Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

استراتيجية الشبع الرمضانية لوزن مثالي وصحة جيدة | دوت مصر

  • الاثنين، 7 يوليو، 2014
  • هبة سامى
  • استراتيجية الشبع الرمضانية لوزن مثالي وصحة جيدة

    نشر يوم 
    المصدر: Pinterest (photo: )
    المصدر: Pinterest
    كتبت - رانيا علي:
    http://www.dotmsr.com/ar/603/2/19789/رغم كل التجهيزات، والوعود التي يقطعها كثيرون على أنفسهم، بأن يبدأوا مع رمضان بداية جديدة مع مائدة الطعام، ليحققوا حلم حياتهم، في إنقاص وزنهم الزائد خلال 30 يوما، بشكل يمكنهم من أداء العبادات دون الشعور بهذا الخمول والثقل، وارتداء ما يحلو لهم في العيد، إلا أن المحاولات غالبا ما تفشل نتيجة لعدم اتخاذ نقطة البدء.

    لذا تؤكد أستاذة علوم التغيير والعلاقات الإنسانية، وخبيرة التطوير الاجتماعي هبة سامي، أن تأجيل نقطة البداية للغد، يتسبب في عدم الوصول للنهاية المفرحة، وأول شروط الشبع في رمضان تبدأ بوضع استراتيجية صحيحة، قوامها حب نفسك، ولا تدع شيئا يفسد هذا الحب، ابدأ الآن، جهز أدوات مائدتك المحببة لقلبك، استعد فلا ينقصك أي شيء.

    ولكي تشعر بالشبع، تأكد أن 20 دقيقة من بدء تناول الطعام، كفيلة بأن يرسل المخ إشارات "الشبع"، لذا تناول طعامك في طبق كبير بلون محبب لك، ويفضل الابتعاد عن الأحمر فهو فاتح للشهية، يمكنك استخدام الأزرق، أو الأخضر، ويفضل الأبيض، استخدم أدوات مائدة صغيرة الحجم "ملعقة أو شوكة"، اشرب في كوب على ذوقك بشرط أن يكون صغير واملأه للنهاية؛ حتى لا تشعر بالحرمان.

    ضع طعامك بشكل محبب لعينيك، ولا تنسى اللون الأخضر خيار، بقدونس، كرفس، تخيل نفسك في أفخم المطاعم، وتناول إفطارك بالشوكة والسكينة، بما في ذلك الأرز، واقطع اللحوم لقطع صغيرة، فهذا يشعرك بأنك تناولت كمية طعام هائلة.

    امضغ طعامك جيدا، ولا تشرب الماء أو العصير، حتى لا تشعر بالانتفاخ، والثقل، المؤديان للرغبة في الاستلقاء، والنوم، والتأخر في الصلاة، أو عدم القدرة على أداء صلاة التراويح التي تحلم بها، مع العلم أن الصلاة رياضة.

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق