Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

اليوم السابع | خبيرة تطوير ذاتى تحذر: التقليد يغلق مراكز الإبداع فى العقل

  • الأربعاء، 26 يونيو، 2013
  • هبة سامى
  • اليوم السابع | خبيرة تطوير ذاتى تحذر: التقليد يغلق مراكز الإبداع فى العقل



    خبيرة تطوير ذاتى تحذر: التقليد يغلق مراكز الإبداع فى العقل

    الأربعاء، 26 يونيو 2013 - 11:01
    خبيرة التطوير الذاتى والاجتماعى هبة سامى
    خبيرة التطوير الذاتى والاجتماعى هبة سامى
    كتبت سارة درويش
    Add to Google
    تحذر خبيرة التطوير الذاتى والاجتماعى هبة سامى من التقليد الأعمى الذى يغلق مراكز الإبداع فى العقل، مشيرة إلى أن من يُقلد الآخرين لا يستطيع أن يكون مثل من يقلده أو يتفوق عليه، مؤكدة أن الله خلق كل فرد بصفات وشخصية مميزة، وينبغى على كل فرد اكتشاف قدراته الخاصة التى يتميز بها عن الآخرين، والتى يستطيع من خلالها أن يترك بصمته الخاصة فى العالم.
    وتقول هبة لـ"اليوم السابع" إن المبدع هو الشخص الذى يرى كل شىء بشكل مختلف، مما يجعل له أثرًا مختلفًا" وتضيف "كم من كاتب تناول الفكرة نفسها، لكن كل بأسلوبه ورؤيته الخاصة، فنقول حينها إنه مبدع لأنه يبتكر فى الشىء رغم أنه موجود بالفعل".
    وتستنكر انتشار ظاهرة "التقليد الأعمى" فى المجتمع، وتضيف "أتعجب جداً حين يكون للشخص مهارات وقدرات عديدة مختلفة تجعله مختلف عن أى شخص فى العالم، ولا يعرف قيمته الشخصية وإمكانية كونها من العظماء على وجه الأرض،
    أتعجب لأنه يستسهل ويكون أحدهم، بأن ينتحل شخصية آخر وأفكاره وأسلوبه فى الحياة".
    وتتابع "التقليد سرقة للروح والأفكار واختفاء لروح الشخص الحقيقية، ومن يُقلد لا يستطيع أن يكون مثل أو يفوق من قلده، فيخسر دائمًا أما من يخلق لنفسه روح جديدة فى كل شىء سيستمر ويتطور يومًا بعد يوم".
    وتنصح خبيرة التطوير الذاتى من يتمنى أن يكون مبدعًا بأن يكتشف قدراته ويدون نقاط قوته وضعفه ومميزاته كذلك، وأن يكتسب مهارات جديدة بالعلم والتعلم.
    وتوصى كذلك بضرورة تأمل ما يدور حوله، وما يقرأه وما يقال له، وأن يتعرف على استراتيجيات الناجحين، إضافة إلى تكوين "الكاريزما" الخاصة به، بأن يثق بقدراته ويعرف أهم مميزاته ويستغلها الاستغلال الأمثل ليحدث من خلالها تأثيرًا قويًا فى العالم من حوله".
    وتتابع هبة فى نصائحها "تعرف على فائدة كل شىء حولك وكن صاحب موقف إيجابى تفكر به وتتصرف من خلاله، ولا تعجز أبدًا.. تأمل حالك وانظر كم من النعم تتمتع بها، وكيف ستترك بها بصمة".
    وتؤكد "مهما كانت الظروف والحياة التى تعيشها يمكنك أن تحدث منها قاعدة انطلاق ونجاح وقد تكون سر تميزك".
    وحذرت هبة "لا تترك تركيزك يقودك لشخص واحد تتعلم منه حتى لا تكون شبيهه وتفقد نفسك.. بل تعلم من كل شخص كيف أهلته أكثر ميزة فيه لإحداث إبداعه المنفرد وكن أنت أيضاً إبداعك المنفرد".
    وتضيف "تعلم أن يكون لك أمانة مهنية وعلمية فسيزيدك حين تقول هذا تعلمت منه ذلك، وهذا أثر فى حياتى بهذا الشكل فحديث سيثبت بشخصك القيم والمبادئ وستجعلك تتأمل أكثر وتكتسب احترام من حولك وتظهر كم أنت مثقف ولك ثقل روحى وشخصى".
    وتقترح هبة أن يخصص كل شخص "كشكول أو مفكرة صغيرة يدون فيها أحلامه وأهدافه وتأملاته، ليجمع كل إبداعاته ويركز عليها، ليحدث بعد ذلك بصمته المختلفة فى العالم".

    لقراءة المقال على اليوم السابع
    http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=1133387

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق