Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

حُب الله لعباده -

  • الاثنين، 19 نوفمبر، 2012
  • هبة سامى
  • إن الله يحب عبده الصالح الراجع إليه ، أكثر من حب الأم لإبنها ـ و أكثر من حب الحبيب لحبيبته ، و أكثر من حب الراعى لشاته الضالة حين يراها عائدة إليه ..
    و كيف لا يُحبنا من نفخ فينا من روحه ، و أسجد لنا ملائكته ، و سخر لنا أكوانه و فتح للمذنبين منا كنوز مغفرته ، بل نظلمه إذا ساوينا بين حبه و أى حب من هذه الهزليات التى نقرؤها عن روميو و جوليت و قيس و ليلى .
    بل لا يساوى حرماننا من حبه حرماننا من أى حب و لا حرماننا من أى غال .
    و لا يساوى غضبه علينا أى غضــب .
    و على خطايانا يجب أن نبكى حقاً ، و ليس على أى هجر أو أى فراق ، أو أى مرض أو أى موت ، و ذلك حال الذين قدروا الله حق قدره

    من كتب| د. مصطفى محمود*
    عصر القرود

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق