Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

العادة السابعه:من العادة السبع للناس الاكثر فاعليه:التجدد!!

  • الخميس، 17 مارس، 2011
  • هبة سامى



  • العادة السابعه:التجدد!

    كثرة العمل دائما تؤدى الى الارهاق ،مما يستدعى الى اخذ فترة راحة ،تحاول ان تجدد طاقتك ،أن تستعيد الطاقة التى لديك ..سن المنشار(التجدد)

    هناك 4 ابعاد للتجدد:

    1-البعد الفيزيائى
    وهو الخاص بالبعد الجسمى الصحة والجسم والتغذية ....التمرينات الرياضية ...
    3اتجاهات
    1)قوة الاحتمال من التمرينات والجرى
    2)المرونة من تمرينات الشد والمد والثنى
    3)القوة من تمارين مقاومه العضلات...


    2-القراءة والكتابة والتطوير الذاتى (البعد العقلى)

    *تقول بعض الاحصائيات ان 35-40 ساعه اسبوعيا اما التلفزيون
    *قراءة الادب بصفة دورية هو طريقة لتجديد عقلك...
    *وضع مفكرة لافكارنا وخيراتنا (الكتابة)
    لازم تكتب

    3)القيم والالتزامات والعبادة والتأمل (البعد الروحى)

    *البعد الروحى وهو مركز القيم والمبادىء التى تمتلكها...
    *التأمل فى الحياة...
    *اعادة فحص ماهى اهدافك...ما وراء ذلك

    اقضى ساعه يوميا فى تنميه 3ابعاد السابقه والتى تمت الى العادات 1 و2 و3 من العادات السبع
    الرؤية الشخصية/القيادة/الادارة


    4)الحب والخدمة والتعاون(البعد الاجتماعى والعاطفى)

    *هذا البعد ينمو من خلال تنميه العلاقات مع الاخرين
    *من خلال العادة 4/5/6

    *التجدد فى اى تجاه من الاتجاهات السابقة يؤثر ايجابيا على الابعاد الاخرى
    *التجدد والتقدم فى عادة معينة فانه يؤثر ايجابيا على العادات الاخرى
    *لا تحاول أن تيأس لان اليأس ليس حياة...ولكنه دعوة للتجدد..دعوة لأن تخطو من جديد ...دعوة لتتعلم من فشلك او من نقطة نهايتك السابقه...


    اشحذ المنشار...

    عادة تجديد الذات..

    للنجاح وجهين..

    الوزة: القدرة على الإنتاج..
    البيض الذهبي: الإنتاج (الثمرة)..
    لابد للحفاظ على التوازن بينهما...

    أكثر الناس يكونون مشغولين بالإنتاج وعملية النشر ولايهتمون بشحذ المنشار ؟؟؟

    لأن الصيانة لا تعطي أرباح سريعة وكبيرة..



    التطبيق:

    - انهض من فراشك في وقت محدد من كل يوم..

    مارس الرياضة لمدة نصف ساعة..
    - أقرا القران والحديث...
    - خصص من كل أسبوع ساعتين تقضيها مع أفراد أسرتك وأقاربك لتقوية صلتك بهم وتحسين علاقتك بهم..


    عملية شحذ المنشار تعني أن يكون لدى الإنسان برنامج متوازن لصقل نفسه ومواهبه وتجديد ذاته في النواحي الخمس التالية:

    ..الروحية ، العاطفية ، الجسدية ، العقلية ، الاجتماعية..


    العادة السابعة يمكن أن نطلق عليها (قانون الحصاد) فنحن نحصد ما زرعناه..

    فإن زرعنا في نفوسنا العادات التي تحدثنا عنها وطبقناها زرعنا النجاح والسعادة والفاعلية بتوفيق الله تعالى..




    الحق و الحريّة .....روح الوجود ....

    جدد روحك ونشاط ذهنك
    اقرا وابنى وجهة نظر وعبر عنها
    واحلم حلم كبير مافيش اكبر منه..........واسعى لتحقيقه....وآمن بذلك هتحققه




    ((قراءة كتاب تصنع مستقبل انسان))
    many time the reading of abook has made afuture of man
    ralnph waldo emerson

    أرجو ان يكون الكتاب فادك ....تلك نقاط مختصرة

    شكرا لدكتور احمد الشاذلى
    ودكتور ايهاب ماجد
    ومبادرة العمل عبادة

    ولكل من ساهم فى نشر علم........ولكل من عمل بهذا الكلام

    يارب ينفعكم بيه ويوفقكم ويفتح عليكم ياااااااااارب


    هذه كانت عادة السابعه والاخيرة من العادات السبع للناس الاكثر فاعليه لستيفن آر كوفى
    ((:

    سنبدأ مرحلة جديدة للتحكم بالذات من التفكير


    أرجو ان يكون قد فادكم...ولو بالقليل
    اى سؤال تواصل معى ع الفيس بوك

    http://www.facebook.com/heba.samy1


    share
    (:
    تم

    العادة السادسة :من العادات السبع للناس الاكثر فاعليه:التناغم!!

  • هبة سامى



  • العادة السادسة التناغم!

    *التناغم هو الاختبار الحقيقى والعملى لكل العادات السابقه ،وتعنى ان الكل اكبر من مجموع الجزء وهذا يعنى ان الجزء هو جزء من الكل ولكن حينما يعمل جميع الاجزاء بتناغم افضل فان النتيجة تكون ان الكل افضل من عمل الجزء لوحده .....

    *التناغم هو أن تبنى علاقات ،ان تحترم الاخرين،أن تبنى على القوة وتحاول ان تجد حلول للضعف...بالتعاون والثقة....يمكنك الوصول للتناغم ...

    *البحث عن البديل الثالث ويكون الافضل حينما يتعاون الطرفين فى ايجاد البديل الثالث ،وليس فى عرض كل طرف بدائله....

    *الكثير من الناس لا يدركون ان القوة الحقيقية لاى علاقة هو وجود بدائل الكثير من وجهات النظر...

    *تقييم الفرق هو جوهر التناغم...

    الانسان المتفاعل هو الشخص الذى يمتلك القوة ليعرف حدوده الادراكيه ،وتوافر المصادر لدى الناس الاخرين (فيجنيها من التعامل معهم)

    *اذا كان هناك شخصان لهم نفس الرأى فاحدهما غير مطلوب
    اى اداء تتحكم به قوتان :قوة ترفعه لاعلى(دافعه)،وقوة تحبطه (قوة مقيدة وكابحة)

    قوة دافعة:قوة ايجابيه ،منطقية ،معقوله واعيه/واقتصادية......
    قوة مقيدة:سلبية ،غير منطقية ،غير واعية/نفسية......

    فى نقاط
    *******
    *كل ما فى الطبيعه تناغمى (يدعو الى التناغم)
    *عند استخدام التناغم فى العلاقات فان القوة الابداعيه فى العلاقة تتضاعف ..
    *حين استخدام العادات السبع معا فانهم يصبحون اكثر قوة وتفاعلا
    *تجنب اى طاقة سلبية وانظر الى الخير فى الناس.........
    *يمكنك ان تعبر عن افكارك ومشاعرك بطريقه تشجع الاخرين ليتفتحوا هم ايضا
    حينما تعرض افكارك:اعرضها بوضوح ومحددة،وبالنظام البصرى وبالمثال..كل هذا يزيد مصداقيه افكارك..
    *العادة الخامسة قويه جدا فهى تركز على دائرة التأثير الخاصة بك...فأنت تركز على بناء فهمك للاخرين..ومن ثم تصبح مؤثرا اكثر..
    * هذه العادة تسخدمها كثيرا فى كل وقت وفى كل يوم:مع من يعملون معك ومع منتعمل لهم..الاصدقاء والعائله...
    *بهذه العادة يمكننا ان نخلق حلولا اكثر واكثر لكل مشكله.......ومن ثم يخلق التناغم


    التعاون المبدع:


    عادة التعاون والتآزر والشعور بالجسد الواحد والعمل بروح الفريق الذي يخفق اذا لم يتخلى كل فرد عن أنانيته ويتحلى بالإيثار، وتظهر نتائجها لمن يؤمنون بنظرية اربح ويربح الآخرون ويتمتع أصحابها بعقلية متفتحة ذكية ويفهمون ظروف الآخرين فيصبح المجموع عندها :

    1 + 1 = 3

    بعكس الخائفين فهم يسعون إلى إلقاء المسؤولية على الغير في اتخاذ القرارات ويحاولون اقتراح الحلول البديلة على أكتاف الآخرين..
    كما ويحيطون أنفسهم بأشخاص يتفقون معهم في وجهات النظر وطرائق التفكير حتى يكونوا في مأمن من النقد والمعارضة ويضمنوا التأييد والموافقة والمعاضدة..
    لا يفرقون بين التماثل والوحدة فالتماثل بين أفراد يلبسون زياً واحداً لايعني أنهم بالضرورة على قلب رجل واحد..


    : التطبيق

    - خذ شخصاً ينظر إلى أمر ما بطريقة مختلفة عن طريقتك..

    تأمل الاختلاف..
    هل هناك حلول وبدائل؟؟
    اطلب من ذا الشخص صراحة أن يقدم اقتراحات..
    اظهر اهتمامك لما يقول وعبر عن رأيك بكل شجاعة ولباقة...
    - حدد حالة ترغب أن تحصل فيها على تعاون أكبر من المشاركين..
    ما الشروط التي تحتاج إليها لتحقيق هذا التعاون؟؟


    لابد ان يكون لديك ثقافة فهم الاخرين والوصول لنقاط الالتقاء بينك وبين اى حد تتعامل معه
    حتى تستفيد من مهاراته التى تختلف عن مهاراتك فيحدث تناغم بين امكانياتك وامكانية الطرف الاخر المختلفة ....فينتج ابداع من نوع خاص!

    ان شاء الله انتظروا العادة السابعه والاخيرة
    ((:
    للناس الاكثر فاعليه ....يارب نبقى كلنا منهم
    ونبنى نفسنا ...ونبدأ بيها .......ونجتمع ونكثر .....ونبقى القوم الذى غير الله بهم لانهم غيروا ما بانفسهم

    النجاح سعادة
    النجاح والتأثير فى الاخرين والمجتمع ....متعه باالانتماء....متعه بالشعور بالخير ((:

    متعه بكل الاحاسيس والمشاعر الانسانيه الجميله

    وان شاء الله كل واحد قادر على تغيير نفسه والتأثير فى الاخرين وتغيرهم
    فقط
    بالتركيز على النفس


    اقولك على حاجة حلوة تعملها((:

    هات كشكول او مجموعه ورق
    واكتب كل نعم الله عليك
    صحة وحب الناس كل شىء
    حتى انك طيب وبن ناس وعندك اى حاجة (عربية....شكلك ...كل شىء بمعنى كل شىء)
    اكتب كل نعمه فى حياتك اكتبهم كلهم الاول........هتلاقى كثير قوى
    واحفظهم فى دماغك .....واكتب قدراتك ...حتى لو انك دمك خفيف وعندك حضورة دى ميزة خطيييييييرة لو استغلتها مثلا فى التسويق او اى حاجة ممكن تنتج من خلال الميزة دى
    اكتب كل مميزاتك وكل نعم الله عليك
    وبعدين؟!
    هتكتب عيوبك......والحاجات اللى انت عاوز تغيرها

    وكل يوم بص للميزات.....الصبح اول لما تصحى وبليل قبل ما تنام
    وامسك عيب واحد الصبح بعد المميزات...او حاجة قلقاك ...وتقر انك هتتخلص منه لانك قوى بمميزاتك الكتيرة
    كل يوم وانت بتقرا الصبح مميزاتك هتقرر تتخلص من عيب فيهم ....وتحاول طول اليوم هتنجح بس شرط تقرا مميزاتك ونعم الله عليك كويس جدا وتربطهم باحاسيس سعيدة ومتفائله وواثقه
    وتاخد نفس بعمق وتقول (الحمد لله)
    هتيجى على بليل هتلاقى العيب تلاشى ....اشطب عليه واكتب عكسه ميزة عندك فى المميزات
    كل يوم اعمل كده
    واخرج وافتح نفسك ع الدنيا احضر ندوات كورسات ...اتكلم مع اصحابك فى حاجة حلوة اتعلمتها

    كده
    هتزود ثقتك بنفسك
    هتكتشف ذاتك
    هتنمى قدراتك الكلامية والابداعيه
    هتتخلص من نقاط ضعفك ((:

    اعمل كده ....هتحس احاسيس جميله جدا
    وادعى لى((:
    Share
    (:

    العادة الخامسه من العادات السبع للناس الاكثر فاعلية:افهم اولا!

  • الأربعاء، 16 مارس، 2011
  • هبة سامى


  • العادة الخامسه افهم اولا

    حاول ان تفهم اولا ثم بعد ذلك يفهمك الناس،لان التواصل هو اهم مهارات الحياة،الفشل فى التواصل هو من اهم اشباب الفشل فى العلاقات فى العالم
    تعلم هذه الكلمات
    قضيت سنوات تتعلم القراءة والكتابة والكلام...لكن كم قضيت وانت تتعلم الاستماع؟؟!

    *التواصل من اهم مهارات الحياة
    *اذا اردت ان تتواصل معى وتؤثر فى ..لابد اولا ان تفهمنى....
    *معظم الناس تسمع بنية أن ترد على الطرف الاخر..
    *حينما يتكلم احد الافراد ..فنحن نستمع على احد المستويات الاربعه
    1)التجاهل
    2)التظاهر
    3)ان تختار ما تسمعه
    4)الاستماع بانتباه..

    *الاستماع الفعال:ما يؤثر فى العلاقات
    10% الكلمات التى تقولها ،30%من الاصوات (نبرة الصوت)/60%لغه الجسد....

    هل يمكن لدكتور ان يصف لك الدواء دون ان يشخص مرضك..لا يمكن ذلك!!
    وبالمثل ففى مجالات الحياة لكى تصف الدواء لابد ان تشخص الداء اولا...!
    البائع لابد ان يعرف احتياجات السوق اولا وحاله الزبون الذى يتعامل معه
    البائع المبتدىء يبيع بضاعه اما البائع المحترف يبيع حلول للمشاكل والاحتياجات...

    4استجابات للسيرة الذاتيه:
    حينما تستمع الى سيرة ذاتيه معينه فاننا نستجيب الى هذه السيرة الذاتيه فى 4 صور!
    *تقييم هذه السيرة
    *تجرى تحقيقا تسال اسئله من خلال الاطار المعرفى
    *تعطى نصيحه من خلال خبرتك
    *تعطى تفسيرات

    *كلنا يحكم قد يكون هذا الحكم منطقى ولكن هذا الحكم يختلف باختلاف الوجدان والعاطفة التى تسيطر عليك...
    *لا يمكنك ان ترى العالم من وجهة نظر الاخرينالا بتنميه شخصيتك،وتنميه ملكة الاستماع الفعال وهذا يتم من خلال اربع مراحل!

    1)المحاكاة والتقليد:ان تعيد عليه/ا ما قاله/ته لك
    2)اعادة صيغه المحتوى وضع ما قاله فقط بصيغتك
    3)تظهر مشاعرك انعكاس الشعور...
    4)اعادة صيغه المحتوى واظهار مشاعرك....

    مفتاح النجاح فى هذه العادة ((الاستماع الفعال)) هو أن تبحث عن صالح وسعادة الطرف الذى تستمع اليه ...
    *النصف الاخر من العادة الخامسة هو ان يفهمك الاخرون....وتصل الى مرحله النجاح للجميع

    *الفلسفة اليونانية فى التواصل والاتصال مع الناس:
    *الجانب العقلانى
    *الجانب العاطفى
    *المصداقية
    *التعرف على النقطة الاساسيه وما يدخل عليها
    *ماهى افضل الحلول التى تعطيك افضل النتائج المقبوله
    *تعرف على خيارات اخرى للحصول على هذه النتائج

    *لابد ان تعرف ان هذا النظام ليس نظاما شخصيا ولكنه لا يمكن تحقيقه الا بالتعاون مع الناس او الفريق


    التطبيق:

    - عندما ترى في المستقبل القريب شخصين يتحاوران غط أذنيك لدقائق وراقبهما بدقة ما هي المشاعر المتبادلة بينهما التي لا يمكن التعبير عنها بمجرد اللغة..

    - اختر علاقة بينك وبين شخص آخر تشعر أن الرصيد العاطفي فيها قد انتهى..
    حاول أن تفهم وجهة نظره هو..
    في المقابلة التالية أصغ إليه باهتمام وقارن ما يقوله بما سجلته ..
    إلى أي درجة كنت مصيباً في تقديرك..
    - عندما تضبط نفسك متلبساً بعملية سبر مشاعر الآخرين والحكم عليهم من خلالها وتصنفيهم وتأويل كلامهم اعترف بينك وبين نفسك وإذا دعا الأمر اعتذر وابدأ بالإصغاء وبقصد التفهم لظروفه..



    العادات السبع لكبار الناجحين مترابطة مع بعضها البعض..
    العادات الثلاث الاولى مرتبطة بالشخصية وتحقق الاستقلالية والاعتماد على النفس..
    والعادات الثلاث التي تليها هي التعبير الخارجي عن الشخصية وتوصل صاحبها الى تحقيق المنفعة المشتركة..
    والعادة الاخيرة تساعد على مواصلة التقدم والنمو...


    افتح نافذة الاخرين وطل منها على العالم من خلالهم...بذلك هتحيا عدة عوالم مختلفة وهتتعرف ع ثقافات مختلفة وميول واتجاهات
    مع الاحتفاظ بقواعدك السليمه (اى مبادئك وقيمك)
    ولكن لكى تتواصل مع الناس....والله سبحانه وتعالى خلقنا مختلفين

    لابد ان تتعلم فن التواصل مع كل شىء
    كى تنجح وتستغل نعم الله فى النجاح وتعمير الارض

    زكاة العلم نشره
    ان فادك.....انقله لغيرك
    ربنا يفتح عليكم بيها ياااارب
    واانتظروا باقى العادات
    ((:

    اقرا...واتعلم.....وابدع
    ونمى شخصيتك وعلاقاتك....وافتح قلبك وعقلك على العالم
    هتتميز(:

    العادة الرابعه:من العادات السبع للناس الاكثر فاعليه:النجاح للجميع!

  • الثلاثاء، 15 مارس، 2011
  • هبة سامى



  • العادة الرابعه:النجاح للجميع

    التفاعل الانسانى فى الحياة به الكثير من العلاقات ،ولكن ما هو الافضل فى هذه العلاقات
    وكيف نربى انفسنا على هذه العلاقة التى يستفاد منها الجميع......

    هناك 6 انواع من العلاقات الانسانية:

    1-النجاح/النجاح:النجاح المتبادل/المشترك
    2-النجاح/الخسارة:المنافسه انا اكسب /انت تخسر
    3-الفشل/النجاح:الشخص يطلب القوة المعتمدة على موافقة الاخرين
    4-الفشل/الفشل:أن يجعل الاخرين يخسروا حتى ولو على حسابه
    5-النجاح:يركز فقط على ما يحتاج،وليس له علاقه بما يطلبه الاخرون
    6-النجاح/النجاح اولا اتفاق:اذا لم نحصل على علاقه تبادليه ناجحة فنحن اتفقنا على الا نتفق

    *الحياة تصبح صعبة وتنافسية اذا نظرنا اليها بمنطق ((اذا كسب الاخرون فساخسر انا
    *افضل هذه العلاقات على الاطلاق هو النجاح /النجاح ....(النجاح للجميع)
    حيث انها تحتص بايجاد حلول مفيدة ومرضيه للطرفين فى المعامله وليس احد على حساب الاخر

    *هذه العادة ستخلق لك الكثير حيث تجعلك تصل بسهولة الى الاتفاق بين الطرفين....

    فهذه العادة تقول لك:هناك دائما اختيار ثالث وليس اختيارين 0الفوز او الخسارة)
    بل هناك اختيار ثالث دائما يحاول اصلاح العلاقة وفوز الطرفين معا....ابحث عنه


    هناك 5 ابعاد لهذه العلاقة

    1)الشخصيه وهى حجر الاساس
    *سلامة القيم التى نضع حياتنا على اساسها
    *النضج:التوازن بين الشجاعه والمكافاة (العائد)
    *تفتح العقل ووفرة الافكار


    2)العلاقات:المجاملة والاحترام والاعجاب بوجهة نظر الطرف الاخر

    3)الاتفاق:حيث يحول نظام التعامل من النظام العمودى 0الرئيس والمرؤس0
    الى النظام الافقى (الشريك ورفيقه) ويغطى الكثير من مجالات التعاون
    *الاهداف المطلوبه:ماذا نفعل ومتى؟
    *الدليل الارشادى:الثوابت التى ع اساسها يتم العمل
    *المصادر:البشريه والتقنية والفينه والتنظيمية
    *المسئوليه (نظام المحاسبه)..معيار الاداء والتقييم
    *النتائج:ماذا سيحدث نتيجة التقييم؟!

    لابد وان يفهم الموظف هذا النظام:حيث ان الموظف يدير نفسه فى الاطار السابق الذى تم وضعه ثم ياتى دور المدير فى بدء العمل وتذليل الصعاب من امام الموظفين


    4)نظام الدعم:لابد ان تتناسب المكافاة مع المهمه

    5)العمليه:كيفيه تحقيق النجاح للجميع
    رؤيه المشكله من وجهة نظر اخرى


    لك(ليس الكثر) ضع خطة مرنة لكل دور تقوم به سجل الهدف المراد انجازه فى قمة القائمة يمكنك تقسيم كل مهمه الى خطوات لكل منها ميعاد نهائى لانجازها
    فكرة الخطة المرنة هى ان تقسم الخطوات باستمرار الى خطاوت اصغر وفى كل سلسلة قم بتدريج الاعمال حسب الاهميه تزودك الخطة المرنة بحلول للمواقف الحرجة مما سيسهل عليك انجاز المشروع....!

    هناك الكثير من لااشياء التى قد تصرف انتباهك بوالتالى تعطلك عن عمل ما قمت بالتخطيط له من ثم ستؤجل الخطة الى وقت لاحق وبالتالى تاجل هدفك....كل ذلك يؤثر فى حياتك لابد ان تلتزم بما كتبت.........

    نصيحة اخرى:فى نهايه يومك ضع عشرة دقائق للتحضير لما ستفعله غدا
    سيوفر ذلك وقتا ثمينا فى الصباح


    العادات الثلاثة الاخريات خاصه بالتعامل مع المجتمع ان شاء الله
    انتظروهم

    زكاة العلم نشره....تعلم وعلم وفيد من حولك
    حتى نكون كثيرا ننشد التغيير ونقوم به ونؤثر فى حياتنا وحياة الاخرين(:

    ربنا يوفقكم

    العادة الثالثة من العادات السبع للناس الاكثر فاعليه:ضع الاهم اولا!

  • الاثنين، 14 مارس، 2011
  • هبة سامى

  • العادة الثالثة
    ضع الاهم اولا!

    الاستثمار الوحيد القوى الذى يمكننا تحقيقه هو الاستثمار فى انفسنا فى الاداة الوحيدة التى نملكها والتى من خلالها نتعامل ونساهم فى الحياة ....ستيفن كوفى

    لقعد تحدثنا فى العادتين السابقتين من كتاب العادات السبع وتأتى هذه العادة لتتوج المراحل الاولى فى تنميه الشخصيه والتعامل مع النفس

    فكما تقول العادة الاولى ((أنت المبرمج لحياتك))

    والعادة الثانيه تقول((أكتب برنامج حيانك))

    فتقول العادة الثالثة ((نفذ البرنامج))

    برنامج حياتك الذى كتبته فى العادة الثانيه يحتاج الان الى القليل من التنظيم والترتيب وهو أن ترتب ما كتبت حسب الاهميه والاولوية فياتى فى المقدمه الاهم ويليه المهم ثم الاقل اهميه وهذا كله يندرج تحت بند ادارة الوقت وكما يقال اذا اردت ان تستغل وقتك الاستغلال الامثل لابد ان تعرف الاهم اولا ثم تعطيه الاولوية القصوى ويمكننا تقسيم مصفوفه الزمن الى اربعه اقسام رئيسيه

    المربع الاول:امور مهمه ومستعجله (ازمات وكوارث)

    المربع الثانى:امور مهمه وغير مستجله (التخطيط-القدرة على الانتاج-بناء العلاقات)

    المربع الثالث:امور مستعجله وغير مهمه (مكالمات هاتفيه..)

    المربع الرابع :امور غير مهمه وغير مستعجله (مربع الهروب...تضييع الوقت..الكلام مع الناس)

    الناس الاكثر فاعليه يبتعدون المربع (_الثالث والرابع)
    غير مهمين ويقلصون اهتمامهم بالمربع الاول ليظلوا بالمربع الثانى فترة اكبر....هذا جميل ولكن ماذا افعل لأظل فى المربع الثانى فترة اطول؟!!

    تأتى اجابه هذا السؤال ضمن نشاطات تفعلها باستمرار ومن ثم تتكون لديك الموهبه الخاصة فى احتراف المربع الثانى
    مثال ذلك التخطيط
    وضع خطط طويله المدى وقصيرة المدى
    تنميه القدرات العقلية (التفكير بعمق اكثر..القراءة تنمى العقل وخاصة اذا كانت فى مجالات كثيرة)
    التمرينات الرياضيه استثمار وقت الفراغ حاول تنميه ملكة الاستنباط والتفكير المتسلسل لديك ،تخيل وتصور المستقبل ...كل ذلك يساعد فى تنميه قدراتك الشخصيه....


    حاول ان تستفيد من نشاطات المربع الثانى التى اذا قمت بها باستمرار فانها تخلق اختلافا كبيرا فى حياتك ولادارة المربع الثانى فى حياتك لابد ان تحدد ادوارك الاساسية اعتمادا على رسالتك فى الحياة ثم تحدد الاهداف لمرحليه لكل دور ثم تضع برنامجا زمنيا لتحقيق اهداف كل دور ...ادمج البرامج كلها فى برنامج زمنى على اساس وقت محدد نفذ البرنامج بالوقت المحدد ولابد من تقييم ادائك لا تتخلى عن تقييم نفسك فى كل مرحله وكل دور قمت به..التقييم مهم جدا

    اذا لم تخطط لحياتك فتقع عادة فى احد خطط الاخرين وتخيل ماذا يخططون
    كما تقول العادة الاولى انت المتحكم فى حياتك
    فان العادة الثانيه تقول اكتب برنامج حياتك واكتب فلسفتك والسيناريو الذى تريد ان تسير عليه حياتك

    استخدم كل طاقاتك وامكاناتك لتعرف ماذا يدور بداخلك مالذى يحكمك وماذ تريد من الحياة ...كيف ستترك أثرك فى الحياة؟؟

    وفلسفتى فى الحياة انت المسئول عن حياتك ولكن ان تفعل الافضل فى هذه اللحظات يضعك فى افضل الاماكن للحظة القادمة




    العادة الثالثة: قدم الأهم على المهم: (رتب أولوياتك)
    تتصل هذه العادة اتصالاً وثيقًا بـ (إدارة الوقت)،
    وبترتيب الأمور المشار إليها في العادة الثانية،
    التي ينبغي عليك القيام بها بحسب أهميتها.

    لقد تبين من الدراسات التي أجريت في هذا المجال
    أن (80) بالمئة من النتائج المرجوة
    هي حصيلة (20) في المئة
    من الجهود المركزة المبذولة في سبيل تحقيقها.
    لذلك علينا - إذا أردنا استثمار وقتنا بالشكل الأمثل -
    أن نقلل من اهتمامنا بالأمور المستعجلة القليلة الأهمية،
    وأن نخصص وقتًا أطول للأمور المهمة
    التي قد لا تكون بالضرورة مستعجلة.
    إن الأمور المستعجلة الطارئة تتطلب منا اتخاذ إجراء
    مستعجل حيالها وهو ما يضيع علينا الوقت اللازم
    للقيام بالأمور الحيوية المهمة،
    التي هي - بطبيعتها - غير مستعجلة،
    ويمكن تأخيرها قليلاً دون حصول ضرر يذكر

    لذا علينا أن نكون (مبادرين) في إنجاز الأمور المهمة
    غير المستعجلة
    وعندما نستطيع أن نقول:
    (لا) لغير المهم نستطيع أن نقول: (نعم) للمهم.
    وإذا لم نفعل هذا
    فإن الأمور الطارئة العاجلة ستملأ علينا وقتنا،
    وقد تفسِدُ في المآل حياتنا،
    وهذا ما يؤدي إليه التخطيط اليومي
    دون التخطيط الأسبوعي أو الشهري،
    لأن التخطيط اليومي يتعامل مع القضايا والمشكلات
    التي تتطلب حلولاً سريعة،
    دون أن يكون لها نفع في تحقيق الأهداف الكبرى
    على المدى البعيد.
    أقول: فكيف بمن لا يخطط حتى ليوم واحد،
    وما أكثرهم بيننا!!

    ولمزيد من الإيضاح لا بأس أن نرسم ما يمكن أن يُسمّى
    المربعات الأربعة لإدارة الوقت وحسن الاستفادة منه،
    ونلاحظ أن الجهد الأكبر، والوقت الأوفر،
    والعناية الأكثر
    يجب أن تُعطى للمربع رقم (2):

    تطبيقات العادة الثالثة:
    1- اكتب عملاً واحدًا مهمًا تحسن القيام به في حياتك الشخصية
    (كممارسة الرياضة البدنية إذا لم تكن ممارسًا لها،
    وكالإقلاع عن التدخين إذا كنت مدخنًا)
    وآخر في عملك الوظيفي
    (كالوصول قبل بدء الدوام بربع ساعة مثلاً)،
    ثم ضع جدولاً للأسبوع القادم مبنيًا على أولوياتك.

    2- ارسم (المربعات الأربعة) الخاصة بك،
    وقدّر كم من الوقت تنفقه في كل مربع،
    ثم سجل لمدة ثلاثة أيام (كل ساعة)
    ما قمت به في المربع الذي يناسبه،
    راجع ما سجلت،
    وعدّل سلوكك ومخططاتك لينال المربع الثاني
    من وقتك النصيب الأوفى.

    3- ابدأ بالتخطيط لحياتك على أساس أسبوعي،
    واكتب أهدافك،
    وارسم الخطط لتحقيقها وليكن ذلك كتابة أيضًا.


    انتظروا باقى العادات
    انشرها ...زكاة العلم نشره(:

    هبة سامى

    العادة الثانية:من العادات السبع للناس الاكثر فاعليه..أبدأ من النهاية!

  • الأحد، 13 مارس، 2011
  • هبة سامى

  • العادة الثانية ابدأ من النهايه

    استراتيجيه جميله ان تنظر الى اهدافنا واحلامنا كما لو اننا حققناها،حينما نبدأ بالنهايه فى مخيلتنا ،حينما نتخيل اننا وصلنا لقمة ما نريد حيث تعرف اين نحن الان؟
    وأين سنتجه؟..أى اننا نضع اتجاه لكل طاقاتنا وقوانا وامكانياتنا فلا نذهب فى اتجاه خاطىء لا يضيع الكثير من الوقت والجهد ....

    هذه الاستراتيجية تهدف الى تغيير طريقة التفكير لانه بتغيير طريقة التفكير يمكن لاى شخص ان يغير حياته ....تأتى فى البداية الفكرة ...ثم يأتى التنظيم لهذه الفكرة فى صورة خطط وافكار جديدة لتنفيذها ثم تحويل هذا الخطط الى حقيقه ولابد ان تعرف ان البداية كانت كلها فكرة!
    كلها فى مخيلتك!

    وكما يقال((لاحظ افكارك لانها ستصبح كلمات ولاحظ كلماتك لانها ستصبح افعالا ولاحظ افعالك لانها ستصبح عادات ولاحظ عاداتك لانها ستصبح مبادىء ولاحظ مبادئك لانها ستحدد مصيرك))

    بالتخيل يمكننا ان ندخل الى عوالم لم ندخلها من قبل ،ولكن بدونه لن نذهب الى اى مكان

    ضع تصورا كاملا ليومك فى بدايته
    تخيل ماذا يحدث؟
    ماذا سيحدث؟
    ماذا ستفعل؟
    درب مخك على المشكلات ..ولابد وان ترى نفسك وانت تحلها.....


    كل الاشياء تحدث مرتين
    *المرة الاولى فى عقلك (تخيلك لها)
    *المراه الثانيه فى الواقع( الحقيقة)

    وبالتالى حينما تقابلك المشكله يمكنك حلها مرتين مرة فى مخك حينما تتخيلها والمرة الاخرى حين تقابلك فى الحقيقه وتحاول ان تحلها (لقد رأيت هذه المشكله من قبل)

    هناك ثلاثة اوجه فى الحياة لادارة عملنا

    1)ما العمل الذى اريد تحقيقه؟

    2)كيف يمكننى ان أتم هذا العمل على اكمل وجه؟

    3)اعملها (انتاج العمل)


    ضع نهايه يومك فى عقلك...ضع سيناريو او فلسفة لحياتك لان ذلك سيجعلك تركز على ما تريد ان تكون(الشخصيه الذى تريدها) ماذا تريد ان تفعل؟(ما تريد تحقيقه)
    وبالتالى لابد اولا ان تعرف ماذا يدور بداخلك؟
    كيف يتحدث الشخص الذى بداخلك
    أنا اريد ان اكون.....
    انا اريد ان امتلك......
    اريد............
    ماذا تريد من الحياة (ما يدقعك لعمل هذا...
    وكيف تريد تحقيق هذا.........

    قبل ان تضع السيناريو لحياتك ...لابد اولا ان تعرف ما هو مركز حياتك (المبادىء التى تسير عليها حياتك )...لان المبادىء التى تضعها هى مركز او مصدى ما سيأتى بعد ذلك ......وبالتالى لابد ان تضع حياتك على مبادىء قويه وقوانين صحيحة وحينما تفعل ذلك ستصبح رؤيتك واضحة وايضا ستحسن معاملاتك وعلاقاتك وكل شىء تفعله....


    فى نقاط
    *******
    العادة الثانية: ابدأ والنهاية أمام عينيك،
    أي: ليكن هدفك واضحًا منذ البداية
    هذه عادة القادة الناجحين.
    ابدأ يومك بأهداف واضحة تريد تحقيقها،
    وأعمال محددة تسعى لإنجازها.
    إن (الناجحين) يعلمون أن الأشياء توجد في (الذهن)
    قبل أن توجد في (الواقع)،
    لذلك فهم (يكتبون) أهدافهم ويجعلونها (مرجعًا)
    عند اتخاذ قراراتهم المستقبلية.
    إنهم يحددون بدقة وعناية (أولوياتهم)
    قبل الانطلاق لتحديد أهدافهم.

    أما (المخفقون)
    فيسمحون لعاداتهم القديمة، ولأناس آخرين،
    وللظروف المحيطة بهم أن تملي عليهم أهدافهم،
    أو تؤثر في أولوياتهم،
    إنهم يتبنون القيم والأهداف السائدة في مجتمعهم،
    وتقاليدهم، وثقافتهم،
    دون فحصها للتأكد من صحتها، أو مناسبتها لهم،
    ويشرعون في تسلق (سلم النجاح) الذي يتخيلونه،
    فإذا وصلوا إلى آخر درجة فيه
    اكتشفوا أنه مستند على غير الجدار المطلوب!

    إن (التصور الثاني)، أي: الوجود الفعلي المادي،
    يتبع (التصور الأول)، أي: الوجود الذهني،
    كما يتبع إنشاءُ مبنى على الأرض وجود (مخطط) البناء.
    فإذا كان المخطط صحيحًا، وممتازًا،
    وتم التنفيذ بالشكل المطلوب كان البناء ممتازًا.

    تطبيقات العادة الثانية:
    1- تأمل الفرق بين (القيادة) و(الإدارة)،
    واعزم على الاتجاه الذي تريد المضي فيه
    والغايات التي تريد الوصول إليها في حياتك.

    2- تخيل أنك متّ بعد ثلاثة أعوام من الآن،
    وقام للحديث عنك أربعة أشخاص:
    واحد من أفراد أسرتك، وآخر صديق لك حميم،
    والثالث زميل في عملك،
    والرابع إمام المسجد الذي تصلي فيه
    (التصرف الأخير هذا من عندي،
    لأن المؤلف قال: راعي الكنيسة).
    اكتب ما تود أن يقوله عنك كل واحد من هؤلاء،
    واجعل ما كتبته من ضمن أهدافك.

    3- حدد مشروعًا عليك القيام به في المستقبل القريب.
    طبق مبدأ (التصور، أو الوجود الذهني)
    واكتب النتائج التي تودالوصول إليها،
    والخطوات التي ينبغي سلوكها لتحقيق تلك النتائج.


    انتظروا باقى العادات
    للبدء فى قوة التفكير (:
    ربنا يوفقكم ويفتح عليكم

    لو الموضوع فادك
    زكاة العمل نشره

    يبقى شير فى الخير لاصحابك
    ربنا يبارك فيكم ويوفقكم وفتح لكم ابواب النجاح والستر

    العادة الاولى من العادات السبع للناس الاكثر فاعليه....كن فعالا!

  • السبت، 12 مارس، 2011
  • هبة سامى

  • العادة الاولى كن فعالا

    أنها العادة الاولى كما يقول الكتاب
    وتوضح هذه العادة وتوضح ان تفاعلاتك مع الناس نابعه منك
    نابعه من قراراتك ،ولكن ليست مبنية على الظروف ،لابد ان نعرف أن الناجحون هم من يتفاعلون حسب قراراتهم ،ولكن ليس حسب رد فعلهم لما يحدث لهم من ظروف المتتابعه ،لا تلقى ابدا اللوم على الظروف وتقول :ماذا افعل؟ هذه هى الظروف لا يمكننى فعل المزيد من ذلك
    بل الظروف تحكمنى والظروف تمنعنى و...........

    لا بد ان تعرف أنت من تقول كيف سأستجيب تجاه هذا الشخص ساكون منزعجا....،سأكون سعيدا........
    فأنت من يتحكم فى حياتك لا احد اخر ...اذا لابد ان تعرف ان اهم شىء فى الحياة هو كيفية استجابتنا لما يحدث بالحياة....!


    لا تقول ان الظروف صعبة على ...بل حاول ان تحلل هذه المشكله وتعرف اين النقص؟
    من اين تبدأ لحلها؟
    لا تحاول اليأس ولا تحاول ترك مضمارك لاحد غيرك ...لا تحاول ان تتخلى عن موقعك!

    لابد ان تعرف ان تفاعلك او فاعليتك تعتمد عليك أنت وخصاة تلك الللغه التى تدور بداخلك،ولاتعرف تأثيرها عليك...

    هل فكرت كيف تقول لنفسك تلك الكلمات.......

    *انا هكذا وتعنى انه لايمكنك التغيير
    *هذا الشىء او هذا الشخص يغضبنى او يعكر مزاجى....=انك تحاول ان تجعل مشاعرك وما يجول بداخلك بشخص/او شىء اخر....انت تحاول ان تجعل أن تجعل مشاعرك مقيدة بشىء اخر......تخلص من هذا الشىء اونت ستجد نفسك فى حالة افضل

    *يجب ان افعل هذا =وتعنى انك تحاول فعل هذا الامر ،لانك مرغم عنك ولكن لا تفعله لانك تحبه!


    كل منا يحاول ان يجعل نفسه فعالا...أى مؤثر بطريقه افضل فيما يحيط به....ولكن لكى تكولان فعالا لابد ان توسع تلك الدائرة التى تؤثر فيها
    يمكن ذلك بكل بساطه بعمليه التحويل
    بدل ان تشكو ما حدث لك........اجعلها كيف احول ما حدث لصالحى؟!

    حاول ان تنظر الى الاخرين حينما يخطئون بانك قد تخطىء مرة وتصبح مكانهم
    لاتكن ناقدا
    بل كن طرف فى حل المشكله
    لا تحاول ان تناقش نقاط ضعف غيرك ..بل حاول ان تتجنب هذه النقاط ...ماذا يحدث اذا ارتكتب خطأ..لا تترد بل اعتذر عما حدث منك ...حاول ان تتخطى ما يحدث بداخلك...تخطى مرحله الكبرياء واعتذر سيتغير الكثير


    العادة الأولى فى نقاط
    كن مبادرًا بادر ولا تنتظر.
    إن هذه العادة تعني أن تتحمل مسؤولية مواقفك وأعمالك.
    إن الناجحين قوم مبادرون، ينمّون في أنفسهم
    القدرة على( اختيار ردود أفعالهم) تجاه المواقف
    ويجعلونها ثمرة للقيم التي يحملونها،
    والقرارات التي يتخذونها،
    لا تابعة لأمزجتهم وأوضاعهم.
    إنهم يتمتعون بـ (الحرية) في اختيار مواقفهم
    حيال أي وضع داخل أنفسهم أو خارجها.

    إنك كلما مارست
    حريتك في اختيار مواقفك واستجاباتك وردود أفعالك
    أصبحت أكثر مبادرة وإيجابية. وسبيل ذلك:
    أ- أن تكون هاديًا لا قاضيًا.
    ب- أن تكون مثالاً يحتذي لا ناقداً.
    ج- أن تكون مبرمجًا لا برنامجًا.
    د- أن تغذي الفرص وتجيع المشكلات.
    هـ- أن تحافظ عل الوعود لا أن تختلق الأعذار.
    و- أن تركز على الدائرة الضيقة للتأثير الممكن،
    لا على الدائرة الواسعة للأمور التي تهمك ولا سيطرة لك عليها.

    تطبيقات العادة الأولى:
    1- حاول ـ لمدة ثلاثين يومًا ـ أن تعمل في دائرة التأثير،
    أي: في حدود إمكاناتك واستطاعتك. حافظ على مواعيدك.
    كن جزءًا من الحل لا جزءاً من المشكلة.

    2- تذكر موقفًا حدث لك في الماضي تصرفت فيه بشكل انفعالي يعتمد على رد الفعل
    وقرر مسبقًا أنك ستتصرف في مواقف مماثلة
    بشكل حكيم يعتمد على المبادرة والإيجابية.

    3- انتبه إلى أسلوبك في الكلام،
    هل تستعمل عبارات انفعالية تعتمد على ردود الفعل،
    مثل: لا أستطيع، يجب علي... لو أني فعلت كذا وكذا...إلخ،
    وبذلك تحمل مسؤولية مشاعرك وتصرفاتك لشخصًا آخر،
    أو تلقيها على الظروف إن كانت هذه هي الحال
    فابدأ باستعمال أسلوب أكثر مبادرة وإيجابية،
    تعبر فيه عن مقدرتك على اختيار مواقفك وردود أفعالك
    وعلى إيجاد حلول أخرى.

    4- حدد ما يقع في دائرة إمكانك،
    أي: ما تستطيع فعله، وركز اهتمامك وجهودك عليه لمدة أسبوع،
    ولاحظ نتيجة ذلك في عملك.
    أو قل وتذكر قوله تعالى: {لايكلف الله نفسا الا وسعها
    وقول الشاعر :
    إذا لم تستطع شيئًا فدعه - وجاوزه إلى ما تستطيع

    أكتب نقاط قوتك....وركز عليها
    ونقاط ضعفك وتخلص منها
    تعلم ان تكون مغيرا لذاتك......واخرج من باب اطار المشكله......لتدخل من باب التفكير فى حلها والتغيير من واقع حالك(:
    أنتظروا باقى العادات للتغير والنجاح(:

    أزاى الاقى وظيفة!!...وانجح فيها

  • الاثنين، 7 مارس، 2011
  • هبة سامى
  • كيف اجد فرصه عمل؟

    أولا احصل على اجابات

    *ماذا تريد ان تكون فى المستقبل ؟بعد خمس او عشر سنوات؟
    *ما الوظيفة /الوظائف التى ترغب فيها؟فى اى مجال هى؟
    *هل تبحث عن وظيفة دائمة او مؤقتة

    *ما مواصفات الوظائف الموجودة فى السوق ؟(مكان العمل ،المرتب،التعاقد بالساعه،الاجازات،المزايا والعلاوات،والتدريب،ساعات الدوام،الاعباء الوظيفيه،المهارات والمعارف المطلوبة)

    *ما مواصفات الوظيفة التى تريدها؟

    ثانيا:تأكد من ان...!!
    *لديك الاستعداد الكاف للانتقال الى عالم العمل
    *لديك استعداد ان تقبل مواصفات الوظائف الموجودة بالسوق
    *لديك المهارات الشخصية /السلوكيه التى تزيد من فرص قبولك فة هذه الفرص/ الفرصة
    *لديك المهارات المهنية /هل لديك الاستعداد لاكتساب المهارات الفنية اللازمة
    *لديك الاستعداد والقدرة لتجاوز صعوبات العمل فى الفترات الاولى



    ثالثا حدد خطواتك التالية
    أما اكتساب ما ينقصك من استعداد او مهارات او معارف....

    أما البدء فى البحث عن الوظيفه/الوظائف التى حددتها

    يمكنك ان تجد فرص عمل من خلال احد انشطتك التالية..

    مشاركتك فى بعض الانشطة التطوعيه والخدمية (تطوعك مع احد المؤسسات)
    حضورك لبعض الانشطة والمباردات
    علاقاتك الشخصيه والعائليه والاجتماعية
    مباردتك فى البحث بالسؤال المباشر
    مبادرتك فى البحث بوسائل الاعلان المقروءة
    مباردتك بالتعامل مع مكاتب التوظيف (بانواعها المختلفة)
    مبادرتك لمعارض التوظيف
    حصولك على خدمات التدريب والشتغيل مع بعض المؤسسات التى تقدم ذلك(شركة امريكانا /جامعه حلوان)

    بحثك فى الانترنت مواقع البحث مثل google
    منتديات /مواقع التوظيف
    المواقع الالكترونيه للمؤسسات (الشركات -الجمعيات..)


    بعض المواقع
    www.careermideast.com
    www.akhtaboot.com/jobs
    www.amcham.org.eg/bic/machmaking/main.asp
    www.topbusiness.com.eg
    www.wazayef.com
    www.bayt.com
    www.manpower.gov.eg/operation_online.htm
    www.jobs.egypt.com/ar/
    www.allcairojobs.com
    www.allegyptjobs.com
    www.egypt.jobs.com
    www.job.6odcity.com
    www.egyptschool.com jobs
    www.4ujobs.com

    ملاحظة
    ******
    يجب ان يكون لك بريد الكترونى يعكس جديتك
    ببساطة
    اسمك@ yahoo

    بلاش
    bosbos@yahoo.com
    ولا love
    اسمك فقط


    البحث عن وظيفه بلا تحديدكالبحث فى الظلام عن شىء لا نعرفه
    * هل يمكن ان تتوقع ما احتمالات هذه الحالة
    هل تتوقع نتيجة هذه الاحتمالات عليك شخصيا؟


    البحث عن زظيفه/وظائف محددة يساعدك على...
    *زيادة فرصة ايجاد الوظيفة التى يزيد فيها فرص نجاحك واستمرام بها (فعاليه)
    *وبأقل تكلفه ممكنه وباقل جهد ومال(كفاءة)


    أنصت فقط للتجارب الناجحة

    استثمر وقتك فى عمل شىءمفيد اثناء بحثك عن العمل

    * فكر فى المشروعات الصغيرة
    *
    فكر فى احد المشرعات المنزليه
    *ارفع مستوى مؤهلاتك وخبراتك
    *قم ببعض الاعمال التطوعيه

    تجمعات العمل
    *************
    تجمع الاتصالات ووسائل الاعلام
    للصحفيين وكل ما يكن له صله بالاعلامن
    *تجمع الاعمال التجاريه
    *تجمع العمارة والتشييد
    *تجمع التعليم والتدريب
    *تجمع مالى
    *تجمع البيع بالقاطاعى
    *تجمع الصحة
    *تجمع الضيافة والسياحة
    *تجمع المعلومات والتكنولوجية
    *تجمع التصنيع


    ومهما كان نوع التجمعالذى تعمل فيه،فانك تبدأ فى العادة من موقع قريب من القاع وعليك ان تشق طريقك الى اعلى بالبحث عن فرص التعلم بتوضيح رغبتك وتوضيح اهتمامك او بمجرد ان تظل فى المكان فترة طويله كافيه بحيث تستطيع النوم فى وظيفتك

    شكرا لمبادرة العمل عبادة

    ابحث
    واشتغل كتير
    ومن وانت بتدرس فى الجامعه
    اشترك فى اعمال تطوعيه
    احضر كورسات ندوات اتعرف ع ناس كتييير
    فيه مليون فرصه من مجرد معرفتك بشخص جديد
    والكورسات والندوات مجانيه وفى كل مكان
    الفيس بوك سوق بيه نفسك
    وفكرك
    استخدمه استخدام جاد
    اقرا ..واتعلم
    ماتضعيش وقت
    اى شىء........هتعمله هيزيد من رصيد ومن سرعه اقتناص فرصه عمل مناسبه

    لو قررت اللى هتعمله فى حياتك
    وقمت اشتنغلت على ده هتلاقى الابواب مفتوحالك على مصراعيها

    وربنا يوفقكم
    انتظروا العادات السبع للناس الاكثر فعاليه
    وقوة التفكير وفى التغيير
    وازاى تتطور نفسك فى شغلك؟؟!! بعد ما تلاقيه
    ووظائف واى شىء يساعدك تبقى طاقه متحركة
    مصر محتاجانا وانت محتاج تنجح
    د
    نفسك محتاجاك تنجح وتحس بنفسك...وتفيدها....وتفيد كل اللى حوليك

    ثقف نفسك ....وفعل مشاركاتك
    لو الموضوع والمدونه وشغلها فادك من فضلك
    اعمل شير

    ربنا يوفقكم(: