Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image Demo image

مجلة نصف الدنيا | فى صالون عاوز أتغير الخامس " هل يوجد سوبر مان على أرض الواقع!

  • السبت، 1 مارس، 2014
  • هبة سامى
  • 1
    اختيار العريس المناسب,يُعد واحداً من القرارات المصيريه فى حياه كل فتاه,فهل تبحث عن الصوره المُطابقه لوالدها,أم تأمل فى أختيار الشخص الخالى من عيوب خطيبها السابق,وهل يوجد سوبر مان على أرض الواقع ؟
    تساؤلات كثيره أخذت تسبح فى أذهان الحضور الذى كثرت فيه البنات الشغوفات للتعرف على مواصفات الزوج وشريك الحياه اللاتى يبيتون يحلمن به,وبعض الرجال الذين ارتقى ذهنهم ليسمعوا كيف تفكر الانثيات ...
    وقد حضر الصالون مجموعه كبيره من الاعلاميين والمُثقفين,وكان ضيوف مُحاضر علوم التغيير والعلاقت الانسانيه ومؤسس صالون عاوز اتغير "هبه سامى" الاعلاميه "ايمان رياض" مُقدمه برنامج من القلب للقلب على mbc مصر , والاعلاميه شيماء عماد بقناه البُغداديه,والمُطرب "جونى جورج" هذا الصوت الأنسانى الذى أضفى روحاً للحضور ..
    وقد ناقش الصالون الكثير من التحديات التى تواجهها المرأه خاصه الاعلاميه,ومواصفات الزوج المُستقبلى ودوره فى حياه الأنثى وتشجيعه لها.. وأيضاً دور العلم والفن والاعلام فى بناء امه قويه وانسانيه بداخل نفوس افراد تلك المُجتمع ..
    وقد قالت ايمان رياض : ان اصعب التحديات التى واجهتها هى خسارتها لــ 23 كيلو جرامات من وزنها حتى تُليق بالشاشه , كما وضحت أسلوبها فى التعامل مع أبنتها مريم وزوجها عمر ..
    كما اشادت بان زوجها هو سر نجاحها ومُعينها الاول على الحياه الزوجيه والعمليه وتربيه ابنتهما الوحيده ..
    كما تحدثت الاعلاميه شيماء عماد عن معاناتها فى العمل الصحفى فى العراق بسبب الاحتلال الحالى,وعن مأساه اهالى الــ 392 شهيد من الاعلاميين منذ غزو العراق ..
    كما أضافت " دور ابى فى تعليمى الاعتماد على النفس هو من جعلنى فى مكانتى الاعلاميه الان " , وقد قالت ان كل ما فى حياتها هو ابنها الوحيد على فهو من يعاونها على الحياه
    وبحديثنا مع المُحاضر " هبه سامى " أجابت لنا فى حديث خاص على هامش الصالون على بعض التساؤلات..والكثير من الاسئلة والنقاش .. حول الإعلامي ودوره الإجتماعي والإنساني امام وخلف الكاميرا - من هو الإعلامي الإنسان عن قرب .. الإنسانية ودور الإعلام في التغيير في بناء الوعي الإجتماعي الذي هو مرآته وفي الوقت ذاته في تشكيل الوعي الإنساني الذي يصل للأمي والمثقفوالغير مثقف وليس فى التوجيه أو التركيز على سلبيات المجتميع ..  ..
    _ هل تغيير هدفك من صالون عاوز اتغير على مدار الوقت ؟
    لا لم يتغير هدفى من هذا الصالون أبداً ولكن مؤكد أصبحت أكثر نُضجاً ورسالتى عظُمت بمرور الوقت وازدياد العلم والخبره .. فكل موضوع تناولته فى الصالونات السابقه مهم جداً ولكن هذا الصالون عّبر عن نمو طفلى الذى لم أنجبه,صالون"عاوز أتغير" ..
    _ ومن وجهه نظرك مما ترينه من أحداث وأنتهاكات لحقوق الانسان,متى تتحقق قيم الانسانيه ؟
    حين تكون لكل شخص رساله للأنسانيه,ولم نكتفى فقط بالألم لها,"فمن كان له قلب يتألم للأنسانيه فلتكن له رساله يخدمها",والمشاركه الفعاله فى المجتمع بدلاً من البُكاء والشكوى الذى يزيد الواقع السلبى سوءاً ..
    _ بما انك شابه فى مُقتبل العُمر ومؤسسه حمله "مُغيرات " لبناء عقل مُنتج وواعى لدى الفتيات ,من وجهه نظرك وأحتكاك المُباشر بشرائح عده للأنثيات.. ما أكثر السلبيات التى ترينها بعقولهن ولا يدركونها ؟
    البنات مؤكد تطوروا ولن نضع ونسلط الضوء فقط على البنات التى هى أكثر أنفتاحاً وتحرراً,وهناك من يهتم بالعلم والثقافه وبالتطور ومع ذلك نموذجاً رائعاً فى المجتمع ولكن أكثر السلبيات التى آراها حين " تنتقص من نفسها فتكون متجرده من الثقه تسعى وراء السطحيات, وأحياناً بعضهم يتلفظ بالفاظ لا تليق بأنوثتها ودورها الاعظم فى كونها وكيونتها كأنثى وكونها نصفاً للمجتمع ومربيه النصف الاخر وهذا الدور ليس بقليل..
    _ وكيف تعمل على الحفاظ على كينونتها كأنثى ؟
    أن تكون أكثر خلقاً وأنسانيه ورقى فى التعامل,وأكثر ثقه وثقافه ومعرفه بما تريد ولا تتنازل عنه,وان تختار شريك الحياه المُلائم الذى يُعينها على هذا الدور..واخيراً ان يكن لها دوراً تضيف له ويضيف لها ..
    _ وما هى مواصفات شريك الحياه المثالى كما تُفكر فيها الأنثيات ؟
    لكل بنت حلم ومواصفات خاصه بها وبشخصيتها وحياتها وبما يليق بكينونتها ويُكملها..ولكننى أجد الصفه المُشتركه التى تريدها كل أنثى ان يكون رجل "مسئول" تشعر معه بالآمان ويُحقق لها "الاكتفاء" عن كل الدنيا ..
    _ أخيراً ما هى خطط "هبه سامى" المُستقبليه ؟
    لى أهداف كثيره..ان أصل للعالميه.. ويسمع عنى ومنى بصدق كل انسان يحتاج ان يسمعنى وتصل له رسالتى للأنسانيه بالايمان بالعلم والعمل الصادق الذى يُغير الامم..
    واحلم ان يصبح صالون عاوز اتغير بيت علم الامه بما يحمله لهم باستمتاع بافاده برقى بفرصه ان يجد كل فرد من حضوره نفسه او الفرصه التى تقول له نعم انت تستطيع ..
    وفريقى الحبيب مُغيرات أتمنى ان اصل به هذه السنه وفى غضون السنوات القليله القادمه الى اكبرجمعيه نسائيه فى الوطن العربى يوم عن يوم نُغير ويصبحن نساء مُغيرات لأمم بالواقع والعمل ..
    وأسأل الله الاخلاص والصدق فى العمل والرساله ...

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق