Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

اليوم السابع | الاعتماد الكامل على شخص آخر ينذر بدمار الصحة النفسية

  • الأحد، 17 نوفمبر، 2013
  • هبة سامى
  • الاعتماد الكامل على شخص آخر ينذر بدمار الصحة النفسية

    الأحد، 17 نوفمبر 2013 - 18:22
    هبة سامى المحاضر فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية هبة سامى المحاضر فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية
    كتبت ـ سارة درويش
    Add to Google
    تقول هبة سامى المحاضر فى علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، "من المهم لصحتنا النفسية أن يكون لنا شخص نفضفض معه، ونحكى له ما فى جعبتنا، ونشاركه ما نعيشه من مشاكل وأزمات، ونشعر بأثره فى حياتنا ونجدد معه أرواحنا وأفكارنا"، تضيف "تخطينا للأزمات يجعلنا نرى الحياة برؤية أكثر عمقًا وصحة ويسهم فى نضجنا، ويتوقف وعينا على اختيارنا وتعاملنا مع أنفسنا، وما يحدث لنا وقت هذه الأزمة".

    وتستطرد "ولكن من الغريب جداً والمستحيل أن تكون كل الحياة أزمة نحتاج شخص نتحدث إليه، ساعات يومياً نعتقد أننا بذلك نحل مشاكلنا أو نوجد لها حلاً".

    وتحذر "لا يجب أن تكون حياتنا كلها معتمدة على رؤيتنا السلبية لكل شىء دون قرار حاسم، ونحتاج أن نستمع للنصيحة ألف مرة، ولا نعمل بها، فندخل فى عقد ومتاهات نفسية خوفاً من اتخاذ قرار حاسم مع أنفسنا".
    وتوضح أن ذلك يرجع إلى عدة أسباب نفسية منها حب دور الضحية، واهتمام الآخرين وتعاطفهم والانتقام من الآخر، ومنها خوف من التغيير وبدء حياة جديدة بأهداف جديدة نتعلم فيها مما يحدث، فنؤسس حياة وعلاقات عن خبرة حقيقية ورؤية ناضجة، ليس برؤية مراهقة مهزوزة، والاستسلام للميول الاكتئابية.

    وتشير إلى أن التعبير الدائم عن النفس من أهم إستراجيات الصحة النفسية، ولكن هناك إستراجيات قبلها وبعدها غاية بالأهمية.

    فى المقابل توصى بأن "لا تُساعد أحد على أن يكون دائم الاعتماد عليك، لأنك بذلك تؤذيه لا تصلح منه أو من حياته أو حتى تقف بجانبه، قف بجانبهم ووجههم ودعهم فى طريقهم، أحباب وأصدقاء بل وعلاقات أخرى من أية نوع".

    تضيف "لذلك التدريب لا يعنى لى التحفيز أو كبسولات مُسكنة طوال الوقت، بل حياة يديرها المتدربين ولا يحتاجون المدرب بعدها ولا يعتمدون على أحد سوى أنفسهم والله قبلها، فهم قادة حياتهم بتميز منذ أن يبدأ التدريب أو الاستشارة لبقية حياتهم".

    وتتابع "رسالتى التدريبية هى أن أساعد إنسانا خلق ليكتشف قدراته، ويُبدع ويترك بصمة وأثرا مختلفا، وهو يشعر بالسعادة والامتنان والتقدير والاختلاف بما يُقدم بجدارة فقط، فيكون التدريب إستراتيجية حياة لشخص عظيم يحقق وينجز ويُعلم الآخرين، ويؤثر بقوة فى من حوله".
    وتحذر "لا تساعد أحدًا على دماره نفسيًا ظنًا منك أنك تساعده لأنه أيضاً مؤكدا يعود عليك نفسياً بأثار سلبية، بإحباطات فشل حلولك باتخاذ قرار حاسم ممن يسألك الاستشارة أو النصيحة، فى كل العلاقات حتى علاقة الأباء بالأبناء، دعوهم ليثقوا بذواتهم فلا أحد يدوم لأحد".

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق