Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

العالم بحاجة إلى أنجازاتك

  • الثلاثاء، 26 فبراير، 2013
  • هبة سامى

  • ما هى انجازاتك ؟؟
    فن التأجيل
    ============
    من أكثر المناهج السيئة التى يمكن ان يتصف بها مجتمعنا الأن هو فن التأجيل والتسويف
    فالكثير منا يعانى من هذه الآفة التى تدمر وتحطم الاهداف والإنجازات
    نعم !! تدمر الإنجازات
    اذا سألتك سؤالا الان ما هى انجازاتك ؟
    هل ستجاوب سريعا ام ستفكر ؟؟
    حسناا
    ما هو التأجيل والتسويف ؟
    يقول الخبراء الإدارين أنه يعنى القيام بمهام ذات أولوية منخفضة بدلا من مهام ذات أولوية مرتفعة
    بمعنى ان تشرب كوبا أخر من الشاى أو - تتحجج بأى حجه - بينما كان عليك ان تذاكر أو ان تنجز عملا ما
    ويعنى أيضا التخلى عن العمل او الفشل فى انجازه دون اى مبرر منطقى
    لذا فالتأجليل هو محطم للإنجازات
    فالنجاح يأتى بإتمام الاعمال الهامة أولا
    واذا قمت انت بتأجيلها او تسويفها أصبحت عرضة للتحطيم
    لماذا ؟؟
    لأنك تتقن " فن التأجيل والتسويف "

    ◘ الأسباب التى تغصبنا على التأجيل
    ------------------------------------------
    هناك العديد من الأسباب مها :
    - تأجيل تنفيذ العديد من المهام التى لا نحب أدائها
    - الرغبة فى كوننا دائما على صواب ولسنا على خطأ
    - الإدعاء بمعرفة كل شئ وعدم تقبل الاستفادة من الأخرين "التكبر"
    - عدم الثقة فى النفس
    - الخوف من المجهول وارتكاب الأخطاء
    - عدم الرغبة فى الشعور بالاحباط والفشل
    - " التشتت " أى اننا لا نعرف من أين نبدأ
    - الهروب من المسؤوليات
    - الكسل
    - السلبية والبعد عن المجتمع
    - انتظارساعة الالهام للإبداع
    - وأخطر الاسباب هو عامل " السن " والبيئة المُحبطة
    فكان هناك شاب فى عمر 15 عام امتلك هدف على وشك التحقيق
    ثم " أجل " تحقيقه لأن من حوله أقنعوه بأن سنه صغير ومازالت الدنيا تفتح له ذراعيها
    وعندما كبر " نسى انه قد حلم بحلم ما كان سيتحقق لوقد انجزه فى وقته "
    ولا يوجد أكثر من هذه الأمثلة فى مجتمعنا المصرى بشكل خاص والدول النامية بشكل عام

    ◘ كيف نتوقف عن هذه العادة السيئة ؟؟؟
    --------------------------------------------
    - معالجة النفس من هواجس الفشل والخوف من المجهول فالجميع يخطأ
    - المحاولة الدائمة فى الثقة بالنفس
    - الادراك بأن تأجيل أو تسويف الأهداف لن يكون حلا حكيما بل ربما قد يكون سببا فى خلق مشكلة أكبر
    وهى قلة الانجازات
    - ابدأ من ألان نفذ وخطط أول مهمة تحدد مصير مستقبلك
    - تعود بأن تبدأ بأصعب جزء فى المهام ثم بعد ذالك السهل
    - ابتعد عن كل ما يؤجل الاعمال المهمة مثل استراحة الشاى وغيره او قراءة الجريدة او فتح الفيس بوك
    - لا تتحجج " بالمزاج " فاذا اعتمدت على مزاجك لن تبدأ ابدا
    - جرب خطة ال 5 دقائق فى كل مهمة تؤجلها - بأن تلزم نفسك فى الدقائق الخمسة بمحاولة انهاء هذه المهمة فإما ان تنتهى منها أو تحدد توقيت أخر لها بعد ان تكون قد دخلت فى متطلباتها وتلزم نفسك بهذا التوقيت
    - كافئ نفسك بعد اتمام مهامك
    - عند اتخاذك لقرار ما حاول التوصل لأكبر كم من الحقائق حتى تتخذه بشكل أفضل دون تردد

    هيا إبدأ من الأن ولا تؤجل أعمالك
    فهناك من هو بحاجة للاستفادة من انجازاتك >>>

    بقلم  / دُعاء ال
    فقي

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق