Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

مُغيرات بصدى عدن واليوم السابع

  • الاثنين، 27 يناير، 2014
  • هبة سامى
  • "المغيرات" يحتفلن بالعام الأول للفريق ويطمحن لتكوين أكبر جمعية نسائية عربية

    09 صفر 1435هـ - 12 ديسمبر 2013 م 09:02    عدد القرائات 35
             
    اليوم السابع
    اجتمعن بهدف تغيير العالم، بالبدء بتغيير نصف المجتمع ومن ثم المجتمع كله، ليصبحن قادة مغيرات، وقررن أن يكون احتفالهن اليوم الخميس، بمرور عام كامل على إنشاء فريق "مغيرات" بيوم للعطاء يغير حياة الأطفال بدار الراجح للأيتام بعين شمس.

    لن يكتفين بزيارة عادية، يمضين بعض الوقت الجميل مع الأطفال يرفهن عنهم ثم يمضين، ويتلاشى أثر زيارتهن بعد أيام أو ربما أسابيع، ولكنهن فضلن أن تكون زيارتهن علامة فارقة فى دار الأيتام المعدمة، والتى تفتقر إلى الكثير من الاحتياجات، فتقول هبة سامى المحاضر بعلوم التغيير والعلاقات الإنسانية ومؤسس الفريق "قررنا أن نوفر للدار ما تحتاجه من البطاطين والملابس الشتوية والمواد الغذائية، واخترنا أن تتزامن الزيارة مع احتفالنا بمرور عام على تكوين الفريق، لنغير فى حياة هؤلاء الأطفال المقيمين بالدار".

    تضيف هبة "من المقرر أن تضم الزيارة الـ 35 مغيرة بالفريق، لنحقق أهداف الفريق الذى يعمل على سد احتياجات المجتمع المختلفة، وإضافة للإغاثات الإنسانية سنعمل على تقديم إغاثات إنسانية علمية رافعين شعار "بالإيمان والعلم والعمل ستتغير الأمم".

    وعن أنشطة الفريق تقول هبة "انطلقنا فى مرحلة جديدة منذ بداية الشهر الجارى، حيث بدأنا دبلوم التأهيل النفسى والاجتماعى للمشاركات بالفريق، والذى يستمر ستة أشهر، بهدف تأهيل المغيرات على التطوير والتغيير النفسى، وتطوير العلاقات الإنسانية، والقيادة، إضافة إلى مشاركتهن بالعمل التطوعى، وقيادته".

    وتضيف "فى ختام الدبلوم سننظم مهرجانًا احتفالاً بتخرج المغيرات، وسندخل بعدها فى مرحلة جديدة للفريق، ونفتح باب الانضمام من جديد للراغبات فى الاشتراك مع الفريق، تعمل المغيرات الـ 35 على تدريبهن حتى تتسع دائرة التغيير".

    وتتابع "نأمل أن يصبح الفريق أكبر جمعية نسائية بالوطن العربى، وأكثرهن أثرًا، تهتم بالإنسان من جميع الجوانب، النفسية والاجتماعية والعلمية، وتوظف قدرته لتعريفه على نفسه وإكسابه مهارات جديدة، إضافة إلى تقديم الإغاثات للمجتمع بشكل مختلف."

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق