الحجاب اعتبرت نفسي سأبدأ من جديد في كل شىء، مع أخذ القدر في الاعتبار، خاصة أنه تغيير كلي وجذري في الفكر والمنهج والحياة.
     
    وألمحت إلى أن أهم شىء كانت تسعى له من خلال برامجها، أن تهتم بالمرأة المصرية وأنها يجب أن تثق بقدراتها وتبعد عن الأشخاص الراغبين في إقصائها أو التشكيك في قدراتها ومواهبها، في أي مجال فني أو من خلال مشاريع صغيرة لبناء الأسرة والمجتمع.
     
    من جانبها عادت هبه سامي لتؤكد على الدور الكبير الذي تقوم به الأغنية والفن الراقي في تغيير حياة الإنسان للأفضل أو الأسوأ، وأوضحت أن الإنسان الذي يستحضر المواقف المحزنة من خلال كلمات وألحان الأغنيات فهو يعيق نفسه عن التغيير، فالفكرة تجذب شبيهها، في إشارة إلى دور الفنان في اختيار الأغنيات الراقية التي تخدم الدور الأساسي للفن الراقي الصادق، فضلا عن المشاركة الإعلامية بشكل عام الهادفة لتغيير وبناء المجتمع.
     
    كانت هبه سامي، قد صرحت قائلة: "أحد أهداف فريق مُغيرات أن نلتقي نناقش ونحاور قصص نجاح نساء مُغيرات بالفطرة نماذج حققوا نجاح من المؤثرات ببزوغهم كنجم مشهور يلتف الجميع حوله ويقتدوا به تغيّروا وغيّروا وقادوا ولهم أهداف ورسالة إنسانية ليست عادية أبداً صادقة ونافعة وتصيب لنتعرف عليهم ونحتذي بهم ونتعلم أسرار النجاح والتميز والتغلب على التحديات معهم لتكون رسالتها المختلفة رسالة قوية توجهها لكل أنثى تتعلم منها وتعرفها عن قرب".
     
    وكتبت عبر حسابها الرسمي على موقع التوصل الاجتماعي "فيس بوك" قائلة: "الحمد لله الذي بنعتمه يتم كل صالح يوم مليء بالتحديات الكثيرة من مطر وأجواء وظروف ورغم ذلك بكل إصرار وفى أجواء تملأها التميز والمتعة ما بين الإفادة والإستمتاع بحديث وحوار شيق دار بيني وبين ضيفتي المبدعة بأمسية "المرأة التي أُحب أن أكون" سحر إمرأة مُغيرة بالعالم وكانت معنا رمز لإمرأة من قصة حياتها تغيّرت وغيّرت جمعت بين الثقافة والفن والموهبة والتدين وقدمت رسالة عظيمة من خلالهم جميعاً الإعلامية والمُطربة المميزة شاهينــــاز، نموذج لإمرأة عربية وفنانة متواضعة ذات روح جميلة ولسان لبق ووجه طليق بشوش.
     
    وتابعت قائلة: "تعلمنا وتناقشنا فى أمور تهم وتخص كل إمرأة تريد التغيير وكان لسان حالها حبي نفسك وثقي بقدراتها وأهتمي بمواهبك وقدراتك وإستمعنا لصوت مميز غنت للوطن للرقي ولكل رسالة راقية يمكن ان يقدمها فن وموهبة فى صناعة التغيير وشرفت بوجودها وسعد الجميع بحضورها الرائع وسعدت بوجود كل الحضور من البنات والسيدات وأهل البيت فريق مُغيرات الذي على يقين تام أؤمن انه سيُغير العالم بالإيمان وبالعلم والعمل والإستفادة من كل تجربة ناجح عظيمة وصُنع نجاح مُبدع مميز كبصمة الأصبع الله المُستعان شُكراً لضيفتي الكريمة ولكل الحضور ولفريق مُغيرات وأنتظروا كل ما هو جديد بالواقع وليس فقط بكلمات او شعارات دعواتكم تحياتي وحبي لكم، شكر خاص لـ أ. رانيا علي الصحفية المميزة، و أ. هديل طارق منسق ومسئول النشاط الثقافي أ. دعاء نعمان.
     
     






















    شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية - بالصور.. شاهيناز تشارك في صالون "مغيرات" بمتحف محمود مختار

    بالفيديو.. هبة سامي: بالأغنية يمكنك تغيير حياتك

  • هبة سامى




  • أكدت
    هبة سامي، محاضر علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، خلال صالون "مغيرات"
    الذي أقيم مساء أمس بعنوان "المرأة التي أحب أن أكون" بحضور الفنانة
    شاهيناز، على الدور الكبير الذي تقوم به الأغنية والفن الراقي في تغيير
    حياة الإنسان للأفضل أو الأسوأ.

    ووضحت أن الإنسان الذي يستحضر المواقف المحزنة من خلال كلمات وألحان الأغنيات فهو يعيق نفسه عن التغيير، فالفكرة تجذب شبيهها.

    في
    إشارة إلى دور الفنان في اختيار الأغنيات الراقية التي تخدم الدور الأساسي
    للفن الراقي الصادق، فضلا عن المشاركة الإعلامية بشكل عام الهادفة لتغيير
    وبناء المجتمع.

    لتؤكد
    الفنانة والإعلامية "شاهيناز"، على أنها لا تؤمن بوجود مستحيل أمام إرادة
    الخالق عز وجل، فهناك رسائل ربانية توضح خطأ الاتجاه في مسار محدد، ماعدا
    ذلك فالطموح والمجهود الصادق في تغيير الذات للأفضل لابد وأن يقابل بالنجاح
    ولو بعد حين.

    بالصور شاهيناز: كوني أنتي لتتميزي بين الجميع

  • الخميس، 13 مارس، 2014
  • هبة سامى
  • أكدت الفنانة شاهيناز أن التميز يكون من خلال الاستمتاع بالحياة الخاصة وعدم تقليد الآخرين، فلا بد لكل امرأة أن تؤمن بنفسها وبقدراتها وإلا خسرت أهم ما يميزها.

    وأكدت الفنانة والإعلامية من خلال لقائها مع فريق مغيرات لقائدته هبة سامي، أن المرأة المصرية مميزة على جميع المستويات، وأنها قادرة على تحمل المسئولية، حتى إن نسبة كبيرة من الأسر تعتمد على المرأة في تحسين الحالة الاقتصادية.

    ونصحت المرأة بأن تكون ذاتها، وتتعلم من كل الثقافات التي تمر بها، فلكل إنسان موهبة يمكن أن تميزه عن الآخرين، فهذا جزء من أعمار الأرض، أما إذا اعتمدنا على التقليد المستمر للآخرين بحسناتهم وسيئاتهم فسنتوه في الطريق.

    وأشارت إلى دور الفن كسلاح ذي حدين، فإما أن يتسبب في تقدم المجتمعات، وإما أن يكون هادما للفنان ومجتمعه.
    http://www.vetogate.com/904851
    بالصور شاهيناز: كوني أنتي لتتميزي بين الجميع
    بالصور شاهيناز: كوني أنتي لتتميزي بين الجميع
    بالصور شاهيناز: كوني أنتي لتتميزي بين الجميع

    بوابة فيتو | شاهيناز لـ«مغيرات»: الصدق أقوى موصل للاحترام والحب

  • هبة سامى
  • http://www.vetogate.com/904776


    أكدت الفنانة والإعلامية شاهيناز خلال لقائها الخاص بفريق مغيرات لمؤسسته هبة سامي، محاضلر علوم التغيير، أن الصدق هو الترمومتر لنجاح الفنان والإعلامي والإنسان بشكل عام.

    وأشارت إلى أنها بطبعها متفائلة إلا أنها تكتشف بمرور الوقت أن عدم إدراك بعض الأشياء في الحياة هو الخير الذي يراه الله لنا، فالإنسان المجتهد بطبعه يجد الثواب والتوفيق من رب العالمين، علما بأن هناك أشخاصا خلقهم الله "قادة" وآخرين يمتلكون قدرات في مجالات أخرى، فهناك القائد والمساعد بشرط أن يعطي بصدق وحماس.

    وأكدت "شاهيناز" أنها فنانة وفتاة لذا حينما فكرت في الحجاب، شعرت بأن هناك أشياء تجذبها كتصفيف الشعر وموضة الملابس وغيرهما، إلا أنها وجدت أن إرضاء الله سيمنحها قدرات خاصة، وأنها كلما تقربت له تمكنت من اختيار المظهر الذي يرضيه عز وجل ويرضيها كإنسانة.

    التحدي الحقيقي إثبات الوجود، فبعد الحجاب اعتبرت نفسي سأبدأ من جديد في كل شىء، مع أخذ القدر في الاعتبار، خاصة أنه تغيير كلي وجذري في الفكر والمنهج والحياة.

    وأشارت إلى أن أهم شىء كانت تسعى له من خلال برامجها، أن تهتم بالمرأة المصرية وأنها يجب أن تثق بقدراتها وتبعد عن الأشخاص الراغبين في إقصائها أو التشكيك في قدراتها ومواهبها، في أي مجال فني أو من خلال مشاريع صغيرة لبناء الأسرة والمجتمع.
    شاهيناز لـ«مغيرات»: الصدق أقوى موصل للاحترام والحب
    شاهيناز لـ«مغيرات»: الصدق أقوى موصل للاحترام والحب
    شاهيناز لـ«مغيرات»: الصدق أقوى موصل للاحترام والحب

    اليوم السابع | لأربعاء.. أمسية "المرأة التى أحب أن أكون" بمتحف محمود مختار

  • الاثنين، 10 مارس، 2014
  • هبة سامى
  • http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=1548522#.Ux2KPIWNbRw

    لأربعاء.. أمسية "المرأة التى أحب أن أكون" بمتحف محمود مختار

    الإثنين، 10 مارس 2014 - 10:18
    ملصق الأمسية ملصق الأمسية
    كتبت سارة درويش
    تنظم هبة سامى المحاضر فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، ومؤسس صالون "عاوز أتغير" وفريق "مغيرات"، أمسية نسائية بمتحف محمود مختار بعنوان "المرأة التى أحب أن أكون"، فى الرابعة والنصف من مساء الأربعاء 12 مارس، تستضيف الأمسية الإعلامية والمطربة "شاهيناز"، باعتبارها نموذجا نسائيًا ناجحًا يحتذى به.

    وتقول هبة سامى منظمة الأمسية "تحلم الكثيرات بأن يكن قائدات ومميزات ومبدعات ومؤثرات، ولكن أحيانًا توقف البعض قلة الثقة بالنفس، أمام الإحباطات والتحديات، ويتصورن أن الناجحات واجهن ظروفًا مواتية وساعدهن المجتمع والمحيطين بهن، ويغيب عنهن أن خلف كل قصة نجاح الكثير من التحديات التى تصنع قوة رسالة تعم العالم".

    وتضيف "النقاش والحوار حول قصص نجاح النساء المُغيرات أحد أهداف فريق "مغيرات"، بهدف التعرف على نماذج نسائية أثرت فى المجتمع والتف الجميع حولهن واقتدوا بهن، بعد أن تغيرن وغيرن وأثرن فى المحيطين بهن، وحققن أهدافهن ورسالتهن الإنسانية، لذا نستضيف المطربة والإعلامية "شاهيناز" فى هذه الأمسية بهدف التعرف عليها عن قرب، والتعرف على قصة نجاحها والتغيير العظيم الذى خاضته فى حياتها والتحديات التى واجهتها، وتغييرها رسالتها وأهدافها ونجاحها فى أى طريق اختارته".

    التفاؤل والتسامح والمرونة أهم وسائل تنمية الذكاء العاطفى‎ | الفجر

  • الأحد، 9 مارس، 2014
  • هبة سامى
  • التفاؤل والتسامح والمرونة أهم وسائل تنمية الذكاء العاطفى‎





    التفاؤل والتسامح والمرونة أهم وسائل تنمية الذكاء العاطفى‎

    2/26/2014   9:22 PM
    التفاؤل والتسامح والمرونة أهم وسائل تنمية الذكاء العاطفى‎

    النجاح الحقيقى ليس على المستوى الأكاديمى أو العلمى فحسب، كما يظن
    الكثيرون، بل هو على مختلف المستويات، من بينها النجاح الاجتماعى والعاطفى،
    حسبما تؤكد هبة سامى المحاضرة بعلوم التغيير والعلاقات الإنسانية وخبيرة
    التطوير النفسى والاجتماعى، مشيرة إلى أن ذلك يتحقق بدرجة كبيرة نتيجة
    الاحتكاك بالواقع العملى، والذى ينعكس فى النهاية على التقدير الذاتى
    والاجتماعى.
    وأوضحت خبير التطوير النفسى، أن للذكاء العاطفى 5 ركائز، أهمها إدارة
    العواطف كالقلق والميل للاكتئاب ومواجهة المواقف الصادمة، إضافة إلى التعرف
    على عواطف الآخرين، أو ما يسمى الذكاء الوجدانى، وهى معرفة ما يشعر به
    الآخرين تجاه أنفسهم أو تجاهه، أما الركيزة الثالثة فهى الوعى بالنفس من
    تحليل الموقف ووضع ضوابط لإدارة الانفعال وردود الفعل تجاه الموقف، تليها
    تحفيز النفس من أجل الوصول إلى الهدف دون التأثر بالواقع السلبى المحيط به،
    وأخيرًا، الركيزة الخامسة هى توجيه العلاقات الإنسانية وإدارتها بالطريقة
    المثلى.
    وأشارت هبة سامى، إلى أن النجاح العاطفى يعتمد بنسبة 20% على الفطرة، و80%
    على تطوير الذات والمهارات المكتسبة، ومن يحققون نجاحًا عاطفيًا نراهم
    دائمًا متواصلين ومرحين لا يغرقون فى انفعالاتهم ومشاعرهم، ويبدعون حتى فى
    أصعب الظروف، ويطمحون للأفضل دائمًا.
    وأكدت خبير التطوير النفسى والاجتماعى، أنه يمكننا تطوير الذكاء العاطفى
    لأنفسنا أو لأبنائنا من خلال خطوات بسيطة، أهمها التعلم والتأهيل من خلال
    كتب أو دورات تدريبية، إضافة إلى تنمية التفكير الإيجابى الذى يساعد على
    إبراز قدرات العقل البشرى ومواهبه.
    كذلك يعمل بث الأمل والتفاؤل على تنمية ذكائنا العاطفى، ويمكن تعزيزهما من
    خلال مشاهدة قصص الناجحين رغم التحديات الصعبة وما يظنه الآخرون مستحيلاً؛
    أما الخطوة الرابعة فهى تحديد أهداف واضحة وخطة وآليات من بينها العلاقات
    الإنسانية وكيفية تطويعها بالمنفعة المتبادلة والمشاعر الصادقة.
    ويعد تحديد رسالة إنسانية عاملاً هامًا فى تنمية ذكائنا العاطفى، حيث إن
    شعور الإنسان بأنه صاحب يد بيضاء معطاءة سيدعم جوانب فكره وروحه وجسده،
    وسيحافظ على تفكيره وإبداعه، كذلك من المهم أن نتمتع بالمرونة فى التعامل
    مع المواقف والتحديات التى تواجهنا، وفى تغيير هدف ما لتحقيق هدف أكثر
    تناسبًا.
    ولتنمية الذكاء العاطفى لابننا المراهق يمكننا إشعاره دائمًا بأنه مسئول عن
    أى شىء يحدث.. مسئول بتغييره وقدراته وإبداعاته، وأن الحياة اختبارات لابد
    أن نحاول أن ننجح بها ونؤمن بذلك دائمًا، كذلك علينا تعويده على التوافق
    مع الطبائع المختلفة حوله واحترام الآخر.
    ومن المفيد أيضًا أن نشركه برياضة جماعية أو عمل تطوعى جماعى يكسبه مهارات
    عديدة وقوة نفسية كبيرة فى تحقيق أهدافه وفى التعلم بشكل أكبر.
    وأشارت خبير التطوير النفسى والاجتماعى، إلى أهمية السلام الداخلى والتسامح
    مع النفس والآخرين فى تنمية الذكاء العاطفى، والتعلم من أخطاء الماضى دون
    الوقوف على أعتابه، وكذلك التحكم بالعواطف من خلال تعاليم الدين أو الردود
    الحكيمة، فضلاً عن التحليل الاجتماعى للأحداث المحيطة والتأمل فى قصص نجاح
    وفشل الآخرين.

    شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية - التفاؤل والتسامح والمرونة أهم وسائل تنمية الذكاء العاطفى‎

    بوابة فيتو | هبة سامي: احذر ارتداء أقنعة الفراغ العاطفي

  • هبة سامى
  • http://www.vetogate.com/899176

    الأحد 09/مارس/2014 - 01:47 م
    هبه سامي هبه سامي رانيا فهمي
     
    يرى البعض أن "الفراغ العاطفي"، ينحصر فقط في افتقاد الشخص لإنسان يشاركه حياته، وتمني تلك اللحظات الرومانسية التي تجمع بين المتحابين، إلا أن الحقيقة تؤكد أن الفراغ العاطفي نتاج لتراكم افتقاد الحب بجميع أنواعه. 


    تقول هبة سامي، محاضر علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، دائمًا نستمع أن هناك شخصا يحتاج للحب يدخل حياته، فيبحث عنه مع أي شخص، أو يشعر بأنه غير محبوب، أو يحتاج أن يمارس فعل الحب، لنصفه بأنه يعاني من فراغ عاطفي. 


    وإذا تحدثنا عن المفهوم الأدق والأشمل "للفراغ العاطفي"، فهو أن يشعر به شخص غير قادر على العطاء، أو الذي يملأ حياته بالسطحيات تاركًا عُمق الأشياء وعُمق احتياجاته، واحتياج الآخر، لا يعاني من الاحتياج لشخص بعينه، بل يعاني من فراغ بالروح يحدث فراغا بكل شىء في رؤيته في روحه في يومه مهما انشغل، عليه أن يتوازن وأن يجد نفسه ويتفرغ لمواجهتها.


    وعلى الرغم من أنها سمات للشخص المفتقد للحب، إلا أنها أيضا تزيد الشعور العظيم بالفراغ العاطفي، وعدم تقدير الذات، فتكون أهم سماته الشعور بالملل واللامبالاة وعدم الاستمتاع بأى شىء، والاغتراب وميول للاكتئاب بشكل دائم، عدم معرفة الذات، وعدم معرفة احتياجاتها، ضيق النظرة، وتركيز السعادة على شىء واحد محدد وليكن الحاجة لشخص، عدم محاولة بذل عطاء في إسعاد الآخر، أو الإفراط في إسعاد الآخر.


    ارتداء عدة أقنعة سواء البحث عن الاستحسان بمعنى طلب المدح دون أن يكون هناك رغبة حقيقة وراء فعل الشىء، الإنقاذ أن تفعل أي شىء غير مطلوب منك لسد فراغ داخلي وخواء تاركًا سد هذا الفراغ، الانشغال المستمر وملء الحياة بأى شىء وأهداف كثيرة غير واقعية وغير ملائمة لسد هذا الفراغ، دون معرفة السبب أو الاحتياج أو لِم أنت تفعل كل هذا؟.


    وتنصحك "هبة" إذا كنت تعاني من الفراغ العاطفي بأن تتفهم ذاتك وتملأ فراغك العاطفي، وتستمتع بصحبة ذاتك، قبل أن تطلب من آخرين مصاحبتها والشعور بها، استمتع معها وكن على وعي تام لماذا تعيش؟ وماذا تحتاج؟ ما القيم التي لها أولوية؟ ما الأشياء التي تسعدك حقيقة؟ هل تستطيع أن تجد وقتا وتستمتع بالاستماع إلى أفكارك؟.


    امتنع عن فعل شىء إلا إذا كنت تمتلك نية صادقة له، وحدد أهدافا محددة، كن صاحب يد بيضاء تعطي وتذكر قوله تعالى: لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون"، قم بإدارة وقتك وتعلم قول لا وضع حدودا دائمًا تفصلك عن العالم، خصص وقتا تنعزل فيه عن كل شىء وتستمتع بصحبة نفسك، تستمع لأفكارها وتصل لكل ما تهرب منه داخلك وتواجهه ستجد ما يحتاج جهدا للتغيير وستجد ما يُلهمك ليجعلك أكثر إنتاجًا وسعادة 


    وأضافت محاضر علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، سد الفراغ الداخلي لن يكون بالهروب منه أو بالانشغال الدائم سواء بأهداف حقيقية، أو وهم نعيشه لنهرب من شىء ما. ملء النفس يكون بمعرفتها معرفة سبب خلقها، والانشغال بقيم وأهداف حقيقية تجعلك تحقق ذاتك وتشعر بالتقدير بالعطاء ولذته.


    كما أن الانشغال وتنمية الجانب الإنساني بتنمية إنسان آخر ودعمه والإحساس به الاهتمام بالرحمة والعناية بالحيوانات المدللة الأليفة الاهتمام بهوايات تفرغ عن النفس وترقي الروح، وأن يفعل لها كل ما تُنمي الجانب الإنساني "الفكري العقلي والعلمي والعملي والترفيهي"، ويضع حدودا لكل شىء، يستمتع بكل شىء يفعله يستمتع بصحبة ذاته، يستمتع بالحياة، ولكن الخطوة الأولى مواجهة الذات.

    شاهيناز تكشف أسرار تغييرات حياتها في ندوة بـ"متحف محمود مختار"

  • السبت، 8 مارس، 2014
  • هبة سامى
  • شاهيناز تكشف أسرار تغييرات حياتها في ندوة بـ"متحف محمود مختار"



    شاهيناز تكشف أسرار تغييرات حياتها في ندوة بـ"متحف محمود مختار"

    صلاح حسن

     
    تستضيف هبه سامي، محاضر علوم التغيير والعلاقات الإنسانية ومؤسس صالون "عاوز أتغير" وفريق مُغيرات، المطربة والإعلامية شاهيناز،
    نجمة ستار ميكر، ضمن فعاليات صالون "عاوز أتغير"، في لقاء جديد تحت عنوان
    المرأة التي أحب أن أكون "سِحر إمرأة مُغيرة بالعالم"، وذلك يوم الأربعاء
    12 مارس في تمام الخامسة مساءً، بمقر متحف محمود مختار، الكائن أمام دار
    الاوبرا المصرية بجوار نادي القاهرة الرياضي.
     
    وقالت هبه سامي، "كلنا نريد أن نكون قادة مميزات مبدعات ومؤثراتن ونعيش
    الحياة التي نريد أن نعيشها، أحياناً توقفنا قلة ثقة بالنفس، أو أن لنا وعي
    أن الناجحات فقط هم المدللات الذين لم يواجههوا إحباطات وتحديات أو الذين
    يساعدهم مجتمعهم والمُحيطين بهم لا نعلم أن لكل قصة نجاح الكثير من
    التحديات التي تصنع قوة رسالة تعم العالم".
     
    وتواصل سامي قائلة: "أحد أهداف فريق مُغيرات أن نلتقي نناقش ونحاور قصص
    نجاح نساء مُغيرات بالفطرة نماذج حققوا نجاح من المؤثرات ببزوغهم كنجم
    مشهور يلتف الجميع حوله ويقتدوا به تغيّروا وغيّروا وقادوا ولهم أهداف
    ورسالة إنسانية ليست عادية أبداً صادقة ونافعة وتصيب لنتعرف عليهم ونحتذي
    بهم ونتعلم أسرار النجاح والتميز والتغلب على التحديات معهم لتكون رسالتها
    المختلفة رسالة قوية توجهها لكل أنثى تتعلم منها وتعرفها عن قرب".
     
    وتابعت، "ستكون معنا وتشرف أمسيتنا إمرأة تغيّرت وغيّرت لها قصة نجاح وتحدي
    وتغيير عظيمة وبدايات جديدة مؤكد من آلامها صنعت أمل مؤكد من قصة تغييرها
    رسالة عظيمة لكل أنثى بعالمنا كيف تكون المرأة التي تُحب أن تكون، وهي
    المطربة والإعلامية شـاهـيناز، التي كانت يوماً نجمة ستار ميكر وأطلت علينا
    مُطربة لها صوت شجي ومميز سنتعرف عليها الآن عن قرب من تكون؟ وقصة التغيير
    العظيم والتحديات التي واجهتها؟ النجاح ومواجهة آلام الحياة عملها
    كإعلامية، رسالتها التي تغيّرت، كيف هي نموذج يُحتذى به كل إمرأة، قالت
    "أنا هكذا ولن أستطيع التغيير" إنه مستحيل تغيير الرسالة والأهداف وصُنع
    رسالة من الدقيقة التي تأمل بها التغيير تصنع أمم وتخبرهم كنموذج قبل القول
    والفعل نعم، تستطيعي! نعم تستطيعي أن تكوني أفضل من المرأة التي تُحبي ان
    تكوني؟ أسرار النجاح وأسرار التغيير وكيف يكون ؟ وأكثر.

    شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية - شاهيناز تكشف أسرار تغييرات حياتها في ندوة بـ"متحف محمود مختار"

    فيتو | شاهيناز في ضيافة صالون " مغيرات "

  • الأربعاء، 5 مارس، 2014
  • هبة سامى
  • http://www.vetogate.com/893802


    في إطار الدعوة لتغيير الذات كنقطة بداية لتغيير المجتمع، وتأكيدًا على دور المرأة في البناء، ينظم فريق مغيرات بقيادة هبة سامي، مُحاضرة علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، الصالون السادس، وموضوعه "المرأة التي أحب أن أكون"، ضيفة الصالون الإعلامية شاهيناز النجار، وذلك يوم الأربعاء 12 مارس الجاري، بمتحف محمود مختار.


    وضحت هبة سامي، أن كل امرأة تسعى بداخلها أن تكون قائدة ومميزة ومبدعة ومؤثرة، أحيانًا توقفنا قلة ثقة بالنفس، أو الاعتقاد الخاطئ بأن الناجحات فقط هن المدللات اللاتي لم يواجههن إحباطات وتحديات الحياة، أو الذين يساعدهن مجتمعهن والمُحيطين بهن لا نعلم أن لكل قصة نجاح الكثير من التحديات التي تصنع قوة رسالة تعم العالم. 


    وأشارت لأهداف فريق مُغيرات وهي التعرف على قصص نجاح نساء مُغيرات بالفطرة، نماذج حققت نجاح وأصبحن قدوة ناجحة، تغيّرن وغيّرن وقدن، واضعات لأنفسهن أهدافا ورسالة إنسانية، لنتعرف عليهن ونحتذي بهن ونتعلم أسرار النجاح والتميز والتغلب على التحديات معهن لتكون رسالتها المختلفة رسالة قوية توجهها لكل أنثى تتعلم منها وتعرفها عن قرب.


    حيث يلقي صالون مغيرات السادس الضوء على قصة التغيير والتحديات التي واجهتها الإعلامية شاهيناز، كأم ومربية وماهي رسالتها وأهدافها في الحياة، وخطوات التغيير للأفضل دائما وكيفية التعلم من الأخطاء بهدف بناء الخبرة والمستقبل.
    «شاهيناز» في ضيافة صالون «مُغيرات»

    تقرير قناة البغدادية عن صالون عاوز أتغير الخامس | الإنسانية والتغيير

  • هبة سامى
  • نصف الدُنيا | هبة سامي " مؤسسة صالون عاوز أتغير " المشاركة لا التعاطف تصنع التغيير

  • الثلاثاء، 4 مارس، 2014
  • هبة سامى
  • بعدد هذا الأسبوع 28 فبراير بمجلة " نصف الدُنيا " تقرير عن صالون عاوز أتغير الخامس

    مجلة نصف الدنيا | فى صالون عاوز أتغير الخامس " هل يوجد سوبر مان على أرض الواقع!

  • السبت، 1 مارس، 2014
  • هبة سامى
  • 1
    اختيار العريس المناسب,يُعد واحداً من القرارات المصيريه فى حياه كل فتاه,فهل تبحث عن الصوره المُطابقه لوالدها,أم تأمل فى أختيار الشخص الخالى من عيوب خطيبها السابق,وهل يوجد سوبر مان على أرض الواقع ؟
    تساؤلات كثيره أخذت تسبح فى أذهان الحضور الذى كثرت فيه البنات الشغوفات للتعرف على مواصفات الزوج وشريك الحياه اللاتى يبيتون يحلمن به,وبعض الرجال الذين ارتقى ذهنهم ليسمعوا كيف تفكر الانثيات ...
    وقد حضر الصالون مجموعه كبيره من الاعلاميين والمُثقفين,وكان ضيوف مُحاضر علوم التغيير والعلاقت الانسانيه ومؤسس صالون عاوز اتغير "هبه سامى" الاعلاميه "ايمان رياض" مُقدمه برنامج من القلب للقلب على mbc مصر , والاعلاميه شيماء عماد بقناه البُغداديه,والمُطرب "جونى جورج" هذا الصوت الأنسانى الذى أضفى روحاً للحضور ..
    وقد ناقش الصالون الكثير من التحديات التى تواجهها المرأه خاصه الاعلاميه,ومواصفات الزوج المُستقبلى ودوره فى حياه الأنثى وتشجيعه لها.. وأيضاً دور العلم والفن والاعلام فى بناء امه قويه وانسانيه بداخل نفوس افراد تلك المُجتمع ..
    وقد قالت ايمان رياض : ان اصعب التحديات التى واجهتها هى خسارتها لــ 23 كيلو جرامات من وزنها حتى تُليق بالشاشه , كما وضحت أسلوبها فى التعامل مع أبنتها مريم وزوجها عمر ..
    كما اشادت بان زوجها هو سر نجاحها ومُعينها الاول على الحياه الزوجيه والعمليه وتربيه ابنتهما الوحيده ..
    كما تحدثت الاعلاميه شيماء عماد عن معاناتها فى العمل الصحفى فى العراق بسبب الاحتلال الحالى,وعن مأساه اهالى الــ 392 شهيد من الاعلاميين منذ غزو العراق ..
    كما أضافت " دور ابى فى تعليمى الاعتماد على النفس هو من جعلنى فى مكانتى الاعلاميه الان " , وقد قالت ان كل ما فى حياتها هو ابنها الوحيد على فهو من يعاونها على الحياه
    وبحديثنا مع المُحاضر " هبه سامى " أجابت لنا فى حديث خاص على هامش الصالون على بعض التساؤلات..والكثير من الاسئلة والنقاش .. حول الإعلامي ودوره الإجتماعي والإنساني امام وخلف الكاميرا - من هو الإعلامي الإنسان عن قرب .. الإنسانية ودور الإعلام في التغيير في بناء الوعي الإجتماعي الذي هو مرآته وفي الوقت ذاته في تشكيل الوعي الإنساني الذي يصل للأمي والمثقفوالغير مثقف وليس فى التوجيه أو التركيز على سلبيات المجتميع ..  ..
    _ هل تغيير هدفك من صالون عاوز اتغير على مدار الوقت ؟
    لا لم يتغير هدفى من هذا الصالون أبداً ولكن مؤكد أصبحت أكثر نُضجاً ورسالتى عظُمت بمرور الوقت وازدياد العلم والخبره .. فكل موضوع تناولته فى الصالونات السابقه مهم جداً ولكن هذا الصالون عّبر عن نمو طفلى الذى لم أنجبه,صالون"عاوز أتغير" ..
    _ ومن وجهه نظرك مما ترينه من أحداث وأنتهاكات لحقوق الانسان,متى تتحقق قيم الانسانيه ؟
    حين تكون لكل شخص رساله للأنسانيه,ولم نكتفى فقط بالألم لها,"فمن كان له قلب يتألم للأنسانيه فلتكن له رساله يخدمها",والمشاركه الفعاله فى المجتمع بدلاً من البُكاء والشكوى الذى يزيد الواقع السلبى سوءاً ..
    _ بما انك شابه فى مُقتبل العُمر ومؤسسه حمله "مُغيرات " لبناء عقل مُنتج وواعى لدى الفتيات ,من وجهه نظرك وأحتكاك المُباشر بشرائح عده للأنثيات.. ما أكثر السلبيات التى ترينها بعقولهن ولا يدركونها ؟
    البنات مؤكد تطوروا ولن نضع ونسلط الضوء فقط على البنات التى هى أكثر أنفتاحاً وتحرراً,وهناك من يهتم بالعلم والثقافه وبالتطور ومع ذلك نموذجاً رائعاً فى المجتمع ولكن أكثر السلبيات التى آراها حين " تنتقص من نفسها فتكون متجرده من الثقه تسعى وراء السطحيات, وأحياناً بعضهم يتلفظ بالفاظ لا تليق بأنوثتها ودورها الاعظم فى كونها وكيونتها كأنثى وكونها نصفاً للمجتمع ومربيه النصف الاخر وهذا الدور ليس بقليل..
    _ وكيف تعمل على الحفاظ على كينونتها كأنثى ؟
    أن تكون أكثر خلقاً وأنسانيه ورقى فى التعامل,وأكثر ثقه وثقافه ومعرفه بما تريد ولا تتنازل عنه,وان تختار شريك الحياه المُلائم الذى يُعينها على هذا الدور..واخيراً ان يكن لها دوراً تضيف له ويضيف لها ..
    _ وما هى مواصفات شريك الحياه المثالى كما تُفكر فيها الأنثيات ؟
    لكل بنت حلم ومواصفات خاصه بها وبشخصيتها وحياتها وبما يليق بكينونتها ويُكملها..ولكننى أجد الصفه المُشتركه التى تريدها كل أنثى ان يكون رجل "مسئول" تشعر معه بالآمان ويُحقق لها "الاكتفاء" عن كل الدنيا ..
    _ أخيراً ما هى خطط "هبه سامى" المُستقبليه ؟
    لى أهداف كثيره..ان أصل للعالميه.. ويسمع عنى ومنى بصدق كل انسان يحتاج ان يسمعنى وتصل له رسالتى للأنسانيه بالايمان بالعلم والعمل الصادق الذى يُغير الامم..
    واحلم ان يصبح صالون عاوز اتغير بيت علم الامه بما يحمله لهم باستمتاع بافاده برقى بفرصه ان يجد كل فرد من حضوره نفسه او الفرصه التى تقول له نعم انت تستطيع ..
    وفريقى الحبيب مُغيرات أتمنى ان اصل به هذه السنه وفى غضون السنوات القليله القادمه الى اكبرجمعيه نسائيه فى الوطن العربى يوم عن يوم نُغير ويصبحن نساء مُغيرات لأمم بالواقع والعمل ..
    وأسأل الله الاخلاص والصدق فى العمل والرساله ...