Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

بوابة فيتو | هبة سامي: احذروا تمجيد الأصنام

  • الجمعة، 27 ديسمبر، 2013
  • هبة سامى
  • هبة سامي: احذروا تمجيد الأصنام


    هبة سامي هبة سامي رانيا فهمي
     
    هل سبق أن صادفت شخصًا يصل به حد التمجيد لآخرين لدرجة السقوط في أخطاء جسيمة فكريا وسلوكيا، وما رأيك في أشخاص ارتضوا على أنفسهم أن يكونوا مجرد أدوات في أيدي آخرين، وهل تعلم أن الشخص الواثق في آرائه وأفكاره غالبا يجعل لنفسه هالة من الاحترام.

    أكدت هبة سامي، محاضر علوم التغيير والعلاقات الإنسانية - خبير تطوير نفسي واجتماعي، أن لكل شخص ميزة بداخله فقط يحتاج أن يتعلم من خبرات وإستراتيجيات العظماء ويُكمل بطريقته الخاصة، وأن الاقتداء والذوبان في شخص يجعل الآخر أعمى قد يتبعه في أمور سلبية. 

    وأضافت: التمجيد لشخص أو لفكرة، يجعل الشخص أعمى عن العيوب وكأنه بلا عقل وروح.. يصنع تعصب يهدم ولا يبني.. يجعل الشخص أعمى عن أفكار مميزة أو تجعله عاجز عن صنع الحضارة ويشارك فيها على المستويين النفسي والاجتماعي. 

    وتنصح هبة: على كل شخص أن يُخطط ويشارك يتحدث بلغة حوار منطقية لا تشوبها سخرية أو تهكم، قدر ما يكون له رسالة وأهداف وتعلم مستمر وبحث دقيق عن الأفكار التي يحملها عن السلوك الذي ينتهجه لإثبات فكرته، لأن يكون نموذج ويصنع نموذجه بنفسه، وأن يتعلم ويستمع ويكون رقيب على من إرتضاه أن يُمثله.. وأن يُهيب كل الطغاة بعقله وبوجوده وكيانه ولا يكون كالدُمى. 

    لابد أن تكون روحه وأفكاره حرة مرنة بالتعلم المستمر بالمناقشة الراقية المتحضرة بتحقيق أهدافه ليُثبت ذاته ويترك بصماته - ليصنع مجتمعه، أن يجعل عجلة الإنتاج تدور بوعي وخطط، وتفاؤل واعٍ وليس فقط بالتمني بالنية الجادة الخالصة.. فويل لشعب يتحدث وينادي ويطالب ولا يعمل. 

    والعلم والثقافة والتطبيق تجعل الشخص رحيما بالمختلفين معه وسيعلمهم ويناقشهم ويرتقي معهم بإنسانيته وإنسانيتهم.. من يتفكر سوف يجد أنه لا سبيل له إلا التطبيق في حيز التنفيذ.. من يتفكر سيرتقي نفسيًا واجتماعيًا

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق