Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

المبرر ~

  • الثلاثاء، 26 يونيو، 2012
  • هبة سامى
  • مع وجود المبررات . يستطيع أي إنسان فعل أي شيء .

    أستطيع أن أقترف فعل (القتل) بأي مبرر ..
    أستطيع أن أقترف فعل (الضرب والجرح والتكسير) بأي حجة ومبرر ..
    أستطيع أن أقترف فعل (دخول بيتك وأخذ أشياء ثمينة) بأي حجة ومبرر ..

    كي تكون مفكرا بوعي .. فكر في الفعل ولا تنظر أبدا للمبرر ..

    الشخص الجاهل يتم الضحك عليه بالمبرر .. بل أحيانا يشارك في الفعل الخاطئ إذا ما أقنعناه بالمبرر !!
    الشخص الواعي يرفض الفعل مهما كان المبرر .. لأن الفعل خاطئي ولا مبرر يسمح بفعل شيء خاطء ..

    دائما وعلى مر الأجيال .. أهم مبرر تلعب به القوى الديكتاتورية هو الخوف والأمن ..

    الاعتقال خاطئي .. يرعب الشعب ويخوفه من تيار معين ليبرر له اعتقاله وسجنه .
    الاستهانة بقرارات الشعب واختياراتاهم باطل .. يرعب الشعب ويشوه المجلس ليبرر له قرار الحل ..
    القتل والسحل وضرب الناس بالخرطوش خاطئ .. يرعب الشعب ويتحجج بوجود مخربين وأجندات خارجية وجنسيات أجنبية ليبرر ضربهم وإيذاؤهم .

    كن منذ الآن واعيا .. انظر إلى الفعل ولا تلتفت أبدا إلى المبرر ..

    لو ضربتك الآن وقطعت ملابسك وانهلت عليك بالحذاء ضربا ,, هو فعل خاطئ وخاطئ جدا أيضا يعاقب عليه القانون ولا يرضاه الدين .. لكن لو جاء الناس وقلت لهم إنك يا حرام عذبت طفل صغير حتى الموت ولم ترحمه ثم شويته في النار أمام والديه سيشاركوني هذا الفعل السيء وربما قطعوك بالسكاكين أيضا بدم بارد !!!!

    هي لعبة سياسية قذرة .. تلعبها إسرائيل مع العالم لتبرير ضرب الأطفال والآمنين في بيوتهم .. أما ترون العالم يتفرج وهو هادئ !! إنها المبررات يا عزيزي ..

    منذ اليوم لا للمبررات .. لا شيء مبرر .. الخطأ خطأ مهما كان التبرير .. التفاف المجلس العسكري على الشعب وحل المجلس الذي انتخبه المصريين خطأ مهما كان المبرر !!!! قلها بقوة : لا للمبررات .. الخطأ خطأ


    د . احمد عمارة
    استشارى الطاقة الحيوية للصحة النفسية

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق