Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

اليوم السابع | كيف تتصالح مع تجاربك السلبية فى 2014 ؟

  • الأحد، 18 يناير، 2015
  • هبة سامى
  • المحاضر هبة سامى فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية
    المحاضر هبة سامى فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية
     كتبت سارة درويش
     سنة مرت علينا بكل ما فيها من نجاح وتميز وألم وعقبات وأمل وإحباط، وغيرها من المشاعر الإنسانية؛ هناك من نجده وصف عام 2014 بأنه كان الأفضل بالنسبة له، وهناك من نجده يصف عامه أنه كان عام المشاكل والتحديات والأحزان، والحقيقة أننا كلنا بلا استثناء نتعرض لكل المشاعر والمواقف المختلفة وليس هناك عام كامل سيئ ولا آخر جيد بأكمله، ولكن حكمنا على العام يختلف وفقًا لطبيعتنا البشرية حسبما تقول "هبة سامى" المحاضر فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية ومؤسس صالون عاوز أتغير. وتشير إلى أن اختلاف حكمنا على العام يرجع إلى قدرة البعض على تقبل الخبرات والأحداث التى مروا بها فى مقابل عدم قدرة آخرين على التعامل مع التغييرات التى تحدث لهم بمرونة وبساطة لأنهم فى الأساس يحبون منطقة الأمان، الذى هو فى الحقيقة مؤقت وغير ثابت. وتضيف "بعض الناس يحبون وضعهم ويخشون التغيير بشدة ويخافون التعامل معه، ولأن التغيير سنة الحياة فإنهم يضطرون للتكيف معه ولكنهم يشعرون باكتئاب مستمر مصاحب بالملل والكسل والاستسلام للروتين وقتل الإبداع وعدم رؤية الأشياء على حقيقتها، ويعجزون عن التفكير فى الحكمة من التحديات التى يواجهونها ولا التجارب الصعبة بالتالى يقضون عمرهم فى الشكوى والغضب ويتغير وضعهم من سيئ لأسوأ". وتنصح "هبة سامى" من يعانون من حالة مشابهة بأن يتفاءلوا ويصنعوا من تحدياتهم وكبواتهم نجاحًا، وذلك من خلال اتخاذ العقبات حافزًا لتحقيق النجاح ويتعلموا من أخطائهم وتجاربهم السلبية بدلاً من الاستسلام ورؤية ما يحدث بعين تشاؤمية. مشيرة إلى أن النجاح الحقيقى هو تخطى عقبات الطريق وحسن التعامل مع الأحداث والمواقف فى الحياة والتفكير والتصرف بإيجابية.


    http://goo.gl/WraQ03

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق