Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

لون حياتك من لون قبعتك - نصف الدنيا

  • السبت، 8 فبراير، 2014
  • هبة سامى
  • لون حياتك من لون قبعتك - نصف الدنيا







    لون حياتك من لون قبعتك
    2014-2-3 | 11:52 



    كتبت : نهي عبداللطيف


    حياتك من صنع قبعتك ! أعطى الله سبحانه وتعالى للبشر جميعاً نعمة واحدة
    تميزنا به عن كل المخلوقات وجعلنا أعظمها بها العديد من المواهب والقدرات
    ونحن لا نتمايز عن بعض في هذه النعمة نحن وفقط .. نختلف كل الاختلاف
    بالطريقة التي اخترناها كي يعمل بها عقلنا .. فيمكن بآلية تنتج عنها أن نرى
    بعض البشر مبدعين ومميزين وعظماء وجانب أخر من البشر أختار آلية ينتج عنها
    أن نرى بشر يعانون طوال الوقت شكاءون بكاءون .. أو ما يجعل شخص محبوب وأخر
    ينفر الناس منه .. أو ما يجعل شخص قائد ويجعل شخص متبع .. 96% من البشر
    قادرون على إكتساب مهارات لتنمية الذكاء لتنمية وإكتساب أى مهارة يريدونها
    بالتعليم والتدريب وتنمية المهارات وصقل القدرات و2% بالفطرة قادة بالفطرة
    مبدعين بالفطرة و2% لا يتطورون ولا يبدعون ولو ما قدمت لهم *


    وهنا توضح لنا هبة سامي محاضر بعلوم التغيير والعلاقات الإنسانية خبير
    تطوير نفسي واجتماعي كيف تكون حياتك من صنع قبعتك فلون قبعتك يجعل حياتك
    شبيهة بها فأنت ما تفكر فيه .. قد تكون متفائل وفق وعي وإدارة للحياة بداية
    من إدارة التفكير والحوار مع الذات والآخر .. فيجعلك من الناجحين والعظماء
    المؤثرين تاركي البصمة بإبداع وقد تكون متشاءم وفق النظر لكل ما هو سلبي
    وتزيد عليه أن تكون كما أتيت للدنيا كما تخرج منها لا تغير بذاتك ولا
    بالأخر ولا بالكون شىء ولا تترك أى بصمه انت وجدت لتتركها بل تزيد الواقع
    السىء سوء .. ما هي الست قبعات إذاً


    أسس القبعات الست للتفكير عالم النفس والطبيب إدوارد دي بونو قسم فيها
    وفصلّ أساليب وطريقة عمل العقل الإنساني في إنتهاجه طريقة تفكير وأسمى
    الأسلوب الذي نفكر به كقبعه نرتديها حين نفكر ..ست قبعات يشملون طرق مختلفة
    من طرق التفكير


    القبعة الصفراء وتلك التي يتميز صاحبها بالتفاءول ودائماً يفكر في إيجابيات الأمور ولا ينظر للأشياء السلبية أبداً


    القبعة الخضراء : قبعة الإبداع طريقة التفكير دوماً بشكل مختلف في كل
    الأمور .. وخلق وإبتكار وتأمل كل شىء ووضعه فى قالب جديد غير نمطي ولا
    تقليدي


    القبعة السوداء يغلب على صاحبها التفكير التشاءومي يرى نواقص كل شىء وعيوبه تفكيره دوماً سلبي


    القبعة البيضاء قبعة المنطق والتحليلات والارقام تشبه كثيراً في إن حاصل جمع 1+1 = 2 يعمل دائماً وفق معطيات ونتائج منطقية تحليلية


    القبعة الزرقاء يطلقون عليها المظلة الواسعة التي يعمل تحتها كل القبعات
    ومن يرتديها تتميز أفكاره وأراءه بالنظرة الشمولية المرنة يسمع للاخرين
    ويستفيد .. أسميها دوماً قبعة الوعي الذي عندما يرتديها الشخص يعرف إلى أين
    هو ذاهب ؟ كيف يصل له ؟ يؤمن بقدراته ويتعلم دوماً لا يتأثر بالواقع
    السلبي بل يؤثر إيجابياً فيمن حوله .


    القبعة الحمراء قبعة العاطفة إلى أقصى اليمين او اقصى اليسار ما بين الحب
    والكره وما بين السعادة والحزن .. لا توجد نقطة منتصف محايدة مريحة يقف
    عندها ويتمتع بالشعور بكل المشاعر وينظر للأمور بموضوعيه تجعله أقرب للواقع
    بل دائماً غارق فى مشاعره


    القبعات الست للتفكير نراها جداً حين ندخل فى حوار أو نشاهد حوار لكل شخص
    يرتدي قبعة يتحدث من خلالها ما بين السطور والكلمات نراها .. كلنا لنا قبعة
    واحدة نستخدمها وتغلب على طريقة تفكيرها لكن أذكى الأذكياء والمبدعين
    والقادة يستخدمون الست كُلاً فى وقته وموضوعه .. وكلنا نستطيع إستغلال
    مهارات العقل في إحداث حوار مجدي حاضر مبدع مستقبل مبهر .. حين نتعلم
    ونتعلم .. نحضر كورسات دورات نقرأ كتب .. نتعلم دائماً وننظر للأمور من كل
    الزوايا


     أعرف ما هو لون قبعتك واكتساب مهارات القبعات الأخرى فيمكنك استخدام
    القباعة البيضاء في التحليل والقباعه الصفراء والسوداء لتتأمل الايجابيات
    والسلبيات للأمر ثم للخضراء لتفكر بإبداع فى الحلول والحصول على أفضل نتيجة
    وواقع ثم الزرقاء لتعيد تخطيط وترتيب كل شىء لتصل لما تهدف وتريد بجدارة

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق