Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

برنامج سلام للتغيير الذاتي~اليوم الثاني

  • الأربعاء، 10 أغسطس، 2011
  • هبة سامى
  • مقدمة
    استمر في التطبيق اليومي للتأمل. من 5-10 دقائق على الأقل. دعنا نتابع

    مارس أن تكون هنا والآن
    إن الحياة = لحظة + لحظة + لحظة .. فإذا كنت في اللحظة هذه تفكر في الأمس، وفي هذه تفكر في الغد، فهل أنت تعيش الحياة؟ أنت فقط متواجد إذا كنت هنا والآن، وإلا فأنت غائب. من يعيش هو من يكون في اللحظة. إن العيش في الغد والعيش بالأمس عززه الفكر التأنيبي والتخوفي، وما ذالك إلا لتنقاد إلى ما يرمون إليه. من هنا رفعنا شعار "لا يغشونك". أنت مغشوش إذا كنت مهوساً في الماضي والمستقبل. أنت منتبه وواعي عندما تكون هنا والآن. مارس اليوم ولليوم أن تكون في اللحظة: هنا والآن. هنا ليس هناك في تفكر في مكان آخر. الآن ليس أمس ولا الغد ولا بعد خمس دقائق. عندما تقوم بعمل شيء اعمله 100%. عندما تأكل كل فقط. لا تأكل وتتكلم بالهاتف وتشاهد بشراهة التلفاز وتتابع النت! كل فقط. عندما تتحدث مع ابنك كن مع ابنك 100%، لا تنشغل بشيء آخر. عندما تكون في فيسبوك كن هنا 100%، لا تفتح الصفحة وتتابع التلفاز وترسل مسجات بالهاتف! عندما تخطط للمستقبل فخطط 100% وانشغل في التخطيط. لو احترفت هذه المهارة فسوف تلاحظ مشاعر وأحداث غريبة في حياتك، أما المشاعر فهي في المتعة، والطمأنينة، والسلام الداخلي، وأما الأحداث فهي في الجذب الصحيح لما تريد. أنت تفكر إذاً أنت مفقود. أنت هنا والآن إذاً أنت تعيش. هاك بعض المعينات

    • لاحظ نفسك، كلما غبت عن اللحظة. بشكل تلقائي وسلس قل: هنا والآن، ثم ارجع للحظة
    • اسهل طريقة للعودة للحظة هي بالتركيز على شيء موجود هنا والآن، ومنها جسدك، أو التنفس فهما دائماً هنا والآن
    • لا تعاتب نفسك ولا تختلق دراما لو لاحظت كثرة تشتتك عن اللحظة. ببساطة عد هنا والآن، دون دراما
    • راقب الآخرين وهم في الزمن (ليسوا هنا) واحمد الله على نعمة الوعي
    • لا تسابق الزمن. الزمن وهم. كن في اللحظة. أنت السيد على الوقت. الوقت ليس كالسيف. الوقت وهم. أنت السيف


    يتبع اليوم الثالث


    د/صلاح الراشد 

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق