Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

التفكير فريضة اسلامية

  • السبت، 21 يناير، 2012
  • هبة سامى
  • التفكير فريضة اسلامية .....
    النوت جزء منها مقتبس من كتاب (التفكير فريضة اسلامية ) للأستاذ محمود عباس العقاد
    والكتاب بيتكلم عن اهمية التفكير فى الاسلام وحرص الدين وحثة على التفكير وعدم الانقياد وراء معتقدات قديمة راسخة فى الاذهان وبستشهد بكلام ربنا سبحانة وتعالى فى القرآن  الدال على التفكير

    من مزايا القرآن الكريم الكثيرة ميزة واضحة يقل فيها الخلافوتلك الميزة هى التنوية للعقل
    القرآن الكريم لا يزكر العقل الا فى مقام التعظيم والتنبية الى وجوب العمل بة والرجوع الية ولاتأتى الاشارة الية عارضة فى سياق الأية بل تأتى فى كل موضع من مواضعها مؤكدة جازمة بالعقل وتحث فيها المؤمن على تحكيم عقلة , بل تشمل وظائف الأنسان العقلية على اختلاف اعمالها وخصائصها, يعم الخطاب فى الايات القرآنية كل مايتسع لة الذهن الأنسانى من خاصية او وظيفة وهى كثيرة جداا , العقل فى مدلول لفظة العام ملكة يخاطب بها الوازع الأخلاقى او المانع عن المحظور والمنكر ومن هنا كان انشقاقة عن مادة "عقل" التى يؤخذ منها "العقال" وشهرة العقل بهذة التسمية تواردت فى اللغات الأنسانية الكبرى التى يتكلم بها مئات الملايين من البشر فإن كلمة "مايند" mind
     وماخرج من مادتها فى اللغات تفيد معنى الأحتراس والمبالاة ويتنادى بها على الغافل الذى يحتاج الى تنبية .
     ومن خصائص العقل انة يتأمل فيما يدركة ويقلبة على وجوهة ويستخرج منة بوطنة واسرارة ويبنى عليها نتائجة واحكامة وهذة الخصائص فى جملتها تجمعها ملكة الحكمة .
    وفريضة التفكير فى القرآن  الكريم تشمل العقل الأنسانى بكل ما احتواة من هذة الوضائف بجميع خصائصهاومدلولاتها
    (ومن خطابة الى العقل عامة قولة تعالى فى سورة المؤمنون (  وهو الذي يحيي ويميت وله اختلاف الليل والنهار أفلا تعقلون

    وفى سورة العنكبوت {وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ }
    .
    وفى سورة الملك ( وقالوا لو كنا نسمع او نعقل ما كنا في اصحاب السعيَ)

    وهذا عدا الايات الكثيرة التى تبتدى بالزجر وتنتهى الى التزكير بالعقل لأنة خير مرجع للهداية فى ضمير الانسان كقولة تعالى فى سورة البقرة (أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون )

    وقولة تعالى فى سورة المائدة ( وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْقِلُونَ)

    هذة الأيات ومجرى مجراها تقرر ولا جرم فريضة التفكير فى الاسلام ونبين منها ان العقل الذى يخاطبة الاسلام هو العقل الذى يعظم الضمير ويدرك الحقائق ويميز بين الأمور وبين الأدضاد انة العقل الذى يقابلة الجمود العنف والضلال وليس بالعقل الذى قصاراة من الادراك انة يقابل الجنون , فإن الجنون يسقط التكليف فى جميع الاديان والشرائع وفى كل عرف , ولكن الجمود والعنف والضلال غير مسقطة للتكليف فى الاسلام وليس لأحد ان يعتذر بها كما يعتزر المجنون بجنونة فأنها لا ترفع الملامة ولا تمنع الموئخذة بالتقصير ...........
    الله سبحانة وتعالى يأمرنا بالتفكير فى كل الأمور والأحوال .
    يكون العمل بالعقل امر من اوامر الخالق وينتنع عن المخلوق ان يعطل عقلة مرضاةلمخلوق مثلة او خوفا منة .

    *الأيات القرآنية كثيرة جداااا اعتذر عن رصدها كلها


    *المدرب / إبراهيم خطاب


    لأى استفسار عن كورساته وندواته
    او اى استشارة

    يمكنكم مراسلته على صفحته على الفيس بوك

    http://www.facebook.com/ibrahim.khattab1986


    0 التعليقات:

    إرسال تعليق