Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

ما بين الروتين اليومي - و" الإستفادة اليومية "

  • الأحد، 3 نوفمبر، 2013
  • هبة سامى







  • رسالة من مُتابع وقاريء أعتز به وأفتخر : أ. محمد مهران
    "السلام عليكم أستاذه هبة مع أعتزازي بحضرتك وكتاباتك المؤثرة اللي انا حاولت انفذ بعضها والحمد لله ربنا وفقني وقدرت انظم الوقت نوعا ما وانتظم في الرياضة وانتظم في قراءه القران وفي قراءه الكتب الاخري فتحول اليوم من يوم عادي الي يوم مفيد جدا وكنت سالفا اتمني ان يطول اليوم حتي انجز واجباتي والاشياء الاخري التي غالبا لم أكن انجز إلا قليل منها الي اتمني ان يأتي اليوم التالي لاستفيد مما فعلته في اليوم السابق له وتحول مفهوم الروتين اليومي لتنظيم اليوم في البداية إلي استفاده يوميه كل يوم من بعد التوفيق من الله وقرأه النصائح والعمل بها . في النهايه انا عايز اوضح نقطه وياريت حضرتك تكتبي مقال عليها وانا حسيتها بشده بعد ما واظبت علي الاعمال المفيده هي "الروتين اليومي" فأنا لم أعد أطلق علي ما أفعله روتين لانه ليس به ملل ولا ضيق ولا ضعف في الانتاج حتي بل العكس اصبحت استمتع به جدا ففضلت أن أطلق عليه أسم "الاستفاده اليومية" لانه فعلا ليس روتين مع كامل احترامي لحضرتك ربنا يوفقك يا استاذه واتمني لحضرتك دوام الصحه والعافيه "



    حين يكون لنا هدف نسمو ونرتقي ولا تكون حياتنا .. روتين متكرر مخنوق .. يشعرنا بمزيد من الإحباط والعجز واليأس .. وأتبعوه بكل المشاعر السلبية التي يتحدث عنها معدومي الرسالة والهدف .. وهناك من لديهم رسالة وهدف لكنه فقط شفهي .. غير مكتوب وغير مخطط له .. وغير لائق على ما نفعله
    من لدية هدف ورسالة .. يصنع لنفسه يومياً في سبعة أركان هدف " الشخصي - العائلي - الإجتماعي - الصحي - المهني - المادي - الروحاني "
    ويحققهم لإنجاز هدف كبير شهرياً .. يجعل من يومه شىء ممتع .. يضيف له فيضيف إليه نفسياً وإجتماعياً
    يسمو هدفه ورسالته

    فالرسالة والأهداف تعظُم كلما أنجزنا وأستثمرنا وقتنا بشكل جيد مخطط له
    ليست خطة روتينية بل مختلفة الجوانب تجعلك كل يوم تتطلع للمزيد .. وترى الحياة بأشكال مختلفة .. هناك شخص يموت ويظن انه كان حي .. وهناك شخص يعيش حياة روتينية .. وهناك شخص بإبداع يعيش أكثر من حياة حين يخلق من حياته ثورة لحياة الاخرين والعالم

    لخصت هذه الرسالة
    الكثير لمن يشعر ان ليس ليومه قيمة او يشعر بروتين او كسل

    إنجز يومياً بالإنجاز سيدفعك للمزيد والمزيد منه
    ويجعلك تؤمن وتشعر بإنك " تستطيع "

    فحين تكون مع الله بطاقة إيجابيه عالية : تدرك انك معك مصدر قوة وطاقات الكون
    وتسعى وتتعلم وتُعلم .. وتمرن عضلات عقلك حتى لا تتلف وترتخي
    بالتعلم والقراءة والإستمتاع
    ستتتمتع بقوة الصحة النفسية التي تعود على الجسد .. وتعود على واقع الحياة .. حتى أوقات أزماتك .. ستجعل منها قاعدة إنطلاق يحيا بها الكثير

    تعلم وعلّم
    لتستمتع وتُمتع .. لتنال جنتي الدنيا والآخرة

    تحياتي للجميع
    متدربيني ومتابعيني وقرائي الأعزاء
    بكم أشعر بقوة الامل والتغيير .. وبكم أسعى وأنشد للمزيد .. وبكم أصبحت رسالتي منذ فترة عالمية .. بكم العالم سيزداد روعة

    فـ
    لكم تحياتي وفائق حبي


    هبة سامي
    محاضر علوم التغيير والعلاقات الانسانية والتنمية الذاتية
    خبير تطوير نفسي وإجتماعي
    مؤسس صالون عاوز أتغير
    باحث وكاتب فى الصحة النفسية والإجتماعية

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق