Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

الخيال يتحقق ~

  • الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011
  • هبة سامى
  • الخيال جزء كبير جدا من الأخذ بالأسباب ، لو أردت أن تذاكر هناك طريقان : تذاكر وأنت في خيالك أن المذاكرة مرهقة والمادة صعبة والامتحان عسير ،، ستحارب أثناء المذاكرة كي تستوعب المعلومات .. أو تذاكر وأنت في خيالك أن المذاكرة هينة ممتعة والمادة سهلة لكن تحتاج لبعض الإبداع في الحفظ ، وترى في خيالك الامتحان يسير وسهل بإذن الله ،، في الآخر كله خيال ،، لكن الحقيقي أن خيالك يتحقق .. طبق كل هذا في أمور حياتك
    ...
    الخيال يوفر تسعين في المائة وربما أكثر من تحقيق الفعل الذي تفعله .. ويتبقى لك عشرة في المائة سعي ،،

    لذا فسهل سعيك بالخيال الإيجابي ولا تصعبه وتعرقله بالخيال السلبي

    أرجع لمثال المذاكرة : الخيال السلبي ، يؤدي أن يتعامل الجسم مع الصورة المتخيلة فيقلل أداء الذاكرة ويبطء عملية التخزين ويبعث في الجسم الطاقة السلبية والوهن والملل والضيق ،، فالعقل اللاواعي لا يفرق بين الحقيقة والخيال ، لذا فهو ينفذ ما تتخيله على جسمك .

    الخيال الإيجابي ، يؤدي أن يتعامل الجسم مع الصورة المتخيلة فيعلي أداء الذاكرة ويسرع عملية التخزين ويبعث في الجسم الطاقة الإيجابية والحماسة والتحدي والقوة والمثابرة ،،

    الظن خيال .. وأستغرب عندما ينسى الناس الحديث القدسي : أنا عند ظن عبدي بي ، فليظن بي ما شاء .. وفي نص آخر : إن خيرا فخير ، وإن شرا فشر ..

    أعطاك الله القدرة أن تجعل مستقبلك كما تشاء بحسن ظنك بالله أو سوء ظنك بالله . وهذه نعمة واحدة رائعة من نعم الله علينا ، لو ظللت ساجدا لله شاكرا له طوال حياتك لما أوفيته حقه ، فهي نعمة مطمئنة باعثة على الراحة والأمان والاطمئنان ،، وسيتحقق في من يطبقها هذه الآية الكريمة : بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ

    لو أحسنت الظن : سينهال عليك الخير وستجد كل الأمور ميسرة سهلة بسيطة ، وهو ما يسميه البعض الحظ الحسن .. أي أن حظك أيضا بيدك .

    لو أسأت الظن : سينهال عليك المشاكل والصعوبات وستجد كل الأمور صعبة مملة متعبة ، وهو ما يسميه البعض الحظ السيء ..

    قال تعالى في القرآن : الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ .

    فلا تستغرب عندما تعيش في دائرة من المشاكل والسوء ،، هذا لأنك متشائم أو خائف أو قلق ،، وكل هذا في عمقه النفسي . سوء ظن بالله .. فانتبه بالله عليك
     
    *د/احمد عمارة
    استشارى الصحة النفسية

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق